رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 مساءً | الجمعة 15 يناير 2021 م | 01 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد إعلان السيسي.. سيناريوهات مصر لحين توافر لقاح كورونا العام المقبل

بعد إعلان السيسي.. سيناريوهات مصر لحين توافر لقاح كورونا العام المقبل

أخبار مصر

فيروس كورونا في مصر

فيديو:

بعد إعلان السيسي.. سيناريوهات مصر لحين توافر لقاح كورونا العام المقبل

منى حسن 25 نوفمبر 2020 12:40

بارقة أمل بعث بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، للشعب المصري، بشأن توفير لقاح للقضاء على فيروس كورونا المستجد، حيث أكد توافر اللقاح اعتبارًا من منتصف العام القادم 2021، وتوفيره لجميع المصريين.

 

وكشف الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن تشكيل الحكومة المصرية لجنة علمية متخصصة تعمل على أزمة فيروس كورونا المستجد منذ ديسمبر من العام الماضي وحتى الآن.

 

وأشار الرئيس إلى أن هذه اللجنة سيتم تدعيمها لدراسة أنسب اللقاحات التي يمكن أن نتعاقد عليها للفترة المقبلة، والتعاقد سيبدأ خلال أيام قليلة، واللجنة ستقول أفضل اللقاحات المتاحة.

 

وأضاف "السيسي" أن لقاح كورونا الحالي هو أقصى ما توصل إليه العلماء لاستخدامه بشكل طارئ في الوقت الحالي، موجهًا شكره للمصريين وكافة القطاعات التي تبذل جهدًا من أجل العبور من تلك الأزمة، متابعًا: "سنظل  نعمل ومستمرين في عملنا، ولكن مع اتخاذ الإجراءات التي تحمي من هذا الأمر".

 

 

وقف تجارب لقاح كورونا الصيني في مصر

 

ومؤخرًا أعلنت وزارة الصحة والسكان وقف التجارب السريرية على لقاح شركة "سينوفاك" الصيني، بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة في مصر، وهو اللقاح الذي تستخدمه الصين في تحصين آلالاف من مواطنيها ضد فيروس كورونا المستجد.

 

ويعد لقاح شركة "سينوفاك" الصيني، واحدا من عدة لقاحات دخلت المرحلة النهائية من الاختبار عالميا،  حيث دخل 11 لقاحا المرحلة الأخيرة حاليًا قبل الاستخدام الرسمي، بعد الحصول على موافقة السلطات، وفق منظمة الصحة العالمية.

 

أسباب وقف التجارب في مصر

 

وعن أسباب وقف التجارب السريرية على اللقاح الصيني في مصر، قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إنه قد تم الانتهاء من تجارب المرحلة الثالثة في مصر، والشركة الصينية هي التي أوقفت التجربة.

 

وأوضح مجاهد، خلال تصريحات صحفية، أن الشركة الصينية أبلغت مصر بالاكتفاء بعدد المتطوعين منها، بعدما أكملت 45 ألف متطوعا من جميع الدول المشاركة في التجربة حول العالم، وفقا لما ذكرته "سكاي نيوز".

 

وبحسب المتحدث باسم وزارة الصحة، فإن المركزين المسؤولين عن استقبال المتطوعين في "فاكسيرا" و"مركز صحة القطامية" لن يستقبلوا متطوعين جددا، لكن سيعملان على متابعة المتطوعين القدامى لإجراء الاختبارات والتحاليل اللازمة حول مدى فعالية اللقاحين محل التجربة.

 

اللقاح المصري هو الحل

 

من جانبه، كشف الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن وجود عدة لقاحات مصرية لعلاج فيروس كورونا في إطار مرحلة التجارب.

 

موضحًا أن الباحثين عبر العالم يختبرون 54 لقاحًا فى تجارب سريرية على البشر، وما لا يقل عن 155 لقاحًا في مرحلة ما قبل التجارب السريرية، وقيد التحقيق النشط على الحيوانات، منهم 4 فى مصر وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

 

وأشار عبد الغفار، إلى أنه من المتوقع البدء فس التجارب السريرية على 2 من اللقاحات (الفيروس الكامل المعطل) خلال شهر تقريبًا.

 

وأوضح عبدالغفار أن اللقاحات تتطلب عادةً سنوات من البحث والاختبار، والعلماء يتسابقون لانتاج لقاح آمن وفعال لفيروس كورونا بحلول العام المقبل.

 

استعدادات المستشفيات الجامعية

 

وأضاف الوزير أن جميع المستشفيات الجامعية على استعداد لاستقبال الحالات المُصابة (كوفيد - 19) من خلال توقيع البروتوكولات الحديثة، مشيرًا إلى أنه يوجد لدينا 3 لجان داخل المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وهي: اللجنة العليا للفيروسات، ولجنة إعداد مستشفيات الجامعة، ولجنة أبحاث (كوفيد – 19).

 

من جانبها قالت الدكتورة عزيزة اللوزي، الرئيس الأكاديمى المشارك للتعليم والتدريس التحويلي، فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أإن هناك اهتماما بالغا من قِبل العديد من الجامعات فى مصر لإيجاد علاج لفيروس كورونا، من خلال التجارب والأبحاث التى يتم إجراؤها، مؤكدة أن التبادل الخبرات بين الجامعات ومعامل البحوث سيساهم فى تسهيل مهمة الحصول على علاج فعال للفيروس فى أقرب وقت ممكن.

 

 

مواجهة الصحة لموجة كورونا الثانية

 

بدورها، أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، على استعداد الدولة التام لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد، مشيرةً إلى تدريب القوى البشرية على تطبيق البروتوكولات العلمية لعلاج حالات الإصابة بالفيروس واتباع إجراءات معايير مكافحة العدوى.

 

بالإضافة إلى توفير مخزون استراتيجي كافٍ من الأدوية والمستلزمات الطبية، وتحديث بروتوكول العلاج الخاص بحالات فيروس كورونا بشكل مستمر، ومتابعة الالتزام بتطبيق بروتوكولات العلاج من خلال اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، مشيرة إلى استمرار تفعيل 27 غرفة عمليات متصلة بغرفة العمليات المركزية للمراقبة والاستجابة السريعة لحالات الإصابة.

 

خط إنتاج جديد في تصنيع اللقاحات

 

كما أعلنت وزيرة الصحة، التعاون مع منظمة الصحة العالمية وشركة سينوفاك ضمن خطة الوزارة للتصدي لفيروس كورونا، لبدء خط إنتاج جديد في تصنيع اللقاحات، فضلاً عن التوسع في المعامل المركزية لتصل إلى ٦٠ معملاً متخصصًا على مستوى محافظات الجمهورية.

 

وتطرقت إلى أن المرحلة الثانية  كانت مع بداية جائحة فيروس كورونا وتتمثل في إجراء التجارب الإكلينيكية، وزيارة وفد من منظمة الصحة العالمية لمصنع 60 بفاكسيرا للوقوف على جاهزية المصنع لتصنيع اللقاح، والتعاون مع منظمة جافي لتوفير 20 مليون جرعة من لقاح ضد فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فاعليته، فضلاً عن التعاون مع شركتي سينوفارم وسينوفاك لإنتاج اللقاح فور ثبوت فاعليته.

 

حجز 20% من لقاح فايزر و30% من إكسفورد

 

وأعلنت وزارة الصحة، أنها تمكنت من حجز نحو 20% من احتياجات مصر من لقاح شركة فايزر الأمريكية، ونحو 30% من لقاح إكسفورد.

 

وأشارت الوزيرة إلى أن هناك نحو 11 لقاحا بالمراحل النهائية وشاركت مصر بالتجارب السريرية للقاحين منها.

 

توريد 25 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك V" إلى مصر

 

ومؤخرًا أعلنت روسيا الاتحادية عزمها توريد 25 مليون جرعة لقاح "سبوتنيك V" المضاد لفيروس كورونا إلى مصر، حيث سيتم توفير اللقاح لربع سكانها.

 

وقال الصندوق الروسى للاستثمارات المباشرة، في بيان، إنه أبرم اتفاقية مع "فاركو" إحدى المجموعات الصيدلانية الرائدة في مصر لتوريد 25 مليون جرعة من اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا.

 

وأضاف أن "الاتفاقية ستدعم جهود وزارة الصحة المصرية لتزويد البلاد بلقاح ضد فيروس كورونا، وبفضل الاتفاقية المبرمة سيتمكن نحو 25% من سكان مصر من الحصول على لقاح "سبوتنيك V"، كما أنه من المقرر توزيعه فى دول الجوار فى المستقبل".

 

وتواصل روسيا الترويج للقاحها المسمى "سبوتنيك V"، والذي أعلنت أنه أثبت فعاليته بأكثر من 95%، وأشارت إلى أن لقاحها سيكون أرخص مرتين على الأقل مقارنة باللقاح الذي تطوره شركة فايزر بالشراكة مع بيونتيك ولقاح شركة موديرنا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان