رئيس التحرير: عادل صبري 02:09 مساءً | الخميس 26 نوفمبر 2020 م | 10 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

هل تحول فيروس كورونا لمرض موسمى؟ أطباء يجيبون

هل تحول فيروس كورونا لمرض موسمى؟ أطباء يجيبون

أخبار مصر

هل تحول فيروس كورونا لمرض موسمى؟ أطباء يجيبون

هل تحول فيروس كورونا لمرض موسمى؟ أطباء يجيبون

نهى عثمان 21 نوفمبر 2020 19:00

تتعرض دول العالم لموجة ثانية من فيروس كورونا بالتزامن مع فصل الشتاء، لذا يرى البعض أن هناك احتمالية بأن يتحول الفيروس إلى مرض موسمي يظهر كل عام بأعراض مختلفة وأكثر فتكًا وشراسة خاصة وأن الإصابة به مرة لا يعني عدم إصابة نفس الشخص بكورونا مرة أخرى فالإصابة به لا توفر مناعة دائمة.

 

الصحة العالمية: لايوجد لقاح كورونا رسمي حتى الآن

يقول لدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط،   إنه حتى الآن لا يوجد لقاح للعلاج من فيروس كورونا 100%، مؤكدًا أن كل ما يحدث تحت الدراسة والتجارب.

 

هل يتحول كورونا لمرضى موسمي؟

وأضاف المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أنه من المبكر تحديد احتمالية تحول فيروس كورونا إلى مرض موسمي كالإنفلونزا، مؤكدًا أن الشخص المصاب بكورونا بعد تعافيه مُعرض للإصابة مرة أخرى.

 

كما أوضح "المنظري" أنه لن يتم اعتماد أي لقاح لعلاج كورونا إلا بعد التأكد من فاعليته من الجهات الرسمية والمعنية في كل دولة، ونصح كافة الشعوب بارتداء الكمامات وعدم التهاون بالفيروس ومنع التجمعات والاختلاط إلى أن تمر تلك الأزمة بسلام.

 

أطباء: يمكن أن يتحول.. واكتشاف لقاح يتم إخذه قبل الشتاء

وفي نفس السياق، أوضح محمد عزالعرب،  استشاري الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، أن كورونا قد يتحول لمرض موسمي في حال ضعف الفيروس عن الفترة الحالية وانخفاض اعداد الإصابات بصورة كبيرة.

 

وأضاف "عز العرب" في تصريحات صحفية، أنه في حال تحوله لمرض موسمي سيمنح له لقاح في كل فصل شتاء ليخفف من انتقال عدوى الفيروس وللمساهمة في خفض الحالات وللخروج من الموجة بأقل خسائر.

 

بينما ترى الدكتور رحاب سيد، عضو بلجنة مكافحة كورونا بإحدى المستشفيات الحكومية، أن فيروس كورونا في حال عدم وجود لقاح سيُعتبر مرض موسمي قائلة: "زيه زي الإنفلونزا".

 

وأضافت "رحاب" أنه سيظهر في فصل الشتاء لأنه يكون أكثر حدة وشراسة في الأجواء الباردة وينتشر بسرعة، بينما تقل قوته مع دخول فصل الصيف والأجواء الحارة لأن الفيروس يموت في درجات الحرارة المرتفعة.

 

بروتوكول علاجي جديد لمواجهة كورونا بـ20 مستشفى عزل

كشفت اللجنة العلمية العليا لمكافحة فيروس كورونا عن البدء في تطبيق البرتوكول العلاجي الجديد لعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا في نسختة الرابعة بـ20 مستشفي عزل علي مستوى الجمهورية.

 

كما أوضحت لجنة مكافحة كورونا، أن البروتوكول العلاجي الجديد يعرف الحالات المشتبة في اصابتها بأى شخص يعانى من واحد أو أكثر من الأعراض التالي والتى تتمثل في ارتفاع في درجة الحرارة أكثر من 38 درجة، حدوث فقدان مفاجئ في حاستي الشم والتذوق، أعراض تنفسية حادة (الكحة، ضيق التنفس).

حددت البروتوكول العلاجي الجديد بوزارة الصحة والسكان، الفرق بين الإنفلونزا الموسمية والإصابة بكورونا، فإن الحالات الخفيفة ستحصل على عقار هيدروكسي كلوروكين الذي حافظت اللجنة العلمية عليه رغم عدم اعتماده من قبل منظمة الصحة العالمية، بحصول المريض على جرعة 400 ملجم مرتين في اليوم الأول، ثم جرعة 200 ملجم مرتين لمدة 6 أيام.

 

أو حصول المريض على عقار إيفرمكتين، أو حصول المريض على عقار فافيبيرافير مرتين يوميًا في اليوم الأول جرعة 1600، ثم 600 ملجم مرتين يوميا، إلى جانب حصول المريض على الزنك 50 ملجم يوميا، وأسيتيل سيستين 200 ملجم، ولاكتوفرين مرتين يوميا وفيتامين سي يوميا.

 

كما حافظ البرتوكول على إعطاء هيدروكسي كلوروكين أو إيفرمكتين للحالات المتوسطة، مع علاج الإيدز "لوبينافير/ريتونافير"، وكذلك رمديسفير للحالات ذات معدل الخطورة المرتفع.أما بالنسبة للحالات الخطرة، قررت اللجنة العلمية إعطاء المرضى عقار رمديسفير أو لوبينافير/ريتونافير.

 

كما أضافت البلازما ضمن خطة العلاج قبل 12 يومًا رغم أنه لا تزال الدراسة في طور التجارب السريرية.

 

تمحور كورونا وأعراض جديدة

وكشف خيري عبد الحميد، وكيل كلية الطب جامعة الأزهر، أن الفترة القادمة ستشهد تزايدا في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، مؤكدًا أنه بالرغم من ارتفاع الحالات إلا أن مصر أصبح لديها خبرة عالية.

 

وأضاف وكيل كلية الطب بجامعة الأزهر، خلال تصريحات تليفزيونية، أن أعراض فيروس كورونا مختلفة، مؤكدًا أنه بمجرد ظهور الأعراض على أي مواطن وعلى الفور يتم تناول بروتوكول العلاج الخاص بها، بما فيه من أدوية سيولة تعمل على الشفاء السريع من المرض.

 

كما أوضح وكيل كلية الطب بجامعة الأزهر، أن بداية الفيروس يتمحور في الأعراض التنفسية، وعليه بدأنا نهتم بالأعراض الأخرى، مؤكدًا أن الفيروس ليس أساسه الجهاز التنفسي ولكنه ينتج نتيجة الجلطات الصغيرة داخل الأوعية الدموية.

 

سلالاته غير معروفة

وأما عن ظهور سلالات جديدة لكورونا، أكد الدكتور على محمد زكي، الخبير في علم الفيروسات، أن هناك سلالة انتشرت في أوروبا لكنها أقل انتشارا وأعراضها أقل خطورة أيضا، مؤكدًا أن السلالات لفيروس كورونا غير معروفة، وأن الفيروس يحدث له طفرة كل فترة وهو ما يسميه العلماء.

 

وتواصل الحكومة، جهودها في الحصول على حصتها من لقاح لعلاج كورونا فور اعتماده من منظمة الصحة العالمية، وآخرهم لقاح شركة فايزر والذي أثار جدلًا واسعًا وأكد الخبراء فعاليته وشفاء المصابين منه بنسبة كبيرة، لذا اتفق مجلس الوزراء مع التحالف الدوليّ للقاحات والأمصال «GAVI» للحصول على 20 مليون جرعة من لقاح كورونا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان