رئيس التحرير: عادل صبري 07:35 صباحاً | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 م | 15 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

رئيس دبي للصحافة: 80 مليار دولار تكلفة الطلب على الفيديو منذ 2015

رئيس دبي للصحافة: 80 مليار دولار تكلفة الطلب على الفيديو منذ 2015

أخبار مصر

منى المري,رئيس نادي دبي للصحافة

رئيس دبي للصحافة: 80 مليار دولار تكلفة الطلب على الفيديو منذ 2015

منى حسن 21 نوفمبر 2020 13:45

قالت منى غانم المري، رئيس نادي دبي للصحافة، إن أزمة فيروس كورونا، عملت على سرعة التحول إلى الوسائل الإلكترونية، الأمر الذي يدعو للنمو نحو الإعلام المدفوع، وعمل حدود تنافسية من خلال تعزيز التواصل مع المتلقي، والاستثمار في بنية التكنولوجيا، ومنح المتلقي منتج فريد تشجعه على البقاء في قراءة المحتوى.

 

وأشارت "المري"،خلال كلمتها بمؤتمر مستقبل الإعلام، الذي تعقده وزارة الإعلام اليوم السبت، إلى إن الإحصاءات على طلب مشاهدة الفيديو اقترب من حدود 80 مليار دولار من العام 2015 وحتى 2020.

 

وأضافت رئيس نادي دبي للصحافة، أن المؤسسات العربية عليها مراجهة ما أنجزته خلال الفترة الماضية، من أجل إطلاق التطور الإعلامي المواكب للعصر.

 

وتابعت المري، أن الإمارات أدركت هذه المتطلبات والمسارعة في رصد التوجهات العالمية، والارتكاز على أسس عالمية للتحول الرقمي، وأن المستقبل لن ينقطع الحديث عنه من خلال المبادرات والمؤتمرات الفكرية التي لابد من تدشينها.

 

ويعقد المؤتمر "أونلاين" عبر الصفحة الرسمية للوزارة على مقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"بسبب جائحة كورونا.

 

ويناقش المؤتمر أهم التحديات التي تواجه الإعلام في مصر والعالم، من خلال تحليل الواقع الحالي للمشهد الإعلامي في العالم.


كما يهدف المؤتمر إلى الخروج بتوصيات حول التعامل مع الإعلام الحديث، وتحديد المسئولية الأخلاقية للإعلام في ظل هذا التطور.


ويعد هذا المؤتمر منصة دولية لتبادل الأفكار والإطلاع على الخبرات العالمية المختلفة في مجال الإعلام وتطويره.

 

من جانبه قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن  التطور المذهل في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، انعكس على مجال الإعلام بشكل واضح وملموس ، وأدى لظهور إعلام جديد، له مواصفاته الخاصة، وهي بالقطع مواصفات مختلفة عما نشأنا وتعودنا عليه خلال سنوات وعقود مضت.

 

وأضاف مدبولي، خلال كلمته بمؤتمر مستقبل الإعلام، الذي تنظمه وزارة الإعلام اليوم السبت، أن الإعلام هو صناعة التأثير، وأن ظهور وسائل التواصل الإعلامي الجديدة أدى بطبيعة الحال إلى زيادة هذا التأثير.

 

وتابع مدبولي، أنه لا يمكن لحكومة في العالم أن تعمل الآن بمعزل عن الإعلام، كما بات من السهل مع تطور وسائل الإعلام ترويج الشائعات بنفس السهولة التي يتم بها نشر الحقائق؛ وهو ما يلقي بمسئولية على عاتق المواطن في الفرز والتمييز بين المعلومات التي يسمعها أو يشاهدها، فضلا عن المسئولية الكبيرة الملقاة على الإعلاميين، حيث يزيد عليهم عبء التحقق من المعلومات في ظل السعي للسبق الإعلامي.

 

وأضاف قائلًا: "لقد شاهدنا خلال السنوات الماضية، عددا من قادة العالم يستخدمون الإعلام الجديد في توجيه الرسائل للمواطنين باعتباره وسيلة مباشرة لتوصيل الرسالة أكثر سرعة  وسهولة وتأثيراً ، بل إن المواطن نفسه أصبح صانعاً للمعلومة وللخبر وللقصة لمجرد أنه يحمل هاتفاً محمولاً".

 

وأشار مدبولي، إلى أن الإعلام أصبح قوة رئيسية لأي دولة‪ ‬في هذا العالم، فإن كان استخدامه مبنياً على أُسس مهنية ومعلومات صحيحة ودقيقة، سيؤدي حتماً إلى زيادة قوة الدولة، أما إن  كان استخدامه خلاف ذلك؛ فسيؤدي لإضعافها، وهو الأمر الذي لابد أن يتم معه دراسة مستقبل الإعلام في مصر والعالم، وأثره على الرأي العام.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان