رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 صباحاً | الخميس 26 نوفمبر 2020 م | 10 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

كيف تكون الدراسة بالجامعات حال زيادة حالات كورونا؟

كيف تكون الدراسة بالجامعات حال زيادة حالات كورونا؟

أخبار مصر

وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار

وزير التعليم العالي يجيب..

كيف تكون الدراسة بالجامعات حال زيادة حالات كورونا؟

نهى عثمان 31 أكتوبر 2020 23:29

حسم وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، أمر غلق الدراسة ومصيرها حال حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا، مؤكدًا أن الغلق في التعليم يسبب ضررًا أكثر من الفائدة.

 

وأضاف وزير التعليم العالي، خلال تصريحات تليفزيونية، أن الحياة لن تتعطل مرة اخرى في الجامعات بالشكل الذي يصيب منظومات التعليم بالشلل".

وفيما يخص إجراءات الجامعات لمواجهة كورونا، أكد وزير التعليم العالي، أنه لن يتم تأجيل الدراسة أو إغلاقها مع زيادة حالات كورونا ونتعامل مع اي حالة تظهر في أي جامعة وفق الإجراءات المتبعة.

 

 وأكد وزير التعليم العالي، أن هناك تواصل مع طلاب الجامعات قائلًا:"اكتسبنا خبرة من جائحة كورونا في التعامل مع الطلبة والعام الدراسي "، مضيفًا: هناك خطط بديلة في حال زيادة الحالات.

 

 وأوضح وزير التعليم العالي، أن تكون الجامعات المصرية والاهلية جاذبة للطلاب لتشجيعهم على الإبداع والتفوق.

 

وأما عن آخر تطورات الوضع الوبائي لكورونا والتجارب السريرية للقاح كورونا مصر، أكد وزير التعليم العالي، أنه لاتوجد زيادة كبيرة في الحالات المصابة بفيروس كورونا في مصر، مضيفًا "المستشفات الجامعية تؤكد ان زيادة الاعداد طفيفة إلى الآن".

وأوضح وزير التعليم العالي، أن مصر مازالت في الموجة الأولى من كورونا ولم تدخل في الثانية، مؤكدًا أن المستشفيات الجامعية مفتوحة وبها الأطقم الطبية صاحبة الخبرات.

 

وحذر وزير التعليم العالي، من التهاون من الإجراءات الوقائية ضد كورونا واستمرار التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

 

وفيما يخص إجراء التجارب الإكلينيكية للقاح علاج كورونا، أضاف وزير التعليم العالي، أنه سوف تبدأ تصنيع الخامات لإجراء التجارب في مرحلتها الأولى على المتطوعين لقاح كورونا المصري خلال الاسابيع المقبلة".


 


كما أوضح وزير التعليم العالي، أن نتائج التجارب التجارب قبل الإكلينيكية على اللقاح المصري  مبشرة للغاية.

 


وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد افتتح اليوم السبت، جامعة الملك سلمان، وذلك ضمن المخطط الاستراتيجي للارتقاء بالتعليم الجامعي على مستوي الجمهورية، ولإعداد الشباب من الطلاب وصقلهم علميا وأكاديميا على نحو يتواكب مع المتطلبات الحديثة والمعاصرة لمجال العمل.

 

تعد منارة حضارية على أرض جنوب سيناء، كونها جامعة متكاملة تستوعب أكثر من 20 ألف طالب وطالبة، هى واحدة من الجامعات الأهلية تم إنشاؤها ضمن برنامج الملك سلمان لتنمية سيناء وهو مشروع غير قابل للربح.

 

وتضم نحو 11 كلية بينها 5 عملية "الطب، الهندسة، الصيدلة، العلوم والمياه وعلوم البحار، الصناعات التكنولوجيا"، و6 نظرية هي "الزراعات الخاصة، علوم المجتمع، العلوم الإنسانية، التاريخ والأثار، سياحة وفنادق، والألسن".

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان