رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 مساءً | الجمعة 27 نوفمبر 2020 م | 11 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

مستشار الرئيس للصحة: إصابات كورونا زادت بنسبة 20%

مستشار الرئيس للصحة: إصابات كورونا زادت بنسبة 20%

أخبار مصر

الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشؤون الصحية

مستشار الرئيس للصحة: إصابات كورونا زادت بنسبة 20%

أحلام حسنين 30 أكتوبر 2020 23:30

حذر الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، من زيادة أعداد إصابات فيروس كورونا الفترة القادمة بالتزامن مع عودة فصل الشتاء، مشددا على ضرورة اتباع المواطنين لكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية تجنبا لتفشي العدوى.

 

وقال تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج الحكاية عبر فضائية إم بي سي مصر، مساء اليوم الجمعة، إن الدولة تتابع بشدة وبدقة وبشكل يومي عدد الحالات، مضيفا أنه بالفعل يوجد زيادة في أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد تتراوح ما بين 15% و20%.

 

 

وقد سجلت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، 179 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

 

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد، حتى أمس الخميس، هو 107209 حالات من ضمنهم 99273 حالة تم شفاؤها، و 6247 حالة وفاة، وفقا لما أعلنه الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان.

 

وأضاف مستشار الرئيس للشؤون الصحية أن المرض لايزال موجود، لافتا إلى أن الحالات التي تعلنها وزارة الصحة هي الحالات التي تم الإبلاغ عنها وتم رصدها، ولكن هناك حالات أخرى لم يُبلغ عنها وتُعالج في المنزل، فالأمر لم يعد عند الناس كما كان في حالة الرعب الأولى من المرض أن يبادر كل من يشعر بالأعراض إلى المستشفى.

 

وأشار تاج الدين إلى أن كل الأعمار معرضة للإصابة بفيروس كورونا، موضحا أنه في ذروة الموجة الأولى كانت أغلب الإصابات بين كبار السن، ولكن هذا لا يمنع من وجود إصابات بين الأطفال وأي سن، فالعدوى يمكن أن تنتقل للجميع حتى إن لم تظهر أعراض المرض على البعض.

 

ونوه إلى أن أصحاب الأمراض المزمنة مثل مرضى السكر والضغط هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، لذلك لابد من تلقيهم عناية صحية وطبية جيدة، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية وارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، وأخذ تطعيم الأنفلونزا الموسمية. 

 

ولفت مستشار الرئيس للصحة، إلى أنه من المتوقع أن ترتفع إصابات فيروس كورونا في الشتاء، نتيجة غلق النوافذ وعدم وجود تهوية، وهو ما يساهم في تفشي العدوى بشكل أكثر، فضلا عن الخلط بين أعراض الانفلونزا الموسمية وبين فيروس كورونا المستجد.

 

وتابع :"الشتاء يأتي بتداعياته من حيث انتشار العدوى أكثر، وكذلك مع عودة الجامعات والمدارس، وفتح المطارات وقدوم أشخاص من كافة أنحاء العالم، فرغم تشديد الإجراءات في المطارات والمدارس والجامعات إلا أنه هناك احتمال أن يكون شخص حامل العدوى دون أن تظهر عليه أعراض وينقل العدوى للآخرين". 

 

وأكد تاج الدين أن الدولة لاتزال تتابع الموقف بدقة شديدة جدا، بداية من الرئيس إلى كل الفئات المسؤولة بالدولة وترصد الوضع، لافتا إلى أن المرض يؤثر على كافة مناحي الحياة وله تأثير سلبي في كل الاتجاهات، ولهذا السبب الدولة تتعامل بحذر شديد جدا وفي نفس الوقت تراعي كل الظروف الاقتصادية والاجتماعية، ولكن كل هذا لا يسبق أهمية حياة البشر.


ونوه إلى أنه هناك حالة قلق من أن العدد يزداد الفترة القادمة، وما له من تداعيات ستنعكس سلبا على الوضع الصحي والاقتصادي والاجتماعي، لذلك لابد من اتباع كافة الإجراءات الوقائية وعلى رأسها التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة لأن لها نسبة حماية عالية جدا.

 

ونصح مستشار الرئيس للشؤون الصحية، أولياء الأمور بعدم ذهاب أطفالهم للمدارس في حالة إصابتهم بأعراض أنفلونزا عادية، فهي معدية تماما كفيروس كورونا المستجد، وذلك حتى لا تنتقل العدوى بين تلاميذ المدارس، وكذلك الحال بالنسبة لطلاب الجامعات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان