رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 مساءً | الأربعاء 25 نوفمبر 2020 م | 09 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

مناعة القطيع عمل غير أخلاقي.. الصحة العالمية توجه رسالة للحكومات

مناعة القطيع عمل غير أخلاقي.. الصحة العالمية توجه رسالة للحكومات

أخبار مصر

منظمة الصحة العالمية تحذر من الموجة الثانية لفيروس كورونا

مناعة القطيع عمل غير أخلاقي.. الصحة العالمية توجه رسالة للحكومات

أحلام حسنين 30 أكتوبر 2020 22:00

في ظل ارتفاع إصابات فيروس كورونا المستجد في العديد من الدول، وجهت منظمة الصحة العالمية رسالة للحكومات على مستوى العالم، بضرورة اتباع كافة الإجراءات التي بوسعهم لقمع انتقال العدوى، لمنع العواقب طويلة المدى بعد القضاء على الفيروس المستجد.

 

ومن جانبه قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن المنظمة تعمل على تحديد منشأ فيروس كورونا، وتعقب الآثار طويلة المدى للفيروس وتحديد أصله، وذلك بالشراكة مع جميع الأطراف، وفقا لما ذكرته قناة "العربية".

 

 

ولفت أدهانوم، إلى أن منظمة الصحة العالمية قررت إرسال فريق متخصص إلى الصين للتحقق من أصل الوباء، لافتا إلى لجنة الطواريء بالمنظمة أوصت المؤسسة والحكومات بالعمل عن كثب لتطوير استراتيجيات تدريب العاملين الصحيين وضمان توفير الرعاية اللازمة للمرض.

 

وأشار مدير منظمة الصحة العالمية، خلال تصريحات صحفية، إلى أن فيروس كورونا المستجد يسبب آثارا ومضاعفات خطيرة وبعيدة المدى بالنسبة لمجموعة كبيرة من الناس، لذا على الحكومات أن تدرك خطورة الآثار طويلة المدى لفيروس كورونا.

 

"مناعة القطيع" غير مجدية 

 

وشدد مدير منظمة الصحة العالمية على ضرورة تقديم الخدمات الصحية اللازمة لجميع المرضى، منوها إلى أن اتباع ما يُسمى بـ"مناعة القطيع" يعد استراتيجية غير معقولة أخلاقيا وغير مجدية.

 

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن التراخي في مواجهة مع فيروس كورونا المستجد، سيؤدي إلى ملايين الوفيات، وسيواجه كثير من المصابين طريقا طويلا شاقا نحو الشفاء التام، مشددا أنه يجب على الحكومات التركيز على معالجة أزمة فيروس كورونا وعدم تسييسها.

 

ولفت المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إلى أن هناك بصيص أمل، حيث يوجد العديد من اللقاحات الآن في المرحلة الثالثة من التجارب النهائية.

 

 

تطورات كورونا في مصر

 

أما عن تطورات فيروس كورونا في مصر، فقد توقع الدكتور بيير نيبث، مدير برنامج إدارة المعلومات ببرنامج الطوارئ بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا داخل مصر خلال الأسابيع المقبلة.

 

 

وقد سجلت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، 179 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

 

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد، حتى أمس الخميس، هو 107209 حالات من ضمنهم 99273 حالة تم شفاؤها، و 6247 حالة وفاة، وفقا لما أعلنه الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان.

 

وقال مدير برنامج إدارة المعلومات بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية،  خلال  المؤتمر الصحفي الذي يعقده المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أمس الخميس؛ بشأن تطورات جائحة كورونا المستجد "كوفيد-19" في إقليم شرق المتوسط، إنه من المتوقع أن تظهر زيادة في الحالات التي تعاني من أمراض التنفسية.

 

وأكد الدكتور بيير نيبث أن مصر ثاني بلد متأثر في إقليم الشرق الأوسط بكورونا، لافتا إلى أن مصر شهدت زيادة في أعداد الحالات لتصل الذروة في أواخر يونيو الماضي ثم انخفضت الحالات بداية أغسطس إلى أقل من 200 حالة يوميًا .

 

وأما عن أسباب التوقعات بزيادة الحالات، فتمثلت في :"العنصر المناخي له دور في زيادة عدد الإصابات بالفيروس، عودة السفر ورفع إجراءات الإغلاق وزيادة التفاعل الاجتماعي، اعتقاد الناس بأن كورونا انتهت فلم يلتزموا بالإجراءات الوقائية".

 

كما قالت منظمة الصحة العالمية إن مصر لديها القدرة على إنتاج لقاحات كورونا، مؤكدة أن ما يهم المنظمة هو توفير لقاحات لمحدودي ومتوسطي الدخل، وعليه نعمل في مصر وجميع الدول في إقليم شرق المتوسط على ذلك الأمر من خلال مرفق "كوفاكس".

 

اختلاف أعراض الموجة الثانية

 

وكشف الدكتور جمال عصمت، مستشار منظمة الصحة العالمية، أن أعراض فيروس كورونا تختلف من فترة إلى أخرى، وخلال الموجة الثانية سيكون هناك اختلافات بسيطة، بدأت تظهر على مصابي الفيروس في الدول التي دخلت في الموجة الثانية.

 

وأكد "عصمت" في تصريحات صحفية، أن الأعراض الجديد تمثلت في ظهور مشاكل في الجهاز العصبي، تتمثل في تعب في العضلات وصعوبة في الحركة، وأيضا مشاكل في الجهاز الهضمي تتمثل في الإسهال والشعور بـ"الغثيان".

 

لذا نصح "عصمت" المواطنين بارتداء الكمامات والمحافظة على تطبيق نظام التباعد الاجتماعي واستمرار غسيل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية لمنع انتقال عدوى كورونا.

 

وأكد "عصمت" في تصريحات هامة للشباب، أن الموجة الثانية من فيروس كورونا ببلدان العالم استهدفت الشباب بنسبة بلغت 70%، لذا لابد من اتباع كافة الإجراءات الوقائية.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان