رئيس التحرير: عادل صبري 09:37 مساءً | الأربعاء 25 نوفمبر 2020 م | 09 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد زيادة حالات الإصابة.. حميات إمبابة تحذر: «الوقت الحالي مناسب لنمو كورونا»

بعد زيادة حالات الإصابة.. حميات إمبابة تحذر: «الوقت الحالي مناسب لنمو كورونا»

أخبار مصر

الوضع الوبائي لكورونا في مصر

فيديو:

بعد زيادة حالات الإصابة.. حميات إمبابة تحذر: «الوقت الحالي مناسب لنمو كورونا»

نهى عثمان 30 أكتوبر 2020 16:22

سادت حالة من التوتر والجدل بعد أن عادت أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع من جديد وآخر أمس الخميس بلغت 173 حالة إصابة جديدة، ليحذر الدكتور ماهر الجارحي نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، من تلك الزيادة ولابد من اتباع كافة الإجراءات الوقائية ضد الفيروس.

 

وأكد نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، في تصريحات تليفزيونية، أن زيادة انتشار فيروس كورونا في أوروبا مؤخرًا يرجع إلى عاملين، الأول طبيعة الفيروس، والثاني المواطنين.

 

كما أوضح مدير مستشفى حميات إمبابة، أن فيروس كورونا ينتشر في الدول ذات الطقس البارد والأماكن قليلة الرطوبة، وهو ما لا يوجد في مصر في هذه الفترة من العام.

وأما عن الوضع الوبائي لكورونا في مصر، أكد مدير مستشفى حميات إمبابة، أن الوقت الحالي مناسب لنمو فيروس كورونا وزيادة تهوره ومهاجمة الجهاز المناعي، وفي الأيام المقبلة يجب أن نشخص الحالات مبكرة لزيادة فرص التغلب على فيروس كورونا.

 

وحذر مدير مستشفى حميات إمبابة، من فترة تغيير الفصول خلال الأيام المقبلة، وبخاصة مع قرب حلول فصل الشتاء، وبالتالي فإنها ستكون وسطًا مناسبًا لانتشار فيروس كورونا وزيادة شراسته.

 

وطالب مدير مستشفى حميات إمبابة، المواطنين باتباع كافة الإجراءات الوقائية وارتداء الكمامات والابتعاد عن التجمعات والاختلاط تجنبًا لانتقال عدوى الفيروس، وعلى أي شخص يشعر بأي أعراض كارتفاع درجات الحرارة وفقد حاستي الشم والتذوق التوجه فورًا للطبيب.

 

فيما كشف الدكتور بيير نيبث، مدير برنامج إدارة المعلومات ببرنامج الطوارئ بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، الوضع الوبائي لكورونا في مصر، مؤكدًا أنه من المتوقع زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا داخل مصر خلال الأسابيع المقبلة.

 

وأكد " بيير " خلال  المؤتمر الصحفي الذي يعقده المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، بشأن تطورات جائحة كورونا المستجد "كوفيد-19" في إقليم شرق المتوسط، أنه من المتوقع أن تظهر زيادة في الحالات التي تعاني من أمراض التنفسية، مؤكدًا أن مصر ثاني بلد متأثر في إقليم الشرق الأوسط بكورونا.

 

 كما أوضح "بيير" أن مصر شهدت زيادة في أعداد الحالات لتصل الذروة في أواخر يونيو الماضي ثم انخفضت الحالات بداية أغسطس إلى أقل من 200 حالة يوميًا .

 

وأما عن أسباب التوقعات بزيادة الحالات جاءت كالتالي:

-العنصر المناخي له دور في زيادة عدد الإصابات بالفيروس

-عودة السفر ورفع إجراءات الإغلاق وزيادة التفاعل الاجتماعي

-اعتقاد الناس بأن كورونا انتهت فلم يلتزموا بالإجراءات الوقائية

كما قالت منظمة الصحة العالمية أن مصر لديها القدرة على إنتاج لقاحات كورونا، مؤكدة أن ما يهم المنظمة هو توفير لقاحات لمحدودي ومتوسطي الدخل، وعليه نعمل في مصر وجميع الدول في إقليم شرق المتوسط على ذلك الأمر من خلال مرفق "كوفاكس".

 

كشف الدكتور جمال عصمت، مستشار منظمة الصحة العالمية، أن أعراض فيروس كورونا تختلف من فترة إلى أخرى، وخلال الموجة الثانية سيكون هناك اختلافات بسيطة، بدأت تظهر على مصابي الفيروس في الدول التي دخلت في الموجة الثانية.

 

وأكد "عصمت" في تصريحات صحفية، أن الأعراض الجديد تمثلت في ظهور مشاكل في الجهاز العصبي، تتمثل في تعب في العضلات وصعوبة في الحركة، وأيضا مشاكل في الجهاز الهضمي تتمثل في الإسهال والشعور بـ"الغثيان".

 

لذا نصح "عصمت" المواطنين بارتداء الكمامات والمحافظة على تطبيق نظام التباعد الاجتماعي واستمرار غسيل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية لمنع انتقال عدوى كورونا.

 

وأكد "عصمت" في تصريحات هامة للشباب، أن الموجة الثانية من فيروس كورونا ببلدان العالم استهدفت الشباب بنسبة بلغت 70%، لذا لابد من اتباع كافة الإجراءات الوقائية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان