رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 صباحاً | الأحد 06 ديسمبر 2020 م | 20 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| «نداء مصر»: قدمنا طعونًا موثقة حول مخالفات الانتخابات

فيديو| «نداء مصر»: قدمنا طعونًا موثقة حول مخالفات الانتخابات

أخبار مصر

مؤتمر حزب نداء مصر

فيديو| «نداء مصر»: قدمنا طعونًا موثقة حول مخالفات الانتخابات

كريم أبو زيد 28 أكتوبر 2020 22:41

عقد حزب نداء مصر،  مساء اليوم الأربعاء، مؤتمرًا صحفيًا، للحديث عن حصاد مشاركته في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، وذلك بحضور أعضاء من قائمتي الحزب لقطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد وقطاع غرب الدلتا.

 

فى البداية تحدثت وفاء عكة أمين عام الحزب عما وصفتها بخروقات حدثت خلال المرحلة الأولى، مؤكدة أنَّ بعض مرشحى الحزب تعرضوا للضرب والإهانة والبعض الآخر سحبت منه الهواتف الخاصة به وتمَّ تفريغ محتوياتها.

 

وقالت عكة، إنَّ حزب نداء مصر خاض معركة الانتخابات البرلمانية بكل نزاهة وشرف لم يتعرَّض للخصوم  أو المؤسسات أو الهيئات بأي اساءة إيمانًا منه أننا في وطن يمنح الجميع الفرص المتساوية وأنه مهما طال توغل سطوة المال حتما سيأتي اليوم الذي يزول فيه.

 

وأكدت أنَّ العملية الانتخابية للمرحلة الأولي شهدت خروقات ورشاوي انتخابية وسطو علي إرادة شعب عظيم، والتي أكّد الرئيس  مرارًا وتكرارًا أن إرادة الشعب المصري خط أحمر.

 

وعددت أمين عام حزب نداء وطن أبرز الخروقات التي تمّت خلال المرحلة الأولى للانتخابات وجاءت كالتالي: شراء الأصوات بالأموال والبطاقات، إلى جانب خرق الصمت الانتخابي من خلال طرح إعلانات المرحلة الثانية لإحدى القوائم قبل إجراء المرحلة الأولى بأيام، موضحة أنَّ هذه الإعلانات تروج للمرحلة الأولي بشكل مباشر وصريح بظهور بعض أعضاء قائمة المرحلة الأولى في هذه الإعلانات.

 

ومن الخروقات التي ذكرتها عكة أيضًا وقالت إنّها موثقة بالصوت والصورة وجرى إبلاغ الهيئة الوطنية بها عبر الخط الساخن، بناء شوادر أمام اللجان، وتوزيع واجبات علي موظفين اللجان، بالإضافة إلى التضيق علي مندوبي قائمه نداء مصر، لافتة إلى أن القليل منهم تمكن من إثبات حضوره داخل اللجان الفرعية في كثير من المحافظات بصعوبة كبيرة.

 

 

كما أشارت إلى رصد بعض الخروقات أثناء عمليه الفرز وعمليه الإدلاء بالأصوات، كما جرى منع مندوبي الحزب من حضور عملية الفرز في اللجان الفرعية

 

ووفقا حديث وفاء عكة، تم أيضًا، منع مندوبي ومحامي نداء مصر من الحضور في اللجان العامة في كافة المحافظات، وكذلك حاملي صفة متابع حقوق الإنسان في سابقة لم تحدث من قبل.

 

 

كما كشفت عن قيام  أحد الأحزاب المنافسة بإعلان نتائج بعض المحافظات خلافا لما تم الحصول عليه من مندوبي الحزب داخل اللجان الفرعية.

 

وقالت إن هناك لجانًا عامة لم تبدأ عملها في معظم المحافظات رغم وصول محاضر الفرز وظل مندوبي نداء مصر حتي ساعات الفجر الأولي  أمام اللجان، كما تم إعلان النتائج عبر مكبرات الصوت دون حضور وكلاء عن القائمة.

 

وأشارت وفاء عكة إلى أن النتائج التي تم الحصول عليها للقوائم تتنافي مع العقل والمنطق، حيث أن الأصوات التي منحت للفردي أقل بكثير من الأرقام التي منحت للقوائم في بعض الدوائر ومن المعروف انتخابيا أن المواطن يذهب لانتخاب ابن دائرته الفردي  وأن الفردي هو من يدعم القوائم  ويصب عليها وليس العكس.

 

وأشارت إلى أن كل هذه المخالفات تم ابلاغ الهيئة العليا للانتخابات بها عبر الخط الساخن  من قبل غرفة العمليات، مؤكدة ثقتها فى نزاهة القضاء المصري، والقيادة السياسية للبلاد.

 

 

من جانبه كشف الدكتور طارق زيدان أمين عام الحزب، الأسباب التى دفعت الحزب إلى خوض الانتخابات البرلمانية الحالية، قائلا:" دخلنا الانتخابات علشان ندافع عن كل واحد نزل من بيته وآمن بنا وكان عاوز يغير الحياة السياسية فى مصر وزهق من الوجوه المملة الكئيبة، ونحن نؤكد لهذا المواطن أننا لن نترك حقه".

 

وقدم زيدان الشكر لمرشحى القوائم الذين أثبتوا أنهم أكفاء، لافتا إلى أن معظم هذه القوائم كانت من أبناء الطبقة المتوسطة، مضيفًا:" مكنش عندنا رجال أعمال وكنا نجمع فلوس من بعضنا لعمل دعاية".

 

وتابع:" فى بداية الأمر كنا نرفض خوض الانتخابات البرلمان اعتراضا على ما حدث فى انتخابات 2015، ولكن عندما شاهدنا ما حدث فى انتخابات مجلس الشيوخ وكيف أن حزبا خاض المنافسة بمفرده، الأمر الذى زاد حالة الاحباط عند الشارع، ولهذا قلنا التزاما علينا كدور وطني خوض الانتخابات".

 

وكان الحزب قد تقدم بقائمة نداء مصر لخوض انتخابات مجلس النواب في قطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد والجيزة وقطاع غرب الدلتا التي تضم محافظات الإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح وحصلت على رمز الخريطة.

 

وعن بعض الصعوبات التى واجهت الحزب خلال فترة تسجيل القوائم الانتخابية، قال طارق زيدان: "بعض الموظفين كانوا يطلبون منا أشياء غريبة، لكن بمساعدة الفريق القانوني للحزب نجحنا في تسجيل القائمة".

 

 

وفى نهاية كلمته أشار زيدان إلى أن الحزب تقدم بتظلمات للهيئة الوطنية للانتخابات تبعا للجدول الزمني والقانوني لتقديم التظلمات في معظم المحافظات، كما سيتقدم للقضاء المصري العظيم بطعون مفنده بكل التفاصيل ومدعمة بالأسانيد القانونية التي تثبت ذلك، بعد إعلان الجنة نتائج الانتخابات، وشدد على أن قيادة الحزب ستطرق كل الطرق القانونية والسلمية للحافظ علي حقوق المرشحين والناخبين.

 

وكانت المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية، قد أجريت يومى 24 و25 من شهر أكتوبر الجارى، داخل مصر، وأيام 21 و22 و23 أكتوبر بالخارج، فى 14 محافظة هى الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح ومخصص لها 284 مقعدا منها 141 مقعدا فى 70 دائرة بالنظام الفردى و142 بدائرتين بنظام القوائم، ويتنافس فيها 2163 مرشحا بينهم 1862 مرشحا فرديا و284 بالقائمة بينهم 1402 مرشحا مستقلا و743 مرشحا حزبيا بينهم 348 امرأة.

 

 وتقلص عدد المرشحين بالنظام الفردى نتيجة تأجيل انتخابات الدائرة السادسة بالنظام الفردى ومقرها ديرمواس بالمنيا بسبب حكم قضائى بإدراج مرشح مستبعد والتى كان يتنافس فيها 18 مرشحا بينهم 14 مرشحا مستقلا و4 مرشحين حزبيين.

 

ومن المقرر أن تعلن الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، نتيجة انتخابات المرحلة الأولى لمجلس النواب يوم الأحد المقبل 1 نوفمبر 2020 بمسرح التليفزيون بمبنى ماسبيرو.

 

ومؤخراً بدأت الهيئة الوطنية للانتخابات فى الفصل فى التظلمات التى تقدم بها عدد من المرشحين الذين خاضوا الجولة الأولى من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، تمهيدا لإخطار كل متظلم بقرار الهيئة، ثم إعلان النتيجة يوم الأحد المقبل.

كما انتهت الهيئة الوطنية للانتخابات، من استلام جميع نتائج الحصر العددى لأصوات الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم فى انتخابات الداخل من 14 محافظة، والتى بدأت فى مراجعتها بشكل نهائى.

 

وتلقت اللجان العامة البالغ عددها 70 لجنة عامة لنظام الفردى ولجنتان للقوائم، تظلمات المرشحين على عمليتى الاقتراع والفرز والتى تضمن بعضها المطالبة بإعادة بعض فرز عددا من اللجان.

 

وعرضت اللجان العامة تلك التظلمات على مجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات، للبت فيه بعض فحصها ثم اخطار كل متظلم بقرار الهيئة فى موعد أقصاه 24 ساعة من صدوره.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان