رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 صباحاً | الجمعة 27 نوفمبر 2020 م | 11 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج.. نقلة نوعية بقطاع البترول والغاز

بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج.. نقلة نوعية بقطاع البترول والغاز

أخبار مصر

اجتماع وزارة البترول مع اللجنة التنفيذية لمشروع بوابة مصر للإستكشاف والإنتاج

بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج.. نقلة نوعية بقطاع البترول والغاز

أحلام حسنين 27 أكتوبر 2020 13:24

عقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اجتماعا مع اللجنة التنفيذية لمشروع بوابة مصر للإستكشاف والإنتاج "EUG "، لمتابعة تقدم تنفيذ المشروع الذى يعد الأول من نوعه في صناعة البترول المصرية.

 

ويأتي المشروع في إطار تطوير وتحديث قطاع البترول واستحداث آليات متطورة، للمساعدة على سرعة وزيادة جذب الاستثمارات الأجنبية، ودعم تنافسية مصر في مجالات البحث والاستكشاف بما ينعكس إيجابا على زيادة الاحتياطيات ومعدلات الإنتاج من البترول والغاز.

 

وأوضح المهندس طارق الملا، وزير البترول، إن هذا المشروع يمثل نقلة نوعية حديثة في آليات تسويق الفرص الاستثمارية البترولية، من خلال بوابة رقمية متكاملة لنشاط البحث والاستكشاف والإنتاج للموارد البترولية والغازية، تم تنفيذها بمعاونة شركة شلمبرجير العالمية ذات الخبرة والحلول التكنولوجية المتقدمة.

 

 

وأشار الملا، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إلى أن البوابة تضم البيانات الفنية الخاصة بهذا النشاط وتعمل على تعظيم قيمتها وتطويرها وتسويقها عالمياً امام شركات البترول العالمية وتوضيح الفرص والمؤشرات والاحتمالات.

 

إضافة إلى ذلك، يمكن من خلال البوابة الجديدة الترويج للمزايدات العالمية، التي سيطرحها قطاع البترول أمام المستثمرين خلال الفترة المقبلة للبحث في مناطق جديدة واعدة.

 

وأكد وزير البترول أن تطبيق هذه الآلية المتطورة يساعد على سرعة اتخاذ قرارات الاستثمار في مصر، من خلال رؤية واضحة مبنية على المعلومات والبيانات، كما يعكس مواكبة قطاع البترول لاستخدامات التكنولوجيا الحديثة والتحول الرقمى عالميا في هذه الصناعة.


ولفت الملا إلى أن هذا المشروع سيكون له مردود إجابى على الاستثمار في مجال البحث والاستكشاف في مصر، وسيعمل على تعظيم فرص زيادته وجذب شركات عالمية جديدة لم تعمل في مصر من قبل وتعزيز استثمارات الشركات القائمة، مضيفا أنه جاري الإعداد لتدشين هذه البوابة خلال الفترة القريبة المقبلة قبل نهاية العام وطرح كافة المزايدات العالمية الجديدة من خلالها.

 


وخلال الاجتماع استعرض مديرا المشروع الجيوفيزيقى محمد رضوان والمهندس أحمد سامح موقف المشروع، الذى شهد تكثيف العمل خلال الفترة الماضية لإنشاء البنية التحتية المعلوماتية ورقمنة البيانات، من خلال إعادة تحويل جميع البيانات الفنية القديمة من الشكل الورقى أو وسائط الحفظ القديمة.

 

وبحسب مديرا المشروع، فإن وسائل الحفظ القديمة لا تتناسب مع التطور التكنولوجى، لذا تم العمل على تحويلها إلى المنصة الرقمية الحديثة باستخدام أحدث التكنولوجيات لحفظ البيانات بصورة مستمرة وتأمينها.

 

كما تسهل البوابة الرقمية عملية شراء حزم البيانات الفنية لكل منطقة دون الحاجة إلى قدوم الشركات الى مصر، بما يؤدى إلى سرعة إنجاز الإجراءات الخاصة بالاستثمار فى مجال الاستكشاف، وإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الشركات العالمية للحصول على حزم البيانات والتقدم للمزايدات البترولية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان