رئيس التحرير: عادل صبري 01:12 مساءً | الجمعة 27 نوفمبر 2020 م | 11 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو وصور| سفير الصين بالقاهرة: علاقاتنا مع مصر تشهد عهدًا ذهبيًا

فيديو وصور| سفير الصين بالقاهرة: علاقاتنا مع مصر تشهد عهدًا ذهبيًا

أخبار مصر

السفير الصيني بالقاهرة

فيديو وصور| سفير الصين بالقاهرة: علاقاتنا مع مصر تشهد عهدًا ذهبيًا

مصطفى محمد 26 أكتوبر 2020 20:58

قال سفير جمهورية الصين الشعبية في القاهرة «لياو ليتشيانغ»، إنَّ العلاقات المصرية الصينية في الوقت الحالي تشهد عهدًا ذهبيًا أفضل من جميع المراحل السابقة. مشيرًا إلى تنامي الإنجازات الضخمة التي لم نرها منذ زمن في حجم التعاون بين البلدين.

 

وأضاف السفير «لياو ليتشيانغ» خلال المؤتمر الصحفي الرابع عشر للسفارة، الذي عقده الأحد بمقر إقامته في القاهرة، أنَّ السبب في هذه الطفرة هو الاستفادة من بعض الجوانب، منها الريادة في الدفعة الكبيرة من قبل قيادتي البلدين، والزخم في تبادل اللقاءات التشاورية بينهما.

 

وأشار سفير الصين إلى أنّ زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لبكين في 2014 في أول زيارة رسمية له، وتوافق الرئيسان السيسي وشي حين بينغ، حينها على ترقية مستوى العلاقات لشراكة استراتيجية شاملة بين البلدين ما دفع العلاقات بين الجانبين للطريق السليم.

 

المستشار الصحفي للسفارة الصينية بالقاهرة 

 

استراتيجية بناء الحزام والطريق تلائم رؤية مصر 2030

 

ولفت السفير إلى أنَّ استراتيجية بناء الحزام والطريق يلائم بشدة رؤية 2030 في مصر، وهو ما ظهر جليًا في تحقيق تنسيق مشترك في مواجهة جائحة كورونا، مشيرًا إلى أنَّ الشعبين علاقتهما جيدة والتاريخ يوثق التعاون بين الجانبين خاصة في ظل القواسم المشتركة التي تجمعهما، والصين دائمًا ساندت القضايا العربية ومنها القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وأوضح لياو ليتشيانغ، أنَّ العلاقات الثنائية بين مصر والصين نموذج ريادي في العالمين العربي وقارة إفريقيا، وهو ما ظهر جليًا في مواجهة جائحة كورونا، فالأجهزة المعنية المصرية مهتمة بدفع التعاون لإنعاش الاقتصاد المصري وتحقيق منجزات على الأرض بفضل التوافق بين الرئيس السيسي والرئيس بينج.

 

وقال، إنَّ هناك الكثير من القصص التي تدلل على الصداقة العميقة بين البلدين، خاصة وأنها تمر بأفضل المراحل عبر التاريخ، مؤكدًا أنه يحرص دائمًا على التواصل مع الصحفيين المصريين لتعزيز الصداقة بين الشعبين المصري والصيني، وعقد 14 مؤتمرًا صحفيًا منذ بداية أزمة كورونا.

مترجم المؤتمر الصحفي

 

مصر شريك بارز في الاقتصاد العالمي

 

وأكد أن مصر دولة كبيرة وشريك بارز في الاقتصاد العالمي، ولها ميزة جغرافية حيث تربط بين آسيا وإفريقيا وأوروبا، وعند توليها رئاسة الاتحاد الأفريقي عملت على تحقيق مصالح قارة أفريقيا بحكم مسؤولياتها التاريخية تجاه القارة.

 

الشركات الصينية ستزيد استثماراتها فى مصر بعد جائحة كورونا

 

وحول التعاون بين البلدين في أزمة كورونا، قال السفير الصيني، إن كافة المشروعات الصينية فى مصر، استمرت فى العمل بشكل طبيعى، مشيرًا إلى أنه بعد جائحة كورونا سوف توسع الشركات الصينية استثماراتها فى مصر.

 

استثمارات الصين في مصر 71.68 مليون دولار

 

وأما فيما يخص الاستثمارات بين البلدين، أضاف أن حجم الاستثمارات الصينية المباشرة مع مصر ارتفع 34.6% بالمقارنة مع العام الماضى، ليبلغ 71.68 مليون دولار.

 

أشار لياو إلى أن الشركات الصينية انتهت من اكمال الهيكل الرئيسى لـ4 مبانى فى العاصمة الإدارية الجديدة، بما فيها أعلى ناطحة سحاب فى أفريقيا، ومن المتوقع أن يتم بناء 4 مبانى جديدة العام الجارى.

 

"تيدا" حققت مبيعات بـ 2.3 مليار دولار بنهاية سبتمبر

 

ولفت إلى أن منطقة التعاون الصينى المصرى "تيدا" بالعين السخنة حققت مبيعات بقيمة تتجاوز 2.3 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضى، بينما سددت ضرائب للحكومة المصرية بلعت 170 مليون دولار بجانب توفير العديد من فرص العمل للشاب المصرى، حيث تعمل بها نحو 96 مؤسسة وشركة حققت استثمارات بقيمة 1.2 مليار جنيه.

 

وحول لقاح فيروس كورونا، أوضح السفير الصينى أن بلاده تعمل على إنتاج اللقاح وتوفيره بسعر مقبول ومتاح لدول العالم، مشيراً إلى أنه سوف يتم وضع الدول النامية كأولوية فى توفير اللقاح، وتابع أن الحكومة الصينية تشجع شركات الأدوية فى تطوير لقاحات فيروس كورونا المستجد.


وقال إن الصين تواصل تقديم المساعدات فى مكافحة تفشى فيروس كورونا حيث من المقرر البدء فى بناء مقر مركز مكافحة الأمراض فى قارة أفريقيا كنموذج للتعاون الطبى الصينى الأفريقي.

 

أضاف لياو، أن الحكومة الصينية قدمت نحو 400 طن من مواد مكافحة فيروس كورونا إلى 53 دولة أفريقية وللاتحاد الأفريقى، وذلك بنهاية الشهر الماضى.

 

توأمة مع مستشفيات بالقاهرة

 

أشار لياو ليتشيانغ، إلى أن هناك توأمة بين مستشفيات بالقاهرة ونظيرتها الصينية، تحت مظلة التعاون الطبي الصيني مع قارة إفريقيا، لافتا إلى أن هناك تاريخ عريق في هذا المجال ومستقبل أيضا مشرق.

 

وأضاف أنه بعد جائحة كورونا، تقاسم 49 فريقا طبيا صينيا، تقديم الخدمات للدول الأفريقية، في 42 دولة بالقارة، مشيدا بالتوأمة التي تمت بين مستشفى جامعي بجامعة القاهرة وآخر بجامعة عين شمس مع نظيراتها في الصين، وحقق هذا التعاون مساهمات في تجهيز لقاحات لــ كورونا، والمساعدة في إنتاج معدات ووسائل الوقاية من الجائحة مثل الكمامات وغيرها في مصر.

 

معرض الصين الدولي الثالث للاستيراد 5 نوفمبر

 

وحول معرض الصين الدولي الثالث للاستيراد والذي يقام في مدينة شنغهاي هذا العام، قال السفير إنه خطوة عظيمة لتوسعة انفتاح السوق الصينية على العالم والتعاون مع كل دوله، وسيقام هذا العام خلال الفترة من 5 وحتى 10 نوفمبر 2020، حيث تم توفير مساحات أكبر للعرض في مختلف الأنواع وفي أسام كبيرة منها قسم للغذاء والزراعة، وحي للبضائع الاستهلاكية، وتجارة الخدمات، وترتيب الأقسام بطريقة أفضل من المعرض السابق، في إطار الاتجاهات الجديدة للتنمية الاقتصادية العالمية.

 

وأكد أن هناك قسما خاصا بوسائل مكافحة كورونا والصحة العامة، وحماية البيئة، وقسم للمواصلات الذكية، وهناك ترحيب كبير من كبرى الشركات في العالم وبعضها طالب بحضور الدورات القادمة أيضا خاصة وأن هناك منتجات جديدة وتكنولوجيات جديدة في معرض هو الأول في العالم بهذا الحجم.

 

وأوضح ان مصر حضرت المعرضين السابقين وكانت ضيف شرف في دورة منهما، وحضر مسؤولون على مستوى رئاسة الوزراء وكثير من الشركات المصرية، وتم توقيع عقود بحوالي 85 مليون دولار، قائلا: " نرحب بالشركات المصرية ونبحث لولوج المنتجات المصرية العظيمة للسوق الصينية."  

 

 

208 مليارات دولار حجم التبادل التجاري مع أفريقيا

 

وقالن إن حجم التبادل التجاري بين بلاده والقارة الإفريقية 208 مليارات دولار في العام الماضي، مؤكدًا أن نسبة المساهمة الصينية في النمو الافريقي أكثر من 20%؜.

 

وأوضح أن 44 دولة أفريقية ولجنة اتحاد أفريقي وقعت مع الصين اتفاقات تعاون في مبادرة الحزام والطريق، فيما قدمت بكين 120ألف منحة دراسية لدول أفريقية، ولفت إلى الخطوات المشتركة التي أعلن عنها الرئيس الصيني لتخفيض وتعليق الديون للدول الأفريقية.

 

11 اتفاقية تم توقيعها لتعليق الديون الأفريقية

 

وأوضح أن البنك الصيني للاستيراد والصادرات وقع 11 اتفاقية لتعليق الديون لعدد من الدول الأفريقية، ومن المقرر اعفاء الفوائد المستحقة على ديون 15 دولة أفريقية حتى نهاية العام الجاري.

 

لا دليل حول اختراق شبكات 5G

 

أكد لياو ليتشيانج، سفير الصين بالقاهرة، أنه حتى الآن لم يتم اتهام الشركات الصينية بأي حوادث أمن إليكتروني، ولم يقدم أحد دليلا على وجود منتجات صينية ذات صلة باختراقات أمنية حتى ولو من باب خلفي، مشددًا على أن الموقف الصيني في مجالات الأمن السيبراني ثابت وواضح، حيث يكافح كل وسائل الهجمات السيبرانية.


 

سفير الصين بالقاهرة لياو ليتشيانغ

وفند السفير كل الادعاءات حول قيام الشركات الصينية باستخدام التطبيقات لجمع بيانات المستخدمين، مشيرا إلى أن هذا التزييف يتعارض مع مبدأ المنافسة، والهدف منع الشركات الصينية من التفوق في هذا المجال، ولا تفرض حكومة بكين عقوبات على المواطنين الصينيين الذين يستخدمون المنتجات الصينية، وكلها أكاذيب لا صحة لها، منتقدا قيام السياسيين الأمريكيين هجمات شرسة على الحزب الشيوعي الصيني.

 

وقال ليتشيانغ إن وكالة الاستخبارات الأمريكية تستخدم تطبيق متجر جوجل وبرامج تجسس أخرى لكسر شفرات البرامج في الهواتف المحمولة، مشتهدا بما ذكرته صحيفة واشنطن بوست حول اختراق وكالة الأمن القومي الأمريكي للخوادم السحابية لجوجل وياهو لجمع البيانات الخاصة، كما قامت الولايات المتحدة بالتعاون مع الاستخبارات النيوزيلندية للاستيلاء على معلومات تخص سفارة الصين بنيوزيلندا.

 

وحول حرية التجارة قال السفير إن شركة آبل الأمريكية باعت في الصين ما يزيد على 27 مليون هاتف محمول بقيمة 34 مليار دولار وبنسبة 13.7% من جميع المبيعات في العالم، وتعد السوق الصينية ثاني أكبر سوق في العالم لمنتجات الشركة الأمريكية.

 

وردا على قول المسؤولين الأمريكيين إن الشركات العالمية تنسحب من السوق الصينية قال السفير إن الصين استقبلت استثمارات دولية بزيادة قدرها 2.5 % عن العام الماضي كأفضل مكان للاستثمار ومنها شركات بي ام دبليو وشركة ال جي.

 

الأوضاع في اقليم شينجيانغ وهونج كونج في أفضل

 

وقال السفير الصيني، إن الأوضاع في اقليم شينجيانغ وهونج كونج في أفضل حال وكثير من الصحفيين المصريين زاروا المنطقة والجميع يعيش حياة مستقرة ويعمل في أمان، مؤكدا ان الحزب الشيوعي الصيني منذ انشائه ويعمل على رخاء وسعادة الشعب الصيني.

 

وأضاف أنه من غير المقبول قيام بعض الدول بالهيمنة ومحاولة الضغط على الدول الأخرى لقطع العلاقات مع الصين وهو ما يعكس طبيعة الولايات المتحدة الأنانية لإجبار الدول النامية بقطع العلاقات مع بكين، وتدعم الصين تعددية الأطراف والإنصاف في العالم خاصة أنه لا يوجد أحد فوق القانون وتنمية الدول الأخرى.

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان