رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 مساءً | السبت 05 ديسمبر 2020 م | 19 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

قبل الافتتاح في يناير.. كل ما تريد معرفته عن مستشفى الإصابات والطوارئ بأسيوط

قبل الافتتاح في يناير.. كل ما تريد معرفته عن مستشفى الإصابات والطوارئ بأسيوط

أخبار مصر

مستشفيات جامعة أسيوط

قبل الافتتاح في يناير.. كل ما تريد معرفته عن مستشفى الإصابات والطوارئ بأسيوط

كريم أبو زيد 25 أكتوبر 2020 22:49

يحمل شهر يناير 2021 بشرى سارة للمواطنين فى محافظات الصعيد، الذين كانوا يتكبدون عناء السفر إلى أماكن بعيدة عن محل إقامتهم من أجل العلاج، حيث وافقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على اعتماد مبلغ 210 ملايين جنيه لتطوير مستشفيات جامعة أسيوط، منها 200 مليون جنيه لتشغيل مستشفى الإصابات والطوارئ، و10 ملايين جنيه لتحسين مستوى الخدمة بمستشفى الراجحي للكبد.

 

ووفقا لتصريحات الدكتور هالة السعيد يعد مستشفى الإصابات والطوارئ بجامعة أسيوط نقل نوعية في مجال الطوارئ في محافظة أسيوط خاصة وفي الصعيد عامة، حيث تمتاز جامعة أسيوط بوجود الكوادر الطبية المتميزة مما يجعلها مركزًا لطالبي الخدمة العلاجية في كل محافظات الصعيد.

 

وأشار الوزيرة إلى أن المشروع يتكلف حوالي 590 مليون جنيه منها 380 مليون جنيه للإنشاء والتشطيب، بخلاف 210 ملايين جنيه تكلفة التجهيزات، موضحة أنه سيتم افتتاح المستشفى جزئيًا في يناير 2021.

 

ويتكون مستشفى الإصابات والطوارئ بجامعة أسيوط من 8 طوابق بخلاف الأرضي والبدروم بطاقة 478 سريرا بخلاف غرف العمليات والعناية المركزة، أما مستشفى الراجحي فهو مستشفى متخصصة في علاج مرضى الكبد وتم اعتماد مبلغ 10 ملايين جنيه لشراء آلات ومعدات وتجهيزات لتحسين الخدمة بالمستشفى.

 

وأوضحت السعيد أن الاهتمام بتنمية محافظات الصعيد يأتي على قمة أولويات الدولة المصرية، وذلك في إطار خطة الحكومة لتحقيق العدالة المكانية بين محافظات الجمهورية، وذلك من خلال توطين أهداف التنمية المستدامة بتنفيذ الأجندة الوطنية "رؤية مصر 2030".

 

لفتت السعيد فى بيان اليوم الأحد، إلى أن محافظات الصعيد تحظى باستثمارات حكومية قدرُها 47 مليار خلال العام المالى 2020 / 2021 تُشكِّلُ 25% من جُملةِ الاستثماراتِ الحكومية المُوزّعةِ وبِنسبةِ زيادة 50% عن خطة 2019 / 2020.

 

وتعتبر مستشفيات جامعة أســـيوط من أكبر المستشفيات الجامعيــة التعليميـــة والعلاجيــــة على مســـتوى الجمهـــورية، وقد جرى افتتاح هذا الصرح الطبي الكبيــر في ثوبه الجــــديد عام1987، ويبلغ عدد الأسرة الإجمالية للمستشفيات الجامعية قرابة ثلاثة آلاف سرير منها 92% أسرة مجاني و 8% أسرة علاج خاص واقتصادي وتعاقدات مع الهيئات الحكومية وغير الحكومية، يخصص العائد منها للصرف على احتياجات القسم المجاني والمرضى غير القادرين

 

وبحسب الموقع الرسمى لجامعة أسيوط، تضم المستشفيات الجامعية المستشفى الجامعي الرئيسي ومستشفى صحة المرأة ومستشفى الأطفال الجامعي، بالإضافة إلى ثلاثة مستشفيات تحت الإنشاء ستغطي احتياجات المستشفيات الجامعية المستقبلية طبقاً لإستراتيجية مستقبلية تم وضعها بأسلوب علمي

 

وتستقبل العيادات الخارجية حوالي مليون مريض سنوياً من جميع محافظات صعيد مصر من بني سويف شمالاً وحتى أسوان وحلايب وشلا تين جنوباً بالإضافة الى مرضى محافظات الوادي الجديد والبحر الأحمر.

 

 ولا يقتصر دور المستشفيات الجامعية على النواحي التعليمية والعلاجية ولكن امتد دورها الإقليمي فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة فقد شاركت مستشفيات جامعة أسيوط فى وضع إستراتيجية لتنمية محافظة أسيوط فى مجال الشئون الوقائية والصحية حتى عام 2022م موزعة على أربع خطط خمسيه.

 

 كما قامت بوضع خطة تنموية لمحافظة الوادي الجديد فى مجال الشئون الصحية حتى عام 2027م وقد حملت المستشفيات الجامعية على عاتقها مسئولية تدريب الكوادر الطبية والتمريضية بوزارة الصحة فتعقد دورات تدريبية فى جميع المجالات الطبية للأطباء والفنين وهيئة التمريض وامتد التدريب ليشمل أطباء من الدول العربية الشقيقة وإدارة جامعة أسيوط وجدت أن من واجبها وضع أفضلية لتغطية احتياجات المستشفيات الجامعية من أجهزة ومستلزمات طبية وبنية تحتية وخدمية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

 

وتنظم مستشفيات جامعة أسيوط قوافل طبية الى الأماكن المحرومة من الخدمات الطبية المتخصصة في جميع أنحاء محافظة أسيوط وامتد نشاط القوافل الى محافظة الوادي الجديد ومحافظة البحر الأحمر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان