رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 صباحاً | الجمعة 27 نوفمبر 2020 م | 11 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

في زمن كورونا.. 6 شروط للسماح بدخول أولياء الأمور المدارس

في زمن كورونا.. 6 شروط للسماح بدخول أولياء الأمور المدارس

أخبار مصر

مدرسة حكومية - أرشيفية

في زمن كورونا.. 6 شروط للسماح بدخول أولياء الأمور المدارس

مصطفى محمد 25 أكتوبر 2020 06:28

حالة من القلق انتابت أولياء أمور طلاب المدارس الفترة الحالية، نتيجة استمرار وجود فيروس كورونا، ودخول العام الدراسي الجديد، خاصة بعد تزايد الحالات مرة أخرى خلال الأيام الأخيرة في جميع دول العالم، ومنها مصر.

 

ووضعت وزارة الصحة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم خطة وقائية لضمان عام دراسي آمن، ولطمأنة أولياء الأمور، خاصة في ظل الظروف الاستشثنائية التي يمر بها العالم من انتشار جائحة كورونا.

 

وحددت وزارة الصحة، عدة شروط واجراءات حال رغبة ولي الأمر زيارة المدرسة، ونستعرضها في التالي:

 

1- تحديد مسارات خاصة بدخول وخروج أولياء الأمور تختلف عن مسارات دخول وخروج الطلاب.

 

2- دخول أولياء الأمور إلى المدرسة في حالة الضروريات وعدم التزاحم داخلها أو خارجها.

 

3- ارتداء الكمامة و تطهير الأيدي قبل الدخول إلى المدرسة.

 

4- الخضوع لقياس درجة حرارة ولي الأمر قبل الدخول إلى المدرسة.

 

5- عدم اتباع الشائعات أو ترويجها، والتواصل المباشر مع إدارة المدرسة من خلال قنوات التواصل الرسمية للمدرسة.

 

6- عند قيام ولي الأمر بدفع أي رسوم نقدية بالمدرسة يتم وضع القيمة المطلوبة فقط في ظرف، لتقليل تبادل العملات الورقية والمعدنية، ولتقليل فترة التواجد أمام منفذ الدفع أو الموظف المختص.

 

تحذيرات من زيادة الإصابات في الشتاء

 

بدورها أكدت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، تحسبًا لزيادة أعداد إصابات فيروس كورونا المستجد، مع بداية فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة.

 

ووجهت الوزيرة عددًا من النصائح التي ينبغي على المواطنين اتباعها للحد من انتشار الفيروس، من خلال تجنب التجمعات العائلية والمحافظة على التباعد الاجتماعي بين الأفراد في الأماكن العامة، والالتزام بارتداء الكمامة مع اتباع الإرشادات الخاصة بكيفية ارتدائها والتخلص الآمن منها.

 

يذك أن العام الدراسي الجديد، قد انطلق يوم السبت 17 أكتوبر الجاري، في غالبية مدارس الجمهورية، كما انتظم طلاب باقي المدارس في اليوم التالي الأحد 18 من نفس الشهر، في عام دراسي استثنائي نظرًا لوجود فيروس كورونا المعدي.

 

ونتيجة لاستمرار وجود الفيروس، قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تقليص أيام الحضور في المدارس، للحد من الكثافة الطلابية داخل الفصول ومنع التزاحم في المدارس، حفاظًا على صحة التلاميذ والحد من انتشار الفيروس.

 

كما قررت الوزارة الاعتماد على التعليم الهجين وهو الجمع بين التعليم التفاعلي في الفصل، والتعليم عن بُعد عبر منصات التعليم الإلكتروني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان