رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 مساءً | الأربعاء 02 ديسمبر 2020 م | 16 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| كواليس رحيل هشام عز العرب وتعيين سامي شريف رئسيا لبنك CIB

فيديو| كواليس رحيل هشام عز العرب وتعيين سامي شريف رئسيا لبنك CIB

أخبار مصر

هشام عز العرب وشريف سامي

من البداية إلى النهاية..

فيديو| كواليس رحيل هشام عز العرب وتعيين سامي شريف رئسيا لبنك CIB

أحمد الشاعر 23 أكتوبر 2020 22:35

جدل كبير ساد الأوساط المصرفية، خلال الساعات الأخيرة، بسبب مغادرة هشام عز العرب رئيس البنك التجاري الدولي منصبه، قبل أشهر من انتهاء مدة التجديد له وهي 12 شهرا.

 

يقول عز العرب إنه خلال 21 عامًا من خدمته بالبنك التجاري الدولي، «قمنا ببناء مؤسسة ، وزادت قيمتها السوقية إلى أكثر من 6 مليارات دولار أمريكي بعد أن كانت من 150 مليون دولار أمريكي، وكانت هناك إشادة واسعة بالبنك كأفضل بنك في الأسواق الناشئة العالمية في ثلاث من السنوات الأربع الماضية .

 

وتابع عز العرب عبر تدوينة له على حسابه الرسمي بـ فيس بوك قائلا: «في خضم هذه المهنة الطويلة والناجحة ، كنت قد خططت للتنحي عن منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب العام الماضي ، ولكن في ذلك الوقت طلب مني عدد من المساهمين الاستمرار لمدة 12 شهرًا أخرى. لقد مر ذلك العام الآن».

 

وأضاف: "بالنظر إلى الوضع الحالي مع البنك المركزي المصري ، فقد قررت أن الوقت قد حان لإنهاء رحلتي مع البنك التجاري الدولي".

 

وأكمل: "لقد كونت صداقات رائعة على مدار هذه السنوات - وسأعتز بهم كما أفعل الحب الذي أظهره لي زملائي".

واختتم تدوينته قائلا: أرى دوري في المساعدة في إنشاء أيقونة للصناعة المالية والبورصة المصرية كجزء من خدمتي لأمتنا العظيمة ، وأغادر منصبي اليوم آمنًا بمعرفة أنني عشت دائمًا وفقًا لقيمي".

 

 

 

والبنك التجاري الدولي، أكبر بنك مدرج في مصر، وللمستثمرين الأجانب حيازات كبيرة فيه، ورئيس مجلس إدارته هشام عز العرب من بين كبار المصرفيين في البلاد ويحظى بشهرة واسعة في عالم المال في الشرق الأوسط.

 

وأدت هذه الحالة من اللغط إلى تراجع شهادات الإيداع الدولية للبنك في بورصة لندن بما يصل إلى 41 بالمئة صباح اليوم الجمعة قبل أن تتعافى ليجري تداولها مرتفعة خلال الجلسة. وانخفضت شهادات الإيداع الدولية 17 بالمئة الخميس الماضي.

 

 

بيان البنك التجاري الدولي

 

اجتمع مجلس إدارة البنك التجاري الدولي (مصر) بجلسة طارئة يوم الخميس، الموافق 22 أكتوبر 2020 وذلك لمناقشة ما ورد إليه من البنك المركزي المصري بكتابه بتاريخ 22 أكتوبر 2020،  والمتضمن قرار مجلس إدارة البنك المركزي المصري والذي ينص على: "إعمالاً للبند (ط) من المادة (144) من قانون البنك المركزي المصري والجهاز المصرفي والصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020، قرر مجلس إدارة البنك المركزي المصري بجلسته بتاريخ 20 أكتوبر 2020 تنحية رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي".

 

وتابع البنك في بيانه التوضيحي: "وفي ضوء المسئولية التضامنية لمجلس الإدارة، يؤكد المجلس علي التزامه بإيلاء العناية الواجبة لكافة ما يرد من البنك المركزي المصري من ملاحظات رقابية وأنه سيتم التحقق مما تتضمنه هذه الملاحظات فور وروردها للبنك وذلك بالتنسيق مع مراقبي حسابات البنك. واتخاذ ما يلزم وفقاً لما تقضي به التشريعات، والأعراف المصرفية".

 

 

 

وأضاف: "وعليه ، قرر  هشام عز العرب ترك منصبه كرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب اعتباراً من تاريخه".

ووجه أعضاء مجلس الإدارة  -بحسب البيان الصادر- خالص شكرهم وتقديرهم لـ هشام عز العرب على ما قدمه للبنك من جهد وتفاني على مدى نحو عشرين عاماً حقق خلالها البنك الريادة على مستوى القطاع المصرفي المصري والعالمي، وحصد العديد من الجوائز أبرزها " جائزة أفضل بنك في الأسواق الناشئة على مستوى العالم لعام "2020".

 

وقال البنك في ختام بيانه: "وإثر ما تقدم، قرر مجلس الإدارة  بالإجماع تعيين  شريف سمير سامي، الرئيس الحالي لجنة الحوكمة والترشيحات، كرئيس غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك التجاري الدولي – مصر وذلك بعد الحصول علي موافقة البنك المركزي المصري".

 

وتابع: "ويؤمن مجلس الإدارة أن البنك يمتلك العديد من الكوادر المتميزة وفريق إدارة متمكن يعمل علي تطبيق أعلي المعايير المهنية وتبني أفضل الممارسات المتبعة في إدارة المخاطر والالتزام".

 

وأضاف: "هذا وتمت دعوة السادة أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين لحضور اجتماع مع السيد محافظ البنك المركزي المصري، أكد سيادته خلاله كامل دعمه للبنك ومجلس الإدارة".

 

وصرح شريف سامي بالإنابة عن مجلس الإدارة  -بسحب البيان- أن البنك التجاري الدولي سيواصل التزامه نحو الاستمرار في ترسيخ مكانة البنك، والتأكيد علي تنفيذ الممارسات السليمة والفعالة للحوكمة والعمل علي دعم مبادرات الدولة والاستمرارفي تبني أفضل الممارسات المصرفية المتبعة عالميًا.

 

فيما أكد  حسين أباظة - المسئول التنفيذي الرئيسي وعضو مجلس الإدارة - على التزام البنك بتقديم أعلي مستوي خدمة للعملاء ودعم خططه الاستثمارية وأهدافه المالية.

 

 

 

بداية القصة.. ووقف التداول على أسهم البنك التجاري

 

 بدأ الجدل حول ما يحدث في البنك التجاري الدولي، حين أعلنت البورصة المصرية قبل بداية تعاملات أمس الخميس، عن وقف التداول على سهم البنك التجاري في البورصة، صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر الرئيسي، بناء على طلب من هيئة الرقابة المالية.

 

ولم تعلن البورصة، أسباب وقف التداول، كما لم تعيد التداول على سهم البنك، حتى نهاية التعاملات، ما تسبب في تراجع كبير في المؤشر الرئيسي بنسبة 1%، وانهيار في مؤشرات السوق وتراجع المؤشر السبعيني بنسبة 4.5%.

 

خطاب المركزي الذي أثار ضجة

 

تداولت مواقع وأفراد، تسريبًا لخطاب من البنك المركزي، بحلول نهاية يوم الخميس، يتضمن قرارا بتنحية رئيس البنك عن منصبه، والتوجيه بتعيين عضو غير تنفيذي في المنصب، لكن هذا لم يتم تأكيده إلا ببيان البنك التجاري الدولي اليوم.

 

وتضمن الخطاب، المتداول، أن التفتيش الميداني على البنك، أسفر عن وجود مخالفات جسيمة لأحكام قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي والتعليمات الرقابية، والقرارات الصادرة عن البنك المركزي المصري والأعراف والممارسات المصرفية السليمة.

 

وأكد البنك التجاري، في بيانه اليوم، تلقيه خطابا من البنك المركزي، بتاريخ 22 أكتوبر 2020 تضمن قرار مجلس إدارة البنك المركزي المصري بتنحية رئيس مجلس إدارة البنك.

 

وبحسب البيان نص الخطاب على: "إعمالاً للبند (ط) من المادة (144) من قانون البنك المركزي المصري والجهاز المصرفي والصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020، قرر مجلس إدارة البنك المركزي المصري بجلسته بتاريخ 20 أكتوبر 2020 تنحية رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي".

 

وهذه المادة، هي إحدى مواد قانون البنوك الجديد، الذي صدق عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي في سبتمبر الماضي، والتي تعطي للبنك المركزي صلاحية تنحية مسؤولين في البنوك إذا كانت المخالفات جسيمة.

 

ماذا قال اقتصاديون في هشام عز العرب؟

 

وفي أعقاب قرار إقالة هشام عز العرب، من منصبه كرئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، بادر خبراء ومحللون اقتصاديون ومصرفيون بإدلاء آراءهم عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، في "عز العرب"، معتبرين أنه أحد أفضل المصرفيين الناجحين في تاريخ مصر.

 

علق الاقتصادي محمود حسب الله، قائلا :"طبعا معرفش ايه هي المخالفات الجسيمة اللي ارتكبها مجلس إدارة ال CIB، و لكن أعرف أن الاستاذ هشام عز العرب أحد أفضل المصرفيين الناجحين في تاريخ مصر، وأنه صاحب رؤية وكاريزما وقوة شخصية ورؤية مشفنهاش عند كتير".

 

وتابع حسب الله، عبر حسابه على موقع فيس بوك :"أعرف أن الاستاذ هشام عز العرب نجح في المعادلة الصعبة خلق ولاء الموظف للكيان وحقق أرقام محدش هيعرف يكسرها، اعتقد أنه كان من مصلحة القطاع المصرفي بصفة خاصة ومن مصلحة مصر بصفة عامة أن كان يتم معالجة الأمر بطريقة اشيك من كده".

 

واستطرد :"لما ال CIB يحصل منه مخالفات جسيمة ومخالفة للتعليمات الرقابية للبنك المركزي وكمان مخالفات في منح ومتابعة الائتمان واهداره لجميع الاسس المصرفية من اساسها، اومال التصنيف الدولي اللي حاصل عليه والشهادات اللي واخدها وسهمه اللي يعتبر اتقل سهم في البورصة كل ده كان ايه ؟".

 

وواصل حسب الله :"وبعدين المفروض تنزل تعليمات توعوية علشان باقي البنوك متقعش في نفس المخالفات؟، سؤال أخير هي دي اول سنة يحصل تفتيش من البنك المركزي على ال CIB ؟ أصل المفروض التفتيش على البنوك وبالذات فيما يخص المنح بيتم تقريباً سنوياً؟".

 

ومن جانبها، علقت الدكتورة عالية المهدي، العميد السابق لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، على هشام عز العرب، قائلة: "هشام عز العرب من أفضل قيادات البنوك في مصر إن لم يكن أفضلهم وده سبب غيرة شديدة منه... ولولاه لما أصبح البنك التجاري الدولي من أفضل بنوك مصر وحصل على جائزة أفضل بنك في الاقتصادات النامية".

وأضافت المهدي، عبر صفحتها على الفيسبوك: "مش مفروض خالص أن الموضوع كان يتكتب في الجرائد لحد ما يبقي فيه إدانة واضحة وليس مجرد اتهام غير مثبت.... اتهام زي ده ممكن يوقع البورصة ويتسبب في خسائر كبيرة جدا لكثير من المستثمرين، خاصة أن سهم البنك من الأسهم الأكثر تداولا في السوق".

 

 

تعليق هشام عز العرب على محاولة تشويه

 

وسبق أن علق هشام عز العرب، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي المقال، على سؤال إحدى المشاهدات خلال حوار مع الإعلامي أسامة كمال، على قناة DMC قبل عامين، بأن هناك محاولات لتشويه صورة البنك في ظل ما يحققه من نجاحات.

 

وقال هشام عز العرب :"كل البنوك محترمين ونحن جزء من لائحتنا الداخلية، أنه يمنع منعا باتا أن يعلق أي موظف بالبنك تعليق يسيء إلى بنك آخر حتى لو من حسابه الشخصي في السوشيال ميديا".

 وأضاف :"عيب يكون زميل لك أو منافس في نفس الصنعة وأن تعيب فيه، الناس لو تفهم محدش هيكبر على انتقاد الآخرين، حضرتك لو لابس حلو ونضيف وأنا مش نضيف وجيت اوسخلك القميص هبقى أنا اللي حلو، عمرها ما جابت نتيجة".

 

واستطرد :"وأنا أقصد إنه إذا كان هناك محاولة للإساءة لسمعة البنك التجاري الدولي، فهي حالات فردية جدا وليست مؤسسات، وفي البنوك لايزال فيها نوع من الثقافة الجيدة، فنحن مجتمع واحد".

 

تعيين شريف سامي

 

أعلن البنك التجاري الدولي، اليوم الجمعة، تعيين شريف سامي، رئيسًا غير تنفيذيا للبنك، خلفًا لهشام عز العرب.

ووافق البنك المركزي على قرار مجلس إدارة البنك التجاري الدولي بتعيين  الدكتور شريف سامي - عضو مجلس إدارة البنك والرئيس السابق لهيئة الرقابة المالية- رئيساً غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك، وذلك اعتباراً من تاريخه.

 

واجتمع طارق عامر محافظ البنك المركزي  مع مجلس إدارة البنك التجاري الدولي والذي تعهد بإعداد خطة إجراءات تصحيحية لتدارك الملاحظات الرقابية للبنك المركزي على الأخص فيما يتعلق بالرقابة الداخلية ومخاطر الائتمان والعمليات المصرفية، وأكد السيد محافظ البنك المركزي خلال الاجتماع على ثقته في مجلس الإدارة وتوفير كامل الدعم للبنك ومجلس إدارته بما يحافظ على سلامة المركز المالي للبنك وأموال المودعين.

 

ويأتي ذلك في إطار سياسة البنك المركزي تطبيقاً للإجراءات الوقائية والاستباقية والتأكد من تنفيذ اعلى مستويات الممارسات المصرفية السليمة، وإن البنك المركزي لن يتردد في التدخل بموجب صلاحياته الرقابية كلما تطلب الأمر في إطار التزامه بحماية أموال المودعين في البنوك المصرية طبقا لأحكام القانون والاعراف المصرفية السليمة حفاظاً على استقرار وسلامة الجهاز المصرفي وقدرته على تحقيق أهداف الدولة من أجل الاستقرار المالي والتنمية الاقتصادية."

 

وشريف سامي هو عضو مجلس إدارة غير تنفيذي بالبنك التجاري الدولي، ويتمتع سامي بخبرة كبيرة في مجالات الأسواق والخدمات المالية والاستثمار والحوكمة.

 

شريف سامي 

 

ويعمل سامي، استشاريا رئيس غير تنفيذي لشركة تعمل في مجال إدارة الأصول العقارية.

 

ويشغل سامي عضوية مجلس إدارة بنك الاستثمار القومي وهيئة التأمين الصحي الشامل إضافةً لعددٍ من الشركات العاملة في مجال التعليم والاستثمار المُباشر.

 

وشغل منصب عضو لجنة استثمار صناديق التأمينات الاجتماعية، وعضو اللجنة الاستشارية الدولية لهيئة الأوراق المالية والسلع بدولة الإمارات العربية المُتحدة.

 

كما تولى سامي رئاسة الهيئة العامة للرقابة لمُدة أربع سنوات انتهت في عام 2017، وهي الهيئة المُختصة بالإشراف على وتنمية سوق المال والتأمين والتأجير التمويلي والتخصيم والتمويل العقاري وصناديق التأمين الخاصة والتمويل مُتناهي الصغر.

 

كما شغل عضوية مجلس إدارة البنك المركزي المصري ومنصب رئيس لجنة المُراجعة بالبنك وعضو لجنة السياسات النقدية لمُدة أربع سنوات.

 

كما تولى سامي رئاسة مجلس إدارة معهد الخدمات المالية، ومجلس أمناء مركز المديرين المصري واللجنة العُليا لمعايير المُحاسبة والمُراجعة المصرية، إضافةً إلى عضوية مجلس أمناء المجلس القومي للمدفوعات.

 

يعَد سامي أول مصري يتم انتخابه لعُضوية مجلس إدارة المُنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (الأيوسكو) في عام 2014، وأعيد انتخابه لدورة ثانية في عام 2016، كما اُختير رئيسًا لاتحاد هيئات الأوراق المالية العربية للدورة التي انتهت في عام 2017.

 

كما عُين سامي لعدة دورات مُتتالية عضوًا بمجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار والمناطِق الحُرة مُنذُ عام 2007 حتى عام 2015، كما تم اختياره كأول عُضو مُنتدب لشركة استثمارات بنك مصر (مصر المالية للاستثمارات) والتي تُدير مُساهمات مُباشرة إضافة إلى إدارة صناديق استثمار بالبورصة المصرية، كما كان سيادته عضوًا بمجلس إدارة بنك القاهرة مُنذُ عام 2010 وحتى عام 2013، وشركة صندوق استثمار تنمية المشروعات الصغيرة والمُتوسطة.

يذكر أن سامي بدأ حياته العملية بمؤسسة (اكسنتشر للاستشارات) حيث عمل في مكاتبها بشيكاجو والرياض وبيروت، وذلك بعد تخرجه في كلية التجارة جامعة الاسكندرية بتقدير مُمتاز مع مرتبة الشرف الأولى.

 

وشارك في عدة برامج تنفيذية في مجالات الاستراتيجية والاستثمار والإدارة في عدد من كُليات الأعمال ومعاهد الادارة المرموقة بالولايات المُتحدة وأوروبا.

 

إعادة التداول على أسهم البنك التجاري الدولي

 

قررت الهيئة العامة للرقابة المالية إعادة التداول على أسهم البنك التجاري الدولي مصر إعتبارا من بداية جلسة تداولات الأحد المقبل، وذلك في ضوء قيام البنك بنشر بيان توضيحي حول تعديلات مجلس الإدارة على أن يقوم البنك بإرسالها إلى البورصة لنشرها على شاشات التداول قبل بدء التعاملات.

وكانت هيئة الرقابة المالية قد طلبت إيقاف التداول على أسهم البنك التجاري الدولي مصر قبل بدء تداولات أمس الخميس.

 

وقفزت أسعار شهادات البنك التجاري الدولي مصر المتداولة ببورصة لندن خلال تعاملات اليوم الجمعة بنسبة 15% لتسجل 4.10 دولار للشهادة، بعد تداول 23 مليون شهادة بقيمة تجاوزت 89 مليون دولار، بعد هبوطها أمس بنسبة 17%.

 

وقال أحمد عبد الحميد العضو المنتدب لشركة وثيقة لتداول الأوراق المالية إن الهبوط الذي سجلته شهادات البنك التجاري الدولي- مصر أمس ببورصة لندن، كان هبوطا وقتيا، وكان بكميات تداول ضعيفة للغاية لم تتجاوز قيمتها 5 ملايين دولار، وهو ما أكد عدم رغبة المستثمرين في فقدان ما يملكونه من شهادات وأسهم في البنك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان