رئيس التحرير: عادل صبري 01:06 صباحاً | الاثنين 30 نوفمبر 2020 م | 14 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد ارتفاع حالات كورونا مصر.. «الصحة العالمية» تكشف السبب

بعد ارتفاع حالات كورونا مصر.. «الصحة العالمية» تكشف السبب

أخبار مصر

الوضع الوبائي لكورونا مصر

بعد ارتفاع حالات كورونا مصر.. «الصحة العالمية» تكشف السبب

نهى عثمان 22 أكتوبر 2020 22:19

سادت حالة من التوتر والجدل بعد ارتفاع حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا مجددًا على مدار الأيام الماضية، وآخرهم أمس الأربعاء، حيث سجلت وزارة الصحة والسكان 178 حالة جديدة و13 حالة وفاة بعد أن كانت تسجل 100 حالة أو أقل، ليوضح الأطباء ومنظمة الصحة العالمية آخر تطورات الوضع الوبائي داخل مصر وهل هناك خطورة بعد تلك الزيادة في الأعداد؟

 

وأكّد الدكتور جمال عصمت، مستشار منظمة الصحة العالمية، أنَّ الوضع الوبائي لكورونا في مصر "لا يزال في المعدلات المقبولة من حيث إصابات كورونا الجديدة التي يتم تسجيلها يوميًا".

 

وأضاف «عصمت» خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم" المذاع على قناة "دى إم سى"، أنَّ المواطن يبدأ يخاف عندما تحدث قفزات كبيرة في إصابات كورونا مصر مثلما حدث في بلدان أخرى حول العالم أبرزها فرنسا وإسبانيا، مؤكدًا أن ذلك يعدّ مؤشرًا لبداية الموجة الثانية من كورونا.

 

ويرى "عصمت" أن السبب وراء تزايد أعداد إصابات الكورونا في مصر هو عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية والكمامات.

 

لذا نصح "عصمت" المواطنين بارتداء الكمامات خاصة في الأماكن المزدحمة، بالإضافة إلى ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية بصرامة شديدة لتجنب حدوث ارتفاع ملحوظ فى معدل الإصابات الجديدة بكورونا.

 

هل الشتاء سبب ارتفاع حالات كورونا مصر؟

فيما قال الدكتور محمد أحمد علي، أستاذ الفيروسات بالمركز القومي للبحوث، إن مصر حتى الآن لم تصل لصفر كورونا، ومن الطبيعي أن يحدث زيادة وانخفاض في أعداد الإصابة والوفاة.

 

وأضاف "علي" خلال تصريحات صحفية، أنه خلال فصل الشتاء تنشط الفيروسات التنفسية، نتيجة انخفاض درجة الحرارة فتبقى الفيروسات حية لفترة أطول، كما أن انتشار نزلات الإنفلونزا يجعل الإصابة بكورونا أسهل.

 

ونصح "علي" المواطنين بارتداء الكمامات وتعقيم اليدين وغسلهم باستمرار تجنبًا لانتقال عدوى كورونا وحتى لا نلحق بالموجة الثانية من الفيروس مثلما حدث في البلدان الأخرى.

 

وحذر المواطنين من التكدس والازدحام خاصة مع عودة الدراسة الجامعات والتي تشهد ازدحامًا كبيرًا قائلًا: "ابتعدوا عنها وحاولوا عدم لمس أي شيء وغسل اليدين باستمرار ".

 

استعدادات وزارة الصحة للموجة الثانية من كورونا

وفي ظل زيادة إصابات فيروس كورونا على مستوى العالم، ومؤخرًا ارتفاع الأعداد تدريجيا في مصر، وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بضرورة انعقاد غرفة العمليات المركزية لفيروس كورونا المستجد بشكل متواصل على مدار الساعة لمتابعة مستجدات الموقف أولًا بأول.

 

ومع حالة القلق التي تنتاب العالم مع بداية الموجة الثانية لفيروس كورونا، عقدت وزيرة الصحة، اجتماعا أمس عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع وكلاء الوزارة ومديري مديريات الصحة، لمتابعة تنفيذ خطة الوزارة الوقائية واتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

 

ووجهت الوزير، خلال الاجتماع، بمتابعة سير العمل من خلال الشبكة المميكنة التي تربط كلا من إدارة المستشفيات وهيئة الإسعاف والخط الساخن بالغرفة.


وشددت الوزيرة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي تحسبًا لزيادة أعداد إصابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، مع بداية فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة.

نصائح وزارة الصحة لمواجهة كورونا

 ووجهت وزيرة الصحة عددًا من النصائح التي ينبغي على المواطنين اتباعها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، تتمثل في الآتي

 

- تجنب التجمعات العائلية.

 

- المحافظة على التباعد الاجتماعي بين الأفراد في الأماكن العامة.

 

- الالتزام بارتداء الكمامة مع اتباع الإرشادات الخاصة بكيفية ارتدائها والتخلص الآمن منها.

 

عدم المصافحة باليد أثناء اللقاء.

 

- ضرورة غسل الأيدي بالماء والصابون باستمرار لمدة لا تقل عن ٢٠ ثانية أو فركها بالكحول.

 

- منع تجمع أعداد كبيرة من المواطنين في الأماكن العامة مثل الأسواق والمحلات التجارية وغيرها.

 

- ضرورة عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.

 

- تجنب لمس الأسطح غير النظيفة.

 

عدم تناول الأدوية خاصة أدوية الفيتامينات أو أدوية رفع المناعة دون استشارة الطبيب.

 

- يجب الحرص على اتباع نظام غذائي صحي مما يقوي الجهاز المناعي، مثل تناول الأغذية الصحية والغنية بالفيتامينات الطبيعية والزنك.

 

- الحرص على تناول الفواكه والخضار والأسماك كمصدر هام للأوميجا.

 

وشدد المتحدث باسم وزارة الصحة، على أن الأفراد البالغين من العمر 60 عاما أو اكثر أو أي شخص يعاني من أمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، وأمراض الرئة المزمنة، وأمراض الأوعية الدموية الدماغية وأمراض الكلى المزمنة، والسيدات الحوامل، يجب عليهم تجنب التجمعات.

 

وأوضح مجاهد أن هذه الفئات من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل، هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية، وعليهم التوجه إلى أقرب مستشفى في حال الشعور بأي أعراض مرضية.

 

 آخر حصيلة كورونا مصر

وسجلت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، 178 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس و13 حالة وفاة جديدة، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

 

وأكدت وزارة الصحة، خروج103 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 98516 حالة حتى أمس.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه  طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

 

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 105883 حالة من ضمنهم 98516 حالة تم شفاؤها، و 6155 حالة وفاة.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان