رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 صباحاً | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 م | 15 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

اعتداء كويتي على طبيبة مصرية يثير الجدل.. ووزيرة الهجرة: «زهقنا من الشائعات»

اعتداء كويتي على طبيبة مصرية يثير الجدل.. ووزيرة الهجرة: «زهقنا من الشائعات»

أخبار مصر

وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم

فيديو:

اعتداء كويتي على طبيبة مصرية يثير الجدل.. ووزيرة الهجرة: «زهقنا من الشائعات»

أحلام حسنين 22 أكتوبر 2020 12:05

لاتزال حالة الجدل حول الاعتداء على طبيبة مصرية بالكويت، أثناء تأدية عملها، وسط حالة غضب بين المصريين نتيجة تكرار هذه الحوادث الفردية التي يتعرض لها المصريون في الخارج من حين لآخر، فيما أكدت الوزيرة أن الطبيبة بخير، نافية ما يتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بغرض تضليل الرأي العام.

 

وكانت طبيبة مصرية تعمل بمستوصف مبارك الكبير الشرقي، في دولة الكويت، قد تعرضت إلى اعتداء بالسب والضرب من أحد المواطنين الكويتيين، وقطع جزء من لسانها.

 

وزيرة الهجرة:"زهقنا من الإشاعات"

 

وتعليقا على حالة الجدل المثار حول واقعة الاعتداء على طبيبة بالكويت، قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، إنه حدث فعلا مشاجرة بين الطبيبة المصرية وكويتي أثناء أداء عملها، ولكن دون تعدي على المواطنة المصرية التي قامت بدورها بتحرير محضر في قسم الشرطة.

 

وردت الوزيرة على ما تداولته صفحة "جمعية الرفق بالمغتربين" بعدما طالبوا بتدخلها بسبب تعدي مواطن كويتي على طبيبة مصرية، قائلة "رفقا بالوطن، المواطنة المصرية بخير ولا صحة لما يتم تداوله من هذه الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي لتضليل الرأي العام".

 

 

جاء تعليق الوزيرة ردا على تصريح جمعية الرفق بالمغتربين الذي استنكرت فيه التصريحات التي تشير إلى أن الحدث عمل فردي ولا علاقة له بكراهة وحقد بين مصر والكويت.

 

وقالت الوزيرة، في منشور لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ردا على تصريح الجمعية قائلة :" أقول لجمعية الرفق بالمغتربين: رفقا بالوطن".

 

وتابعت الوزيرة ردا على جملة"حنقول عمل فردى ويحيا الهلال والصليب والشعارات الرنانة؟ خلاص زهقنا منها وشبعنا تطبيل، أيوه هو عمل فردي غير وطني من الجمعية المذكورة، وإحنا كمان زهقنا من الإشاعات والتضليل ومعاكم في يحيا الهلال مع الصليب".

 

تفاصيل الواقعة

 

وقبل أسبوع تعرضت طبيبة مصرية لاعتداء بالسب والضرب من أحد المواطنين الكويتيين، وذلك داخل مقر عملها بمستوصف مبارك الكبير الشرقي.

 

وتعمل (ل ر م ع)  طبيبة أسرة بمستوصف مبارك الكبير الشرقي منذ ٢٠١٠، وفى يوم الجمعة الماضى وأثناء الكشف علي أذن الكويتي بمستوصف الرقة محل دوامها، احتجزها بغرفة الكشف الخالية من الكاميرات وانهال عليها بالضرب والسب.

 

وأصيبت الطبيبة المصرية بكدمات وقطع جزء من اللسان، ولم تتمكن من طلب الأمن فاستغاثت صارخة بزملائها الذين حضروا وشاهدوا المعتدى مستمر فى ضربها بحضورهم، وعندما حاولوا أن يوقفوا قام بسبهم وانصرف، وفقا لرواية السفارة المصرية.

 

وحررت الطبيبة المصرية محضراً فى مغفر الشرطة، فيما تعهد السفارة المصرية بالكويت بالوقوف بجانب الطبيبة لحين الحصول على جميع حقوقها الأدبية والمادية.

 

 وقام مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة بالسفارة المصرية بالكويت بالتواصل مع الطبيبة، وإبلاغها تمنيات الوزير محمد سعفان لها بالشفاء العاجل.

 وكلف سعفان مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بمتابعة حالة الطبيبة وزيارتها  للاطمئنان علي حالتها الصحية أولا بأول، وإبلاغها أن الوزارة تتابع جميع حقوقها كاملة نتيجة حادث الاعتداء.

وأكد وزير القوى العاملة أن القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي وجهت بضرورة وقوف الدولة والحكومة بجانب أي مواطن مصري والالتفاف حوله إذا وقع في أي مشكلة، مشددًا على أن كرامة المصري من كرامة الوطن.

من جانها قالت صحيفة الراي الكويتية، إن الطبيبة المصرية تعرضت للاعتداء أثناء قيامها بواجبها، حيث فوجئت بمريض يدخل إلى غرفتها متجاوزاً أدوار بقية المرضى، وعندما طالبته بالالتزام احتراماً للآخرين انفجر في وجهها سبّاً وإهانة، كما اعتدى عليها بالضرب، حتى تدخل الممرضون والمرضى وأنقذوها منه.

 وأشارت صحيفة الراي إلى أن الجهات الأمنية تلقت شكوى من الطبيبة أرفقت بها تقريراً طبياً بإصابات لحقت بها، وسُجّلت قضية بحق المعتدي أُحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية لضبطه والتحقيق معه والاستماع إلى أقواله في التهمة المنسوبة له.

 

القوى العاملة: نتابع حقوق المواطنة المصرية

 

 في سياق متصل أكد هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أن الوزارة تتابع حالة الطبيبة الصحية أولا بأول، وإبلاغها أن الوزارة تتابع جميع حقوقها نتيجة حادث الاعتداء، وذلك بتكليف من الوزير محمد سعفان لمكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت.

 

وأضاف سعد الدين، في تصريحات صحفية، أن الوزير وجه بالتواصل مع الطبيبة من خلال مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت، لمتابعة سير التحقيقات في واقعة الاعتداء عليها بالتنسيق مع القنصلية، مؤكدا أن سفير مصر بالكويت والقنصل العام يقفون بجانب الطبيبة المصرية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان