رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 صباحاً | الاثنين 26 أكتوبر 2020 م | 09 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

كورونا يرفع أسعار«سبلايز» المدارس.. والأهالي: «كأننا بنجهز عروسة»

كورونا يرفع أسعار«سبلايز» المدارس.. والأهالي: «كأننا بنجهز عروسة»

أخبار مصر

سبلايز المدارس

«سبوبة» كل عام

كورونا يرفع أسعار«سبلايز» المدارس.. والأهالي: «كأننا بنجهز عروسة»

منى حسن 18 أكتوبر 2020 12:43

صداع يرهق أولياء الأمور في مثل هذا التوقيت من كل عام، وهو قائمة الطلبات المدرسية والتي يطلق عليها "السبلايز"  supplies ، وذلك لاحتواء القائمة على طلبات تبدو لبعضهم غريبة، وبأسعار مرتفعة، وتمثل عبئًا على ميزانية الأسرة المصرية.

 

وجاء هذا العام مختلفًا عن الوتيرة العادية، حيث ارتفعت أسعار "السبلايز" بشكل جنوني، تزامنًا مع وجود فيروس كورونا المستجد، حيث أضيف إلى القائمة متطلبات جديدة مثل "الكمامات والكحول والمطهرات والفيس شيلد وغيرها من الأدوات".

 

الأسعار وصلت لـ3500جنيه

 

أولياء الأمور تفاجئوا من ارتفاع أسعار قائمة طلبات المستلزمات المدرسية «السبلايز» والتي وصلت لـ2500 و3500 جنيه، واصفين إياها أنها سبوبة كل عام من المدارس الخاصة.

 

يقول مصطفى الشافعي، والد طفل بـ"كي جي 1"، في إحدى المدارس الخاصة، إنه بعد شراء قائمة السبلايز التي حددتها المدرسة، وصل سعرها لـ3500 جنيه.

 

واستنكر الشافعي، هذا الارتفاع الباهظ في الأسعار والمتطلبات لطفل ما زال في مرحلة الحضانة، معبرًا عن غضبه وسخريته من الأمر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

 

من جانبها، اشترت "مي محمد"، أم لطفلين في مراحل التعليم الابتدائي، طلبات بـ1500 جنيه هذا العام، بعد أن كانت تشترى كل عام بما يقرب من ألف جنيه.

 

تقول "مي" إن الزيادة هذا العام جاءت بعد إضافة أدوات التعقيم إلى "السبلايز"، والتي شملت الكمامات والكحول والفيس شيلد وغيرها.

 

أولياء أمور: كأننا بنجهز عروسة

 

"مي" لا ترى مشكلة في قائمة "السبلايز" سوى في الكم الكبير لهذه الطلبات، وكأن الهدف منها تجهيز فصل كامل، رغم قلة أيام التدريس لـ3 أيام بدلًا من 5 أيام، لذا كان من المتوقع أن تقل الطلبات وليس العكس.

 

لكن " وفاء أحمد"، أم لطفلين في مرحلة الروضة، رأت أن قائمة "سبلايز" المدارس ما هي إلا  سبوبة كبيرة للمدارس والمدرسين وأصحاب المكتبات، والضحية في النهاية هي ميزانية المواطن.

 

تقول وفاء: "كمية طلبات كبيرة جدًا ولا كأننا بنجهز عروسة، ولادى لسه مكملوش 7 سنين ومكلفيني أكتر من ماهية شهرين كاملين عشان مستلزمات الحضانة".

 

وتابعت وفاء: "مكنتش أتوقع أبدًا وأنا بقدم لولادي أني ألاقيها مطلوبة منهم، وبدون مبالغة صرفت ألفين جنيه، طب دا يرضى مين وفى شرع مين".

 

 

كفايا علينا باقات النت

 

"منى أحمد"، أم لثلاثة أطفال، في إحدى المدارس الخاصة، ترى أن ميزانية الدراسة في وقت كورونا أصبحت مضاعفة، فإلى جانب طلبات "السبلايز"، هناك ميزانية أخرى للدراسة "أونلاين"، لأننا سنضطر لمضاعفة باقة الإنترنت في المنزل.

 

واستنكرت "منى" غياب وزارة التربية والتعليم، والرقابة على تلك المدارس وطلباتها، مؤكدة أنها تستنزف أموال الأسر المصرية.

 

 

سخرية مواقع التواصل الاجتماعي

 

قوائم "السبلايز" وأسعارها الباهظة، أثارت سخط وسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أن العديد من أولياء الأمور شاركوا بصور ومنشورات تعبر عن مآساتهم بشكل كوميدي.

 

الغاوي ينقط بطاقيته

 

ويقول الدكتور فخري الفقي، أستاذ الاقتصاد الدولي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن  الأشخاص المتضررين من طلبات المدارس الغريبة ومرتفعة السعر، كان عليهم من البداية التعامل مع المدارس الحكومية وفقًا لامكاناتهم، قائلًا :" الغاوي ينقط بطاقيته"

 

ويشير الفقي، إلى أن تكلفة التعليم الخاص الباهظة تساوى النتيجة التعليمية الجيدة التي تقدمها للطالب، وهذا الارتفاع في الأسعار هو أمر طبيعي نتيجة للتضخم وارتفاع المعيشة للمواطن المصري.

 

ويقول الفقي، في تصريحات إعلامية، إن الزى المدرسى ومتطلبات المدارس ليس من اختصاصات وزارة التربية والتعليم ولكنه من اختصاص الغرف التجارية، موضحا أن حل الموضوع لن يكون بالهجوم على الاستثمار التعليمي والذي يضخ العديد من الأموال للدولة.

 

 

مطالب بتقسيط مصروفات المدارس الخاصة

 

واشتكى بعض أولياء الأمور، من أن بعض الأسر لديها أكثر من طفل في المدرسة وبالتالي تحتاج إلى مبالغ كبيرة للمصروفات، مطالبين بتسليم الطلاب الكتب وتقسيط المصروفات المستحقة على أكثر من قسط خلال العام الدراسي الجاري أسوة بطلاب المدارس الحكومية.

 

من جانبه كشف الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، أنه تابع الموقف النهائي لتسليم الكتب المدرسية، واطمأن على نسب صرف واستلام الكتب ووصولها للمدارس، لتسلم للطلاب.

 

 

التعليم: ربط المصروفات بتسليم الكتب مخالف

 

وأكد حجازي في تصريحات صحفية، عدم ربط تسليم الكتب للطلاب بالمصروفات الدراسية، معتبرًا أن المدرسة التى تقرر ربط تسليم الكتب للطلاب بالمصروفات تعتبر مخالفة.

 

وبسبب الفيروس المستجد على البشرية، والذي اثر على جميع جوانب الحياة من تعليم وغيرها، يشهد العام الدراسي الجديد، إجراءات جديدة تطبق لأول مرة بسبب وجود الفيروس.

 

أبرزها حضور التلاميذ خاصة في ظل الكثافات الطلابية التي تعاني منها الفصول، وتتفاقم كل عام، فيكف سيكون شكل العام الدراسي الجديد في ظل وجود فيروس كورونا، شاهد الفيديو التالي..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان