رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 صباحاً | السبت 31 أكتوبر 2020 م | 14 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

«دار مصر» صرح إسكاني تحاصره المخالفات

«دار مصر» صرح إسكاني تحاصره المخالفات

أخبار مصر

دار مصر

«دار مصر» صرح إسكاني تحاصره المخالفات

منى حسن 17 أكتوبر 2020 16:00

تخطو الحكومة الفترة الحالية خطوات متسارعة لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، ولعل أبرزها مشروعات وحدات الإسكان المقدمة من وزارة الإسكان، والتي تجذب آلاف الشباب، لتوفيرها آلاف الشقق السكنية لهم بأسعار مخفضة، وبالتقسيط على مدار سنوات عديدة.

 

وكان مشروع دار مصر أحد أبرز الصروح الإسكانية، في عدد من المدن الجديدة، وشهد إقبالا كبيرًا من متوسطي الدخل، غير أن المشروع شهد خلال الآونة الأخيرة عدة مخالفات من بعض قاطنيه، ما دعا الآخرون للشكوى من تشويه مساكنهم عن طريق البناء المخالف أو العشوائي والذي يهدم ما تبنيه الدولة ويخالف اشتراطات السكن المتفق عليها في عقود الوحدات.

 

ومؤخرًا أعلنت وزارة الإسكان عن فتح باب حجز شقق إسكان للشباب بمقدَّم مناسب، كاملة التشطيب في 18 محافظة، ضمن خطة إنشاء «مليون وحدة» لاحتواء مشاكل الشباب وحل مشاكل الإسكان.

 

وعملتْ وزارة الإسكان في السنوات الأخيرة على تغيير خريطة الإسكان الاجتماعي ورفع مميزاته وتحرير بعض شروطه، إذ كان الإسكان الاجتماعي القديم يعتمد على الحد الأقصى للدخل المادي للأسرة.

 

أما المشروعات الجديدة التي طرحتها الوزارة عن طريق هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وبنك الإسكان والتعمير، فتتميز بمساحاتها المختلفة وتحرُّرها من شروط الدخل والموقع الجغرافي مثل مشروع سكن مصر ودار مصر.

 

كل هذا كان له الفضل في إقبال آلاف الشباب على التقديم بإعلانات وزارة الإسكان، للحصول على وحدة سكنية مقدمة من الحكومة بأسعار مخفضة وفي المدن الجديدة، مقارنة بأسعار الشقق الحالية.

 

 

مميزات وحدات وزارة الإسكان

 

وتتميز شقق ووحدات الإسكان بأنها متنوعة المساحات والتصميم، حيث تبدأ مساحات الوحدات من 70 متر مربع إلى 130 مترًا مربعًا، بحسب الطابق أو المدخل.

 

وتتشابه الوحدات في تصميمها الداخلي، لكنها أفضل حالًا وأكبر مساحةً من تصميمات الإسكان الاجتماعي القديم.

كما تقوم الوزارة بتسليم الوحدات للشباب بتشطيب كامل، في مواقع مميزة من المدن الجديدة.

 

ومن المميزات أيضًا أن جميع الوحدات تحتوي على مرافق خدمية وسياج من الأشجار لتوفير الخصوصية وترسيخ قيمة المدن الخضراء والصديقة للبيئة.

 

هذا إلى جانب ارتفاع درجة الأمان في العقود لكون الاستلام من الوزارة مباشَرةً، فالمشروع غير تجاري؛ لأنه يمنع البيع والشراء بعد تسديد الأقساط.

 

كما أن من المميزات أيضًا تحرُّر شروط الحصول على الوحدات، من شرْطَي الدخل والموقع الجغرافي.

 

 

مخالفات دار مصر بالشروق

 

وبالرغم من مميزات وحدات الإسكان، إلا أن بعض السكان بمشروع دار مصر بمدينة الشروق، اشتكو من مجموعة من العيوب، والتي سردوها في النقاط التالية:

 

1-  البطء الشديد في تنفيذ كامل مشروع دار مصر المرحلة الأولى والثانية بمدينة الشروق وتأخر التنفيذ لمدة تزيد على أربع سنوات ، حيث كان يتعين ـــــ وفقا لما هو منصوص عليه بكراسة شروط طرح الوحدات السكنية وما أفاد به وزير الإسكان وقتها ـــــ أن يتم الإنتهاء من المشروع بالكامل ككمبوند كامل بعد مرور عام ونصف من تاريخ إجراء القرعة العلنية للمتقدمين للمرحلة الأولى والتى بدأت فى شهر مارس عام 2014.

 

إلا أنه تلاحظ عدم الإنتهاء من تنفيذ بعض العمارات وعدم تنفيذ اللاند سكيب والهارد سكيب (إنترلوك) بكثير من المناطق المحيطة بالمرحلة الاولى من مشروع دار مصر ، بجانب عدم وجود أية  الحدائق أمام الكثير من مداخل العمارات .

 

 كما ان المزروعات التى تمت فى بعض المناطق لايتم الاهتمام بها ورعايتها مما ادى لتلفها بالاضافة الى عدم وجود مواسير لري هذه الحدائق .

 

 

2- وجود ثغرات كبيرة وصغيرة مفتوحة بسور الكمبوند مع قصر طوله ، مما يسمح بمرور الأفراد أو الحيوانات الضالة.

 

3- قامت شركة الإتصالات وشركة الغاز بتكسير الانترلوك أمام مداخل العمارات وذلك لتركيب الغاز والفايبر الخاص بالانترنت وبعد التركيب لم يتم إعادة الشئ لأصله.

 

4-  تلاحظ قيام بعض القاطنين بالكمبوند ببعض المخالفات للإشتراطات والضوابط الخاصة بالواجهة المعمارية داخل الكمبوند ، والتي تمثلت في عمل توصيلات وتركيب أطباق إستقبال إشارة القمر الصناعى على واجهة العمارة ، وعمل تندات وحديد حماية مخالف للنموذج المعتمدة من قبل هيئة المجتمعات العمرانية .

 

 

مرفق في هذا الملف صور يستعرضها عدد من ساكني دار مصر موضح بها المخالفات:

 

تحرك الجهاز

 

وفي مايو الماضي، طالب المهندس عبد الرؤوف الغيطي، رئيس جهاز تنمية مدينة الشروق، مرتكبي المخالفات بكومباوند مشروع «دار مصر» بسرعة تصحيح الوضع وإعادة الشىء لأصله، تفادياً لفرض غرامات وإيقاف التعامل على الوحدة المخالفة وذلك بهدف الحفاظ على النسق المعمارى للمشروع.

 

وأشار الغيطي إلى أنه نظراً لما تلاحظ من قيام بعض المخصص لهم وحدات سكنية بكومباوند «دار مصر» بمخالفة الاشتراطات والضوابط الخاصة بالواجهة المعمارية، وحرصاً من الجهاز على الثروة العقارية، فقد تم الانتهاء من حصر جميع المخالفات بالكومباوند والتي تمثلت في تنفيذ تندة وحديد حماية مخالف للتصميم المعتمد، ووجود أغراض خارج حدود الوحدة، وتعدٍ على مساحة زائدة بالحدائق على حدود حق الانتفاع، وتثبيت أطباق استقبال إشارة القمر الصناعي على الأسطح، وهو ما تسبب في إتلاف العزل، وكذا مد كابل استقبال الإشارة على واجهات العمارات وغير ذلك.

وأضاف رئيس جهاز مدينة الشروق أنه تقرر منح مهلة لأصحاب المخالفات حتى غدًا الأحد، وسبق الإعلان عن ذلك، قبل اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين، وعلى أصحاب المخالفات السابق ذكرها إزالة مخالفاتهم وعودة الشىء إلى أصله.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان