رئيس التحرير: عادل صبري 11:06 مساءً | الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م | 11 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

السيسي يؤكد تمسكه بالثوابت المصرية بشأن سد النهضة

السيسي يؤكد تمسكه بالثوابت المصرية بشأن سد النهضة

أخبار مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد

السيسي يؤكد تمسكه بالثوابت المصرية بشأن سد النهضة

أحلام حسنين 15 أكتوبر 2020 00:01

جدد الرئيس عبد الفتاح السيسي تأكيده على الثوابت المصرية بشأن سد النهضة، خاصة فيما يتعلق باستئناف المفاوضات الثلاثية لبلورة اتفاق قانوني ملزم وشامل بين كافة الأطراف المعنية حول قواعد ملء وتشغيل السد، ورفض أي عمل أو إجراء يمس بحقوق مصر في مياه النيل.

 

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، والرئيس سيريل رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا، تناولا خلاله تطورات ملف سد النهضة، وذلك في ضوء رعاية الاتحاد الإفريقي برئاسة جنوب إفريقيا للمفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا.

 

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إنَّ الرئيس السيسي أكد خلال الاتصال على الثوابت المصرية بشأن سد النهضة، خاصةً ما يتعلق باستئناف المفاوضات الثلاثية لبلورة اتفاق قانوني ملزم وشامل بين كافة الأطراف المعنية حول قواعد ملء وتشغيل السد، ورفض أي عمل أو إجراء يمس بحقوق مصر في مياه النيل.

 

وأشار المتحدث، خلال بيان صحفي، إلى أن الرئيس "رامافوزا" أعرب عن التطلع لاستمرار التنسيق المكثف بين البلدين خلال الفترة المقبلة للعمل على حلحلة الموقف الحالي، والوصول إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن هذه القضية الحيوية.

 

وأضاف المتحدث أن الاتصال تطرق كذلك إلى التباحث حول بعض موضوعات التعاون الثنائي بين مصر وجنوب أفريقيا، فضلاً عن تبادل الرؤى بشأن تطورات عدد من القضايا الإقليمية والملفات المتعلقة بالاتحاد الأفريقي.

 

وكانت آخر جولات مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان، برعاية الاتحاد الأفريقي، قد انتهت في 28 أغسطس 2020، بعد أسابيع من الاجتماعات اليومية والتي لم تنته بسوى مزيد من الفشل، وعدم التوصل لاتفاق ملزم لإثيوبيا ويرضي مصر والسودان، كما أعلنت ذلك مرارا وزارة الري والموارد المائية المصرية. 

 

 

وقررت إثيوبيا بشكل مفاجئ، في 5 أكتوبر الجاري، حظر الطيران في مجالها الجوي فوق سد النهضة لأسباب أمنية. 

 

وحسبما أفاد موقع "ريبورتر"، ونقل عنه "موقع "بي بي سي عربي"، قال المدير العام للطيران المدني الإثيوبي، العقيد ويسنيليه هونيغناو، إنه بعد المشاورات مع الأجهزة الأمنية ذات الصلة، تم إغلاق المجال الجوي في ولاية بنيشنقول-جوموز الإقليمية، شمال غرب إثيوبيا، حيث يتم بناء السد، أمام جميع الرحلات الجوية.

 

وأكد المدير العام للطيران الإثيوبي أنه لن يتم السماح لطائرات الركاب أو البضائع بالتحليق فوق السد، لكن يمكن الحصول على تصريح عند تقديم طلب.

 

وجاء قرار حظر الطيران فوق سد النهضة، بعد يومين من تصريح لقائد القوات الجوية الإثيوبية الجنرال يلما مرديسا، بأن سلاح الجو قام بتحديث طائراته المقاتله، وأصبح قادرا على حماية السد من أي هجوم.

 

وأضاف مرديسا، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، أن قواته تمتلك قوة ضاربة ومتطورة، وترصد المجال الجوي القريب من سد النهضة، ولا يسمح بالاقتراب من المجال الجوي للسد.

 

وتسبّب سد النهضة الإثيوبي في نزاع بين مصر وإثيوبيا منذ أن بدأ البناء العملاق في عام 2011، وتخشى مصر ألا يسمح السد بمرور كمية كافية من المياه أثناء فترات ملء الخزان، ما يؤثر بشكل خطير على سكان مصر البالغ عددهم 100 مليون نسمة، حيث يعتبر النيل بالنسبة لهم المصدر الوحيد للمياه تقريبًا.

 

ولعبت واشنطن دور الوسيط في المفاوضات الجارية بين إثيوبيا والسودان ومصر، للوصول لحل للقضايا العالقة بين الأطراف بشأن سد النهضة، لكن وبعد مفاوضات ماراثونية رفضت إثيوبيا التوقيع على صيغة اتفاق اعدتها واشنطن بالتعاون مع البنك، فيما وقعت عليها مصر بالحرف الأولى، بينما وافق السودان على مسودة الاتفاق لكنه ربط توقيعه بالتوقيع الإثيوبي لتجنب اتساع الفجوة بين الأطراف الثلاثة.

 

ولم تتمكن الدول الثلاث من الوصول إلى توافق بجدول محدد حول التصرفات المائية المنطلقة من سد النهضة في الظروف الهيدرولوجية المختلفة للنيل الأزرق. ولا توجد إجراءات واضحة من الجانب الإثيوبي للحفاظ على قدرة السد العالي على مواجهة الآثار المختلفة التي قد تنتج عن ملء وتشغيل سد النهضة، خصوصا إذا واكب ذلك فترة جفاف أو جفاف ممتد لعدة سنوات متتابعة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان