رئيس التحرير: عادل صبري 05:51 صباحاً | الجمعة 30 أكتوبر 2020 م | 13 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

المونيتور: نقوش هيروغليفية تثير المخاوف بشأن سد النهضة

المونيتور:  نقوش هيروغليفية تثير المخاوف بشأن سد النهضة

أخبار مصر

نقوش فرعونية تشير إلى موجة جفاف في عهد الملك زوسر

المونيتور: نقوش هيروغليفية تثير المخاوف بشأن سد النهضة

وائل عبد الحميد 29 سبتمبر 2020 21:57

قال موقع المونيتور الأمريكي اليوم الثلاثاء إن نقوشا هيروغليفية وجدت على لوح  من الجرانيت في أسوان تثير المخاوف بشأن التأثيرات المحتملة لسد النهضة الذي اقتربت إثيوبيا من استكماله.

 

وتحكي النقوش عن موجة جفاف حدثت أثناء حقبة الملك الفرعوني  زوسر واستمرت على مدار 7 أعوام توقف خلالها نهر النيل عن الفيضان أثناء موسمه المعتاد لذلك.

 

وفي ذات السياق، نقل المونيتور عن عبد الرحيم ريحان، المدير العام لقسم البحوث والدراسات الأثرية بوزارة السياحة والآثار قوله: اللوح المذكور عُثر عليه في جزيرة سهيل بأسوان حيث أشارت نقوشه إلى 7 أعوام من الجفاف أثناء حقبة الملك زوسر".

 

وفي الجزء الأعلى من الحجر يظهر الملك زوسر واقفا يمد يديه بالقرابين إلى ثلاثة من الآلهة المصرية الكبرى: خنوم (المعبود الخالق)، ساتت (معبودة الحرب وحارسة الحدود في النوبة) وعنقت (معبودة فيضان نهر النيل).

 

وتابع التقرير: "اللوح الحجري المذكور على شكل مستطيل كتبت نقوشه باللغة الهيروغلوفية على 42 عمود".

 

وذكر خبراء الآثار أن تاريخ نقش اللوحة يعود إلى عصر البطالمة بعد مرور فترة كبيرة من حقبة زوسر.

 

واستطرد ريحان في تصريحات للمونيتور: "بعض أجزاء اللوح الحجري تعرضت للتلف مما يتعذر معه قراءة بعض أجزاء الهاتف".

 

ومضى يقول: "تظهر النقوش غضب وقلق الملك زوسر بشأن موجة الجفاف التي ضربت مصر آنذاك لمدة 7 أعوام توقف خلالها النهر عن الفيضان".

 

وذكر موقع المونيتور أن مصر، التي تتألف معظم مساحتها من مناطق صحراوية ولا تشهد أمطارا غزيرة تعتمد على مياه النيل  لإمدادها بأكثر من 95% من احتياجاتها المائية.

 

وتشعر مصر بالقلق بشأن أمنها المائي منذ عام 2011 عندما أعلنت إثيوبيا اعتزامها البدء في بناء سد النهضة بتكلفة تناهز 6 ميار دولار وسعة تخزينية تبلغ 74 مليار متر مكعب مما قد يؤثر على حصة الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا من مياه النيل ويشكل تهديدا وجوديا.

 

وتستهدف إثيوبيا أن يصبح سد النهضة أكبر مشروع كهرومائي في القارة السمراء.

 

بيد أن القاهرة تخشى أن تتأثر سلبيا حصتها السنوية من مياه النيل والتي تبلغ 55 مليار متر مكعب معظمها منبعها النهر الأزرق.

 

ونوه المونيتور إلى خطاب وزير الخارجية سامح شكري في مجلس الأمن الدولي حيث حذر من عواقب هائلة للسد على الشعب المصري مما يتطلب ضرورة  تعاون المجتمع الدولي للوصول إلى حل للأزمة.

 

وفي يوليو الماضي، أعلنت إثيوبيا استكمال المرحلة الأولى لملء خزان السد بدون الوصول إلى اتفاق مع السودان أو مصر مما أشعل غضب دولتي المصب.

 

وفي خطابه بمجلس الأمن، شدد شكري على أن سد النهضة يمثل تهديدا للموارد المائية لـ 100 مليون نسمة.

 

 

وأشار كبير الدبلوماسيين إلى أن مصر لجأت إلى مجلس الأمن لتفادي المزيد من التصعيد لافتا في ذات الوقت أن القاهرة تدرك أهمية سد النهضة بالنسبة لإثيوبيا لكن اتخاذ أديس أبابا قرارا أحاديا بملء المشروع  يمثل خطورة على كل من السودان ومصر.

 

من جانبه، قال وزير الموارد المائية والري السابق محمد نصر علام إن تجمد المفاوضات بشأن سد النهضة يثير القلق.

 

ويرى علام أن فشل المفاوضات يعود إلى عدم  الالتزام بالتعهدات  من جانب إثيوبيا بالإضافة إلى عدم وجود أجندة محددة لجولات المحادثات السابقة.

 

وعُقدت آخر اجتماعات ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا برعاية الاتحاد الأفريقي وبحضور مراقبين من الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا يومي 28 و29 أغسطس لكنها لم تثمر عن أي نتائج إيجابية أو مؤشر حقيقي لحل الاختلافات بين الدول المعنية.

 

المونيتور:  نقوش هيروغلوفية ثير المخاوف بشأن سد النهضة">رابط النص الأصلي



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان