رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 مساءً | السبت 24 أكتوبر 2020 م | 07 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

التعليم: تدريس الفرنسية كلغة ثانية بداية من أولى إعدادي

التعليم: تدريس الفرنسية كلغة ثانية بداية من أولى إعدادي

أخبار مصر

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

التعليم: تدريس الفرنسية كلغة ثانية بداية من أولى إعدادي

منى حسن 29 سبتمبر 2020 12:31

التقى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، اليوم الثلاثاء، السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه، لمناقشة أوجه التعاون بين مصر وفرنسا في إطار خطط تطوير التعليم.

 

وناقش الجانبان، سبل التعاون في توفير مصادر رقمية متنوعة باللغة الفرنسية على بنك المعرفة ومنصات التعليم التي أطلقتها الوزارة.

 

كما ناقشا تدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية في جميع مدارس الجمهورية، بداية من الصف الأول الإعدادي، واستكمال التعاون في ترجمة المناهج الجديدة للغة الفرنسية، بالإضافة إلى ترجمة المحتوى الرقمي على بنك المعرفة وإتاحته باللغة الفرنسية.

 

وأكد الدكتور طارق شوقي، ضرورة استخدام التكنولوجيا في تعليم اللغات الأجنبية، والاستعانة ببنك المعرفة وتغذيته بأحدث المصادر التعليمية.

 

ومن جانبه، أشاد ستيفان روماتيه، بالجهد الذي يبذله وزير التربية والتعليم لتطوير العملية التعليمية في مصر، والطفرة والإصلاحات الكبيرة التي تحققت في هذا المجال، من تطوير وسائل التعليم وتغيير المناهج وطرق الامتحانات، والسعي المستمر نحو تطوير تدريس اللغات الأجنبية داخل المدارس، وغيرها من الإصلاحات الهامة.

 

وأكد سفير فرنسا بالقاهرة حرص بلاده على تقديم كافة أوجه الدعم لوزارة التربية والتعليم المصرية؛ لتطوير اللغة الفرنسية التي يتم تدريسها داخل المدارس للارتقاء بمستوى الطلاب في اللغة.

 

وقررت الحكومة استئناف العام الدراسي الجديد في 17 أكتوبر المقبل، ولكن بإجراءات صحية ووقائية مشددة ومختلفة عن كل عام دراسي جديد، وبسياسات جديدة، تعتمد على التعليم الإلكتروني والمنصات الإلكترونية كبديل عن التجمعات التي تشهدها المدارس.

 

وقلصت الوزارة أيام حضور التلاميذ داخل المدارس، وجعلت الحضور بالتناوب بين الصفوف الدراسية لتفادي التجمعات والتزاحم، خاصة في ظل الكثافة الطلابية التي تعاني منها الفصول الدراسية.

 

 

وأكدت الوزارة أن العام الدراسي الجديد سوف يشهد توفير أكثر من 7 منصات إلكترونية، إضافة إلى قنوات تعليمية لتطبيق التعليم الهجين لتعويض الطلاب عن طريق الدراسة فى المنزل.

 

كما سيتم توفير وتدشين مكتبة إلكترونية كاملة للقرى الفقيرة المحرومة من الإنترنت تتضمن جميع المناهج والحصص والعلوم من الصف الرابع الابتدائي حتى الثانوية العامة، حتى لا يحرم الطلاب من التعليم الجيد بسبب عدم توفر الانترنت.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان