رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 صباحاً | الخميس 29 أكتوبر 2020 م | 12 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد مُسن سوهاج.. كشف ملابسات واقعة تنمر جديدة ضد مريض نفسي

بعد مُسن سوهاج.. كشف ملابسات واقعة تنمر جديدة ضد مريض نفسي

أخبار مصر

جانب من واقعة التنمر بمسن سوهاج

بعد مُسن سوهاج.. كشف ملابسات واقعة تنمر جديدة ضد مريض نفسي

آيات قطامش 22 سبتمبر 2020 23:53

لم تمر سوى أيام قليلة على واقعة تنمر تعرض لها رجل مُسن  في سوهاج بإلقائه من جانب مجموعة شباب في الترعة، حتى تم الكشف عن ملابسات مشهد مماثل، تلخص في قيام اثنين  بالاستهزاء بمريض نفسي آخر من خلال إلقاء الحجارة عليه في الخانكة

 

فاليوم الثلاثاء؛ كشفت وزارة الداخلية  عن  ملابسات تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعى يرصد واقعة تنمر بدائرة مركز شرطة الخانكة بالقليوبية،  يظهر خلاله شخص يقوم بإلقاء قطعة حجرية على آخر تبدو عليه علامات عدم الاتزان النفسى بقصد الاستهزاء به وإثارة سخرية المارة عليه. 

 

 

وأسفرت التحريات لأجهزة البحث الجنائى عن تحديد مرتكبى الواقعة وتبين أنهم (طالبين عمرهما "17، 20"سنة  - مقيمان بمركز الخانكة بالقليوبية). 

 

 

 حيث قام أحدهما بإلقاء قطعة حجرية تجاه أحد الأشخاص "معاق ذهنيًا"،  أثناء تواجده بأحد الشوارع بدائرة المركز بقصد السخرية منه والتنمر عليه، وقيام الثانى بتصوير الواقعة بهاتفه المحمول، ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعى من خلال حساباته الشخصية لجعلها مادة السخرية بين المتابعين..

 

وعليه تم  القاء القبض على المتهمان وبمواجهتهما أقرا بإرتكابهما الواقعة المُشار إليها، وضبط الهاتف المحمول المستخدم فى الواقعة الخاص بأحدهما وبه مقطع الفيديو.

 

 

 

 

"

 

تفاصيل التحقيقات في واقعتي التنمر بسوهاج والخانكة

 

على الجانب الآخر؛  كشفت النيابة العامة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء؛ آخر ما انتهت إليه التحقيقات في واقعتي   التعدي والتنمر على شخصين من ذوي الإعاقة الذهنية أحدهما بالخانكة الذي كشفت الداخلية ملابسات واقعته والثاني مُسن سوهاج صاحب القصة الشهيرة خلال الأيام القليلة الماضية، حيث صدر قرارًا بحبس 5 متهمين في الواقعتين. 

 

مسن سوهاج 

 

بالنسبة للواقعة الأولى الخاصة بـ "مسن سوهاج"؛ فأفادت النيابة العامة في بيانها المطول  أن  الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العامة رصدت تداول مقطع مصور لفتيين يسخران من عجوز ذي إعاقة ذهنية، دفعه أحدهم على حافة إحدى الترع ليسقط فيها وسط تعالي ضحكاتهم، وبعد عرض الأمر على النائب العام المستشار حمادة الصاوي أمر بسرعة التحقيق في الواقعة والأمر بضبط المتهمين. 

 

 

من جهتها؛ تمكنت وحدة مباحث مركز شرطة  المراغة بمحافظة سوهاج من تحديد شخص المجني عليه - البالغ اثنين وستين عامًا- وثلاثة متهمين بإرتكاب الواقعة، لم تتجاوز أعمارهم ثمانية عشر عامًا، وخلال استجوابهم  أقر أحدهم أنه والمتهمين الآخرين وآخر كان معهم التقوا العجوز بطريق عام خلال شهر مايو الماضي. 

 

وأفادوا أنهم اقتربوا منه وصوره أحدهم بهاتف محمول خلال تحدثهم إليه للفت انتباهه، بينما اقترب هو منه ثم دفعه من على حافة الترعة ليسقط إلى جانبها، بينما ألقى آخر على المسن حجارة ومخلفات للحيولة دون صعوده مرة أخرى، قاصد من ذلك  المزاح معه - على حد تعبيره-، وقد أيد متهم آخر ذات الأقوال، أما  - القائم بالتصوير- فقد اصر على الإنكا، ومن ناحية أخرى سألت النيابة العامة المُسن المجني عليه فشهد بتعرضه لهذا التعدي من ثلاثة فتيان. 

 

 

وبناءً على ما سبق؛ أمر النائب العام بحبس 3 متهمين احتياطيًا على ذمة التحقيقات لاتهامهم بتعريض أمن وسلامة وحياة شخص ذي إعاقة للخطر، وإذاعتهم ونشرهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تصويرًا للمجني عليه من شأنه الإساءة إليه والتعريض به، وتعديهم بذلك على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهم حرمة حياة المجني عليه الخاصة، واستخدامهم حسابًا خاصًا على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف ارتكاب تلك الجرائم. 

 

 

مريض الخانكة

في ذات السياق؛ رصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، تداول مقطع آخر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفتى يرشق شخصًا ذا إعاقة ذهنية بالحجارة سخرية منه، مما دفعه إلى العدو وراءه خلال رشقه بمزيد من الحجارة، وعليه تم فتح تحقيق في الواقعة وصدر أمر بضبط المتهمين. 

 

وتبين إبلاغ شقيقة المجني عليه يوم 20 من شهر سبتمبر الجاري عن تعدي فتيين على شقيقها بقرية "القلج" بمركز الخانكة على نحو ما تبين، ونشرهما المقطع المذكور عبر مواقع التواصل الاجتماعي سخرية منه، وقد أكدت تحريات الشرطة ارتكاب المتهمين المبلغ عنهما الواقعة. 

 

 

على الجانب الآخر؛ استجوبت النيابة العامة المتهمين فيما هو منسوب إليهما من تنمرهما على المجني  عليه باستغلالهما ضعفه وحالته العقلية بقصد وضعه موضع السخرية، فضلًا عن تعريضهما أمنه وصحته وحياته للخطر، وإذاعتهما ونشرهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي تصويرًا له من شأنه الإساءة إليه والتعريض به، وتعديهما بذلك على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهما حرمة حياة المجني عليه الخاصة، واستخدامهما حسابًا خاصًا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف ارتكاب تلك الجرائم، وقد أقرا بارتكابتهما الواقعة ونشرهما بقصد السخرية من المجني عليه. 

 

وقالت النيابة العامة في ختام بيانها: " بمناسبة هاتين الواقعتين فإن النيابة العامة لن تشير إلى ما أكدته الأديان السماوية أو المبادئ والأعراف الاجتماعية  من النهي عن السخرية أو الحط من شأن الغير صحيحًا كان أو معلولًا، فتلك بديهيات لا تحتاج إلى إشارة إو إهابة أو تنويه".

 

وتابعت: "وإنما تشير النيابة العامة إلى مسئولية ولاة الأمور من الأباء وغيرهم نحو أبنائهم فتيانًا وفتيات، بأن يزرعوا فيهم ما نشئوا عليه من دين وقيم ومبادئ، وأن يحصونهم من شرور وجدت مناخًا خصبًا بينهم  بوسائل مستحدثة باطنها العذاب وسوء العقاب. 

 

وأصافت: "وإن النيابة العامة لم تتوان ولن تتوانى في الحفاظ على حقوق الضعفاء وأصحاب الحاجات والعلل من أبناء هذا المجتمع وتؤكد تصديها بصرامة لأي صورة من صور التعدي عليهم، بما خولها القانون من إجراءات واختصاصات، وبما تحمله من أمانة تمثيل المجتمع والحفاظ على حقوقه وسلامته". 

 

 

 

/

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان