رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م | 04 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

تحسبًا للفيضان.. إخلاء المبانى والحظائر بطرح النيل في القناطر

تحسبًا للفيضان.. إخلاء المبانى والحظائر بطرح النيل في القناطر

أخبار مصر

فيضان النيل

تحسبًا للفيضان.. إخلاء المبانى والحظائر بطرح النيل في القناطر

منى حسن 22 سبتمبر 2020 11:44

أعلن مجلس ومدينة القناطر الخيرية، اليوم الثلاثاء، إخلاء جميع المباني من منازل وحظائر مواشي ومخازن وأقفاص سمكية، داخل القطاع المائي، والمتعدى عليها من واضعي اليد بالزراعة أو الردم أو البناء.

 

وقال المجلس، في منشور على صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك"، إن هذا القرار يأتي تزامناً مع احتمالية إمرار تصرفات زائدة بنهر النيل خلال الأيام القادمة، وما يتبع ذلك من ارتفاع مناسيب المياه بنهر النيل وحدوث غمر لأراضي طرح النهر المحصورة داخل القطاع المائي.

 

وأوضح المجلس، أنه يتم اتخاذ اللازم فوراً نحو إخلاء جميع المباني من منازل وحظائر مواشي ومخازن وأقفاص سمكية، وكذا أي تشوينات للمحاصيل الزراعية وأي متعلقات يمكن أن تتعرض للتلف نتيجة الغمر بمياه النيل وارتفاع مناسيب المياه أو الفيضان على أراضي طرح النهر.

 

وكان المهندس محمد السباعي المتحدث باسم وزارة الرى والموارد المائية، قد أعلن أن موسم الفيضان بدأ في أغسطس الماضى ويستمر لثلاثة أشهر، مضيفا أن منسوب مياه نهر النيل سيرتفع من 80 إلى 120 سم.

 

وأوضح السباعي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج الحكاية على فضائية إم بي سي مصر، أن ارتفاع منسوب مياه النيل سيكون فوق المتوسط هذا العام وأعلى من الأعوام السابقة، وهو ما اعتبره منحة ربانية لتعويض العجز المائي الذي تمر به مصر حاليا.

ونوه السباعي إلى أنه طوال الأيام الماضية تم تحذير الأهالي المتواجدة عند طرح النهر، وهي تشمل 13 محافظة، من تعرضهم للخطر، لذلك طالبتهم المحافظات بضرورة إخلاء منازلهم وذلك لحماية أرواحهم وممتلكاتهم.

 

ووفقا لمتحدث الري فإنه بالفعل بدأ منسوب مياه النيل في الارتفاع، ولكنه سينتهي في غضون أيام قليلة وتستقر الأوضاع بعد ذلك، مشددا على أنها ليست أزمة ولكنها منحة ربانية. 

 

وكانت الوحدات المحلية ببعض المحافظات المعرضة لخطر الفيضان، قد خصصت سيارات لتجوب في المدن لتحذر المصريين من احتمالية غرق منازلهم وأراضيهم الموجودة فى طرح النيل، بسبب ارتفاع منسوب المياه خلال الأيام الثلاثة، الأمر الذى أصاب الأهالي بحالة من القلق.

 

وجاء نص المنشور: "في إطار الإجراءات الواجب اتخاذها، تزامناً مع احتمالية إمرار تصرفات زائدة بنهر النيل، خلال الثلاثة أيام القادمة، وما يتبع ذلك من ارتفاع مناسيب المياه بفرع رشيد من نهر النيل، وحدوث غمر لأراضي طرح النهر المحصورة داخل القطاع المائي، والمتعدى عليها من واضعي اليد بالزراعة أو الردم أو البناء أو الأقفاص السمكية، يتم اتخاذ اللازم فوراً نحو إخلاء جميع المباني، من منازل وحظائر مواشي ومخازن وأقفاص سمكية، وكذا أي تشوينات للمحاصيل الزراعية، على أراضي طرح النهر، بنطاق الوحدة المحلية، وكذا التنبيه على المواطنين بسرعة إخلاء المزروعات الخاصة بهم، وأي متعلقات يمكن أن تتعرض للتلف، نتيجة الغمر بمياه النيل وارتفاع مناسيب المياه أو الفيضان.. هذا تحذير هام وعاجل".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان