رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 مساءً | الأربعاء 30 سبتمبر 2020 م | 12 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| جنون الشهرة يلقي بأحمد حسن وزينب خلف القضبان (القصة الكاملة)

فيديو| جنون الشهرة يلقي بأحمد حسن وزينب خلف القضبان (القصة الكاملة)

أخبار مصر

القبض على أحمد حسن وزينب

فيديو| جنون الشهرة يلقي بأحمد حسن وزينب خلف القضبان (القصة الكاملة)

كريم أبو زيد 16 سبتمبر 2020 13:45

أسدلت الأجهزة الأمنية، الستار على فصل جديد من قصة اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزوجته زينب، بعدما تمكن رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، من القبض على أحمد حسن زينب، بالقرب من الطريق الدائري بنطاق البساتين، للتحقيق معهما فى الشكاوى التى تقدم بها المجلس القومي للطفولة والأمومة والمتعلقة بقيامهما بترويع ابنتهما "ايلين"، ونشر تلك الفيديوهات عبر قناتهما الرسمية عبر اليوتيوب.

 

لا يتوانى اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزوجته زينب عن فعل أي شيء، من أجل البقاء تحت الأضواء وتحقيق أكبر نسب مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعى.

 

أحمد حسن هو شاب عشريني، ولد عام 1996، وأطلق قناة على يوتيوب عام 2015، بهدف التربح وتقديم فيديوهات لتصحيح مفاهيم المجتمع، وتمكن أحمد بمشاركة صديقته زينب محمد التي أصبحت زوجته فيما بعد، من جمع ملايين المتابعين على "يوتيوب"، وازادت المشاهدات، وحصد الزوجان من تلك القناة، على الآلاف الدولارات شهريا.

 

مع زيادة نسبة المشاهدات على القناة، أعلن أحمد وزينب زواجها عام 2018، وجعلا من حياتهما اليومية مادة للربح، حيث ظهرا فى العديد من الفيديوهات وهما يشرحان تفاصيل حياتهم اليومية بعد الزواج، وبعد الحمل والإنجاب استغلا طفلتهم التى لم يتجاوز عمرها 7 أيام فى تحقيق مكاسب مادية.

 

 

بدأت أولى أزمات أحمد وزينب بسبب طفلتهما فى أغسطس 2019، حيث تلقى المجلس القومى للطفولة والأمومة عدة بلاغات وشكاوى بشأن الإساءة لطفلة حديثة الولادة، عبر الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 وعلى صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس.

 

جاء ذلك على إثر قيام أحمد حسن وزوجته زينب محمد، بتصوير فيديوهات عن حياتهما الشخصية مع مولودتهما الصغيرة ونشرها عبر حساباتهما، وتضمن أحد هذه الفيديوهات مشاهد من بكاء الطفلة، الأمر الذي تسبب في استهجان بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفعهم إلى الإبلاغ عن الواقعة.

 

وعلى الفور تقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة ببلاغ رسمي النائب العام، بشأن الواقعة، فاضطر الزوجان إلى السفر خارج البلاد، وأعلنا اعتزالهما السيوشيال ميديا وموقع الفيديوهات يوتيوب، وقدم أحمد حسن الاعتذار لمتابعيه، قائلاً: "إحنا وصلنا لحالة نفسية سيئة وصعبة.. وبقينا مش قادرين".

 

وأضاف: "شكرًا ليكم ​جدًا.. وإحنا مش هنبقى موجودين تاني على السوشيال ميديا ولا هننشر صور ولا فيديوهات ولا أي حاجة تاني.. سلام".

 

 

وبعد ساعات من إعلان اعتزالهما، أطل علينا مرة أخرى معلنين تراجعهما عن قرار الاعتزال، وأكدا أن القرار صدر منهما لحظة انفعال بسبب شدة الانتقادات الموجهة لهما والاتهامات بأنهما يتاجران بابنتهما الصغيرة والتربح من ورائها من خلال ظهورها في المقاطع المصورة التي يقوم الثنائي بنشرها.

 

لم يتعظ الثنائي من هذه الأزمة، وقاما باستغلال ابنتهما فى تصوير فيديوهات لجني الأرباح من قناة اليوتيوب الخاصة بهما، وتحت عنوان "عملنا مقلب في بنتنا"، قدم أحمد حسن وزوجته زينب، سلسلة فيديوهات مقالب في ابنتهما الصغيرة "ايلين"، الأمر الذي أثار غضب الجمهور.

 

لكن الفيديو الأخير لهما أثار الجدل، وتسبب في هجوم واسع على الثنائي الشهير، حيث قدما مقلب جديد  في طفلتهما الصغيرة، تسبب في دخول الطفلة في نوبة من البكاء والرعب.

 

وقامت والدة الطفلة "زينب" بدهن وجهها بلون أسود حتى تخاف الطفلة، وجاء رد فعل أحمد حسن وزينب غريبا حيث ضحكا، وكانا في سعادة لعدم معرفة الطفلة لوالدتها في البداية.

 

 

واتهم الجمهور اليوتيوبر الشهير وزوجته باستغلال  الطفلة، للحصول إلى المشاهدات العالية، وطالبوا بضرورة عقاب الأب والأم، فيما قدم البعض بلاغا ضدهما لدى المجلس القومي الأمومة والطفولة، بتهمة الاتجار بالبشر.

 

من جانبه، أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، اليوم الإثنين، اتخاذه الإجراءات القانونية ضد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته وذلك بسبب ترهيبهما ابنتهما الصغيرة، واستغلالها للتربح من وراء نشر فيديوهات مسيئة.

 

وأشارت الدكتورة سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، إلي أنه فور رصد الفيديو، من جانب وحدة الرصد والاعلام الاجتماعي بخط نجدة الطفل 16000، تم على الفور مخاطبة مكتب حماية الطفل بمكتب المستشار النائب العام، وذلك لفتح تحقيقا قضائيا في الواقعة.

 

 

وتابعت السنباطي، في بيان، أنه قد تم التنسيق مع نيابة حلوان الكلية بإحالة البلاغ إلى نيابة البساتين الجزئية، التي تباشر تحقيقاتها في هذا البلاغ، والتي استمعت إلي أقوال الأخصائي الاجتماعي بخط نجدة الطفل بشأن البلاغ.

 

وأشارت السنباطي، إلى أنه يوجد بلاغ سابق ضدهما العام الماضي، مشيرة إلى أنه تم طلب التحقيق في الوقائع السابقة بالإضافة إلى البلاغ الجديد وتوجيه تهمة الاتجار في البشر طبقا وفقا للمادة 291 من قانون العقوبات، وقانون مكافحة الاتجار بالبشر 64 لسنة 2010.

 

وأكدت السنباطي، أن هذه الوقائع هي مخالفة للقانون وانتهاك لحقوق الطفل، ولا يوجد أي مبرر لاستغلال الطفلة البريئة بهذا الشكل، ونشر فيديوهات بوقائع تتضمن إساءة للطفلة.

 

 

ولا يعتبر هذا  الفيديو الأول الذي يقدم نفس المحتوى، فعلى سبيل المثال سنجد عبر قناتهم على يوتيوب فيديو بعنوان: ""مقلب بنتي وقعت من على السلم"، حيث وضعت "زينب" لابنتها الصغيرة مكياج أحمر كأنها أصيبت بجروح، وبدأت تنفذ مقلبها، والتي تظهر فيه وهي تصرخ بعدما إدعت أن ابنتها وقعت من سلم المنزل.

 

 ولا تتوقف الفيديوهات التي ينشرها الثنائي عن ابنتهم، فقد نشرا مقاطع متنوعة من  طعامها وألعابها، ولحظات من تعلمها للوقوف والحركة.

 

ولا يتوقف إثارة الجدل عند الطفلة، بل يقدما أحيانا لحظات الحزن من حياتهما، ففي يونيو الماضي تعرض الثنائي لهجوم شديد، بعد أن نشر أحمد حسن، مقطع فيديو مع زوجته عقب وفاة والدها وهي منهارة حزنًا على فقدانه خاصة أنها فقدت جنينيها التوأم بسبب الحزن.

 

وظهر أحمد حسن وهو يواسي زوجته متجولًا معها في المنزل، وهي لم تتوقف عن البكاء، ليتهمهما رواد المواقع التواصل الاجتماعي باستغلال المواقف الحزينة والاستخفاف بحرمة الموت.

 

وبعد أن جعلا من حياتهما اليومية مادة للربح خلال السنوات الأخيرة، واستغلال طفلتهم الرضيعة فى بعض الفيديوهات، ظهر أحمد فى إحدي الفيديوهات بصحبة فتاة أخرى ترتدي زي العروس في مكان يبدو حفل زفاف.

 

 

ونشر أحمد صور جديدة عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام، برفقه عروس ترتدي الفستان الأبيض، مُرتديًا بدلة العريس وبيده خاتم  الزفاف وعلق على الصورة قائلا: "الحمد لله، ربنا يخليكي ليا"، الأمر الذى أثار ضجة كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي، حيث اندهش بعض الرواد خلال التعليقات من الصور وعلقوا "أكيد مقلب وانت مسبتش زينب" ، "أكيد مقلب جديد"، فيما أكد آخرون أن الصور حقيقة وأن أحمد تزوج بالفعل من شابة تدعي "نورا".

 

وجاء الإعلان عن الزواج المزعوم، بعد عدة أيام من إنجاب أحمد حسن طفله الثاني من زوجته زينب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان