رئيس التحرير: عادل صبري 01:46 صباحاً | الخميس 28 يناير 2021 م | 14 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

من لاجئة إلى عارضة.. قصة نجاح مذهلة لجنوب سودانية في مصر

من لاجئة إلى عارضة.. قصة نجاح مذهلة لجنوب سودانية في مصر

أخبار مصر

أزهار أبييم

من لاجئة إلى عارضة.. قصة نجاح مذهلة لجنوب سودانية في مصر

وائل عبد الحميد 01 سبتمبر 2020 19:36

"كنت أريد دائمًا أن أكون عارضة أزياء، لكنني لم أتخيل أبدًا قدرتي على تحقيق هذا الحلم".. هكذا نقل موقع إيجيبشيان ستريت عن اللاجئة الجنوب سودانية أزهار أبييم قصتها المثيرة في كيفية تحقيق أمنيتها التي راودتها دائمًا.

 

وأردفت: "لقد كنت أعتبر ذلك شيئا بعيد المنال".

 

وزادت قائلة: "ثمة عنصر فني في صناعة الأزياء يمنحك شعورًا أثيريًا وكذلك هناك جانب بشري يستطيع أن يضفي عليها القوة والقدرة على تكبير الوجوه والأصوات المختلفة".

 

وغادرت أزهار مسقط رأسها في جنوب السودان فرارًا من الحرب المستمرة وجاءت إلى مصر عام 2014 لمواصلة دراساتها.

 

وتذمرت أزهار من تعرضها لإهانات عنصرية لكن مهنتها كعارضة ساعدتها على تغيير كل ذلك.

 

وأوضحت: :هنا في مصر تتميز صناعة عروض الأزياء بأنها عالم مختلف لا يركز فيه الناس على لونك أو شكلك أو ديانتك لكن الأمر كله يتعلق بك وبعملك وبقدرتك على التأثير".

 

وواصلت: "إنها وظيفة تساعدني على التعبير عن نفسي من خلال الفن".

 

وفي بداية الأمر، حصلت أزهار على فرصة عبر تطبيق إنستجرام من خلال وكالة الأزياء الأسترالية "أزاليا موديلز".

 

وفي وقت لاحق، بدأت أزهار العمل مع وكالة "يو إن إن موديلز" الرائد في مجال عروض الأزياء بمصر.

 

وتأسّست الوكالة في أكتوبر 2018 بواسطة العارضة المصرية إيمان الديب.

 

وتستهدف الوكالة تحدي الأنماط التقليدية للجمال وفتح أبواب جديدة للتعبير عن النفس والمضي قدمًا للمنافسة على نطاق عالمي.

 

وتعاقدت الوكالة المذكورة مع العديد من الوكالات العالمية في برشلونة وباريس وميلانو ودبي وسنغافورة ومومباي ولندن وسيدني والولايات المتحدة الأمريكية".

 

ونقل الموقع الناطق باللغة الإنجليزية عن أزهار قولها: "لقد تعرفت من خلال مهنتي كعارضة أزياء على عالم آخر مذهل ساعدني على السفر إلى العديد من مدن الموضة، ومكن أشخاصا مثلي من استكشاف عوالم أخرى".

 

وزادت قائلة: "في بلدي جنوب السودان، لا توجد عروض أزياء".

 

ومع اجتياح حركة حقوق الإنسان "بلاك لايفز ماترز" أرجاء العالم، بدأت عارضات الأزياء من كل مكان التحدث ضد العنصرية في عالم الموضة لا سيما في الغرب.

 

وكتب بيفرلي جونسون، عارضة الأزياء والممثلة وسيدة الأعمال مقال رأي يناقش العنصرية التي واجهتها في السبعينيات.

 

وأشارت إلى أن العارضات من ذوات البشرة السوداء لا يحصلن على أجور مماثلة لأقرانهن صاحبات البشرة البيضاء.

 

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان