رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 صباحاً | الأربعاء 23 سبتمبر 2020 م | 05 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: هكذا تحدى معدل التضخم المصري التوقعات

بلومبرج:  هكذا تحدى معدل التضخم المصري التوقعات

أخبار مصر

التضخم في مصر.. إلى أين؟

بلومبرج: هكذا تحدى معدل التضخم المصري التوقعات

وائل عبد الحميد 11 أغسطس 2020 00:19

رأت شبكة بلومبرج الأمريكية اليوم الاثنين أن انخفاض معدل التضخم في مصر يمثل تحديًا لتوقعات العديد من الخبراء.

 

 وأضافت أن التأثيرات  المرتبطة بفيروس كورونا لعبت دورًا في انخفاض معدل  التضخم في مصر.

 

وقال  الجهاز المركزي المصري للتعبة العامة والإحصاء اليوم الاثنين: إن تضخم أسعار المستهلكين بالمدن انخفض إلى 4.2% على أساس سنوي في يوليو مقارنة بـ 5.6% في يونيو.

 

وأحدث الفيروس المستجد  تأثيرًا على انخفاض الطلب وتكلفة الغذاء.

 

.بيد أنَّ ذلك يجعل ذلك سعر الفائدة في مصر الأعلى في العالم فيما يتعلق بالعلاقة مع معدل التضخم وفقًا لبلومبرج.

 

وما زال سعر الفائدة في مصر الأعلى بين 50 دولة رصدت بلومبرج إحصائياتها في هذا الصدد.

 

وانخفضت أسعار الغذاء والمشروبات بنسبة 1.5% في يوليو.

 

من جانبها، قالت رضوى السويفي، رئيسة قطاع البحوث بـ "فاروس القابضة": قوة الشراء تواصل علامات الضعف التي بدأت عام 2019 وتزايدت سوءا بسبب تداعيات جائحة كورونا على الأجور والتوظيف".

 

وأشارت إلى استمرار تركيز الحكومة على السيطرة على أسعار الفاكهة والخضروات في الأسواق لضمان ضبط التضخم الغذائي.

 

وواصلت: "فقد أكثر من ربع العاملين وظائفهم خلال الفترة من فبراير إلى مايو مما جعل حوالي 90% من العائلات المصرية تتجه إلى الأطعمة الأرخص ثمنا للتكيف من الظروف الجديدة".

 

العام  الماضي، خفض البنك المركزي تكلفة الإقراض بمقدار 450 نقطة أساس و300 نقطة أساس أخرى في اجتماع طارئ في 16 مارس.

 

وتوقعت السويفي ألا يجري البنك المركزي أي تعديلات حتى مع توقعات استمرار التضخم عند مستوى 5% او 6% فيما تبقى من العام الجاري.


 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان