رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 صباحاً | الأربعاء 23 سبتمبر 2020 م | 05 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بالأسماء.. إعادة فتح مستشفيات لعزل المصابين بكورونا في هذه المحافظات

بالأسماء.. إعادة فتح مستشفيات لعزل المصابين بكورونا في هذه المحافظات

أخبار مصر

مستشفى عزل كورونا

بالأسماء.. إعادة فتح مستشفيات لعزل المصابين بكورونا في هذه المحافظات

كريم أبو زيد 10 أغسطس 2020 21:03

أعادت وزارة الصحة، تخصيص عدد من المستشفيات للعزل من فيروس كورونا المستجد، وضمت القائمة مستشفى أبوخليفة في الإسماعيلية، العجمي بالإسكندرية، 15 مايو بالقاهرة، العجوزة بالجيزة، النجيلة بمطروح، تمي الأمديد بالدقهلية، بلطيم بكفر الشيخ، ملوي بالمنيا، قها بالقليوبية، الصداقة بأسوان.

 

كما شملت القائمة أيضًا، مستشفيات أبوتيج بأسيوط، الشيخ زايد آل نهيان بالقاهرة، كفر الزيات بالغربية، العلمين بمطروح، هليوبليس بالقاهرة، كفر الدوار بالبحيرة، الباجور بالمنوفية، الحوامدية بالجيزة، إسنا بالأقصر، مدينة نصر للتأمين الصحي بالقاهرة.

 

بالأمس سجَّلت وزارة الصحة المصرية ارتفاعًا طفيفًا فى أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد فى البلاد، بينما واصلت أعداد الوفيات انخفاضها، ووفقًا لبيان صادر الأحد، فقد تمَّ تسجيل 178 حالة إيجابية جديدة اليوم مقابل 167 حالة السبت، و 17 حالة وفاة أمس مقابل 21 حالة وفاة السبت.

 

ظهر الفيروس لأول مرة عالميًا فى مدينة وهان الصينية بعدها انتقل إلى شتى دول العالم، وظهر فى مصر منتصف فبراير الماضى، ومنذ هذا التاريخ وحتى مساء أمس الأحد سجلت البلاد 95492 حالة من ضمنهم 52678 حالة تم شفاؤها، و5009 حالات وفاة.

 

فى السياق ذاته عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، اجتماعًا اليوم، بمديري مستشفيات الحميات بجميع محافظات الجمهورية، عبر تقنية "الكونفرانس كول"، لمتابعة سير العمل، والاطمئنان على تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

 

وراجعت الوزيرة برتوكولات التشخيص والعلاج لمرضى فيروس كورونا المستجد، وبروتوكولات مكافحة العدوى، مشددة على ضرورة التزام جميع الفرق الطبية بالبروتوكولات المحدثة في هذا الشأن، كما اطمأنت على توافر مخزون كافِ من الأدوية والمستلزمات الطبية بجميع المستشفيات.

 

وبدوره كشف الدكتور خالد مجاهد، المستشار الإعلامي لوزارة الصحة والسكان، عن تفاصيل الاستراتيجية الجديدة للتعامل مع مصابي فيروس كورونا المستجد خلال الفترة المقبلة.

 

وأشار فى تصريح له، إلى أن وزارة الصحة أعادت تطبيق السيناريو القديم بتخصيص مستشفيات للفرز، وأخرى للعزل في أماكن أخرى.

 

وأوضح أن الزيادة التى شهدتها الإصابات مؤخرا طفيفة وغير مؤثرة بشكل كبير، لذا عادت الوزارة للسيناريو القديم مع وجود بعض الإجراءات المختلفة، حيث تذهب الحالة إلى المستشفى، ويتم إجراء الأشعة وتحاليل الدم وحال تم تشخيصها كإيجابي كورونا يتم تحويلها لمستشفى عزل، لافتا إلى أن الصحة لن تُعيد فتح نزل الشباب أو المدن الجامعية مرة أخرى، مع صرف الدواء للمخالطين بشكل كامل.

 

وقال إن الموجة الثانية حدثت في بعض الدول، ولم تحدث في دول أخرى، وكل هذه الأمور ترتبط بمدى الحرص على اتخاذ إجراءات الوقائية والحماية الشخصية وعدم التهاون في تلك الإجراءات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان