رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 صباحاً | السبت 08 أغسطس 2020 م | 18 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

مصر تعترض على تحرك تركي بالبحر المتوسط: اعتداء على حقوقنا السيادية

مصر تعترض على تحرك تركي بالبحر المتوسط: اعتداء على حقوقنا السيادية

أخبار مصر

سامح شكري وزير الخارجية

مصر تعترض على تحرك تركي بالبحر المتوسط: اعتداء على حقوقنا السيادية

كريم أبو زيد 01 أغسطس 2020 21:59

أعربت مصر عن اعتراضها على تداخل النقطة رقم (8) الواردة بالإنذار الملاحى التركي المتعلق بتنفيذ أعمال مسح سيزمى فى الفترة من 21 يوليو إلى 2 أغسطس، مع المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية.

 

 وأكدت الخارجية المصرية على لسان أحمد حافظ المتحدث الرسمي لها ، أن ذلك الإجراء لا يتفق مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار ويخالف أحكام القانون الدولي، بل يشكل انتهاكاً واعتداءً على حقوق مصر السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة فى البحر المتوسط، مشدداً على أن مصر لا تعترف بأي نتائج أو آثار قد تترتب على العمل بمنطقة التداخل.

 

وأشارت الخارجية إلى أن مصر قد أودعت إعلاناً لدى الأمم المتحدة بشأن ممارستها لحقوقها فى المياه الاقتصادية الخالصة وفق المادة 310 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار فى 11 يوليو 1983.

 

كانت الخارجية الأمريكية، طالبت تركيا بإلغاء كل إجراءاتها بالقرب من جزيرة كاستيليريزو اليونانية بالبحر المتوسط، وقالت فى بيان لها: "الولايات المتحدة تدرك أن تركيا أصدرت تنبيه "نافتكس" للتنقيب فى المياه المتنازع عليها شرقى البحر الأبيض المتوسط.. ندعو السلطات التركية إلى وقف جميع خطط العمل وتجنب الخطوات التى قد تؤدى إلى زيادة التوترات فى المنطقة".

 

جاء هذا بالتزامن مع تصريح لرئيس الوزراء اليونانى، قال فيه: " إن على تركيا مواجهة عقوبات الاتحاد الأوروبى ما لم تكف عن التنقيب فى شرق المتوسط"، مشددا على أن التشكيك التركى للحقوق السيادية لليونان وقبرص هو تشكيك فى حقوق أوروبا.

 

وفى يوم الثلاثاء الماضى نشرت وكالة رويترز للأنباء، ، عن إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية، قوله إن بلاده "قد توقف عمليات استكشاف الطاقة في شرق البحر المتوسط لبعض الوقت، انتظارا لمحادثات مع اليونان"، التي ترفض وبشدة خطوات تركيا الاستفزازية في المتوسط.

 

ويرى مراقبون أن الخطوة التركية بمثابة تراجع وهزيمة أمام الغضب اليوناني والأوروبي الواسع.

 

كما يرى بعض الخبراء الاستراتجيين، أن سياسة تركيا الإقليمية الجديدة، خاصة في البحر المتوسط وليبيا باتت تشكل مأزقا استراتيجيا لحلف الناتو وتعرقل التعاون الحيوي بين الناتو والاتحاد الأوروبي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان