رئيس التحرير: عادل صبري 01:57 صباحاً | الثلاثاء 19 يناير 2021 م | 05 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

الكويت تغضب من دعوات حرق علمها بمصر.. والخارجية: محاولات للوقيعة

الكويت تغضب من دعوات حرق علمها بمصر.. والخارجية: محاولات للوقيعة

أخبار مصر

صفع مصري على يد مواطن كويتي

الكويت تغضب من دعوات حرق علمها بمصر.. والخارجية: محاولات للوقيعة

أحلام حسنين 31 يوليو 2020 23:02

أثارت دعوات البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، لحرق العلم الكويتي ردًا على حادثة صفعة كويتي لشاب مصري من الوافدين لدى الكويت، حالة غضب لدى سفارة الكويت بالقاهرة، إذ اعتبرته إساءة بالغة لبلادها. 

 

وكان مواطن كويتي، قد اعتدى بالضرب على شاب مصري يعمل بالكويت "كاشير" فى سوبر ماركت داخل جمعية "صباح الأحمد"، ووثقت كاميرات المراقبة الواقعة التى أثارت غضب الكثيرين فى مصر والكويت، بعد تداول فيديو الاعتداء على مواقع التواصل الاجتماعى.

 

الكويت: إساءة بالغة

 

من جانبها علقت سفارة الكويت بالقاهرة على دعوات حرق علم بلادها، والتي تم تداولها عبر مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن ذلك يمثل إساءة بالغة ومرفوضة لدى دولة الكويت ورمزها الوطني.

 

وتابعت السفارة في بيان لها اليوم الجمعة :"إن السفارة تابعت باستهجان بالغ ما تم تداوله يوم أمس من مقاطع تضمنت دعوة لحرق علم دولة الكويت، وهو من  شأنه أن ينعكس وبشكل سلبي على العلاقات الأخوية بين البلدين".

 

واستطردت:"أن هذا العمل المشين قد أثار استياءً بالغاً لدى الأوساط الرسمية والشعبية في دولة الكويت ومثل جرحا في وجدان شعبها"، لافتة إلى أنها أجرت اتصالات بالمسؤوليين في مصر، ونقلت إليهم ذلك الاستياء وشجب تلك الأعمال المرفوضة. 

 

الخارجية المصرية: محاولات للوقيعة

 

وفي هذا الصدد أصدرت وزارة الخارجية، بيان اليوم الجمعة، أكدت فيه على قوة العلاقات الأخوية بين مصر والكويت شعبا ودولة، لاسيما على ضوء اشتراك مواطني البلديّن في نضالات مشتركة امتزجت فيها دماؤهم الذكية تضامناً مع بعضهما البعض.

 

وشددت الخارجية المصرية، على أن هذه العلاقات تتمتع باهتمام الجانبين، وتحظى بحرصهما المتبادل على تنميتها إلى افاق أرحب بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبيّن.

 

وأضافت أنها تابعت بمزيج من الرفض والاستنكار مؤخرا بعض المحاولات على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تسعى للوقيعة بين الشعبين الشقيقين، وذلك من خلال المس بالرموز أو القيادات من الجانبين، حيث تقف وراء هذه الإساءات جهات مُغرضة تستهدف العلاقات الطيبة القائمة بين الجانبين.

 

وأكدت الوزارة على اعتزاز الجانبيّن بالجالية المصرية بالكويت والجالية الكويتية بمصر، وبأن أبناء الجاليتيّن يتمتعان بكل احترام وتقدير، وبما يحفظ حقوقهم وكرامتهم؛ كما أن لهم دوراً إيجابياً في تنمية المجتمعات التي يعيشون فيها وهم يساهمون في تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتيّن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان