رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 مساءً | الاثنين 18 يناير 2021 م | 04 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

تراجع معدلات التضخم في يونيو.. ما علاقة كورونا؟ خبراء يجيبون

تراجع معدلات التضخم في يونيو.. ما علاقة كورونا؟ خبراء يجيبون

أخبار مصر

تراجع معدلات التضخم في يونيو

تراجع معدلات التضخم في يونيو.. ما علاقة كورونا؟ خبراء يجيبون

أحمد الشاعر 10 يوليو 2020 13:02

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تراجع الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين لإجمالي الجمهورية إلى 107.5 نقطة لشهر يونيو 2020، مسجلًا انخفاضًا قدره 0.1%عن شهر مايو 2020.

 

وأرجع الجهاز أسباب هذا الانخفاض إلى انخفاض أسعار اللحوم والدواجن بنسبة 5.6%، والخضراوات بنسبة 5.5%، وانخفضت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 2.9%، والألبان والجبن والبيض بنسبة 1.9%، والحبوب والخبز بنسبة 0.6%، وخدمات الفنادق بنسبة 0.3%.

 

وارتفعت مجموعة الفاكهة بنسبة 18.8%، والدخان بنسبة 4.2%، والملابس الجاهزة بنسبة 1.2%، وخدمات مرضى العيادات الخارجية بنسبة 1.8%، والوجبات الجاهزة بنسبة 0.9%، والعناية الشخصية بنسبة 1.0%.

 

وسجـل قسم الطعام والمشـروبات انخفاض قدره 1.6% وتأتى التغــييرات نتيجــة انخفاض أسعار اللحوم والدواجن بنسبة 5.6% بسبـب انخفاض أسعـار الطيور بنسبة 10.2% و لحوم طازجة أخرى بنسبة 2.4%.

 

وهبطت أسعار الخضراوات بنسبة 5.5% بسبب انخفاض أسعار الخضراوات الطازجة ذات الأوراق بنسبة 12.3% بسبب انخفاض أسعار الملوخيه بنسبة 28.1%، والخضراوات الدائمة بنسبة 8.5% بسبب انخفاض أسعار الطماطم بنسبة 7.5% والخيار بنسبة 13.5%.

 

وانخفاض أسعار الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 2.9% بسبب انخفاض أسعار مجموعة الأسماك الطازجة والمجمدة بنسبة 3.3%.

 

ونزلت أسعار الألبان والجبن والبيض بنسبة 1.9% بسبب انخفاض أسعار البيض بنسبة 7.5%.

 

 انخفضت أسعار الحبوب والخبز بنسبة 0.6% بسبب انخفاض أسعار الأرز بنسبة 1.8%.

 

ويأتي هذا رغم ارتفاع أسعار الفاكهة بنسبة 18.8% بسبـب ارتفاع أسعار الموالح بنسبة 54.%، والعنبيات بنسبة 28.2%، والموز بنسبة 14.6%، وسجل قسم المشروبات الكحولية والدخان ارتفاعا قدره 4.2% بسبب ارتفاع أسعار الدخان بنسبة 4.2%.

 

وسجل قسم الملابس والأحذية ارتفاع قدره 0.9% بسبب ارتفاع أسعار الملابس الجاهزة بنسبة 1.2%، والأقمشة بنسبة 0.8%.

 

كما سجل قسم المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود ارتفاعًا قدره 0.3% بسبب ارتفاع أسعار إيجار المسكن بنسبة 0.5% والمياه والخدمات المتنوعة المتعلقة بالمسكن بنسبة 0.5%.

 

 وسجل قسم الرعاية الصحية ارتفاعًا قدره 0.6% بسبب ارتفاع أسعار خدمات مرضى العيادات الخارجية بنسبة 1.8%، وخدمات المستشفيات بنسبة 0.4% والمنتجات والأجهزة والمعدات الطبية بنسبة 0.2%.

 

كما سجل قسم المطاعم والفنادق ارتفاعًا قدره 0.9% بسبب ارتفاع أسعار الوجبات الجاهزة بنسبة 0.9%.

 هذا بالرغم من انخفاض أسعار مجموعة خدمات الفنادق بنسبة 0.3%.

 

 

لا يشمل حساب التضخم الأساسي أسعار السلع شديدة التقلب مثل المواد الغذائية.

 

وأكد عدد من النواب أن تراجع معدل التضخم خلال شهر يونيو بنسبة 0.1% ، جاء بعد انتهاء حظر التجول وعودة الحياة إلى طبيعتها مرة اخرى، مما أدى إلى دوران عجلة الإنتاج.

 

وأشار النواب إلى تحسن نسبى فى معدل التضخم ، وزيادة الإنتاج والوارد من العملات والاتفاقيات الدولية، موضحين أن الوضع الاقتصادى سيتغير كثيرا بعد فيروس كورونا.

 

وقال هشام عمارة، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن معدل التضخم بنسبة 0.1%، مرتبط بالسياسات الاقتصادية والنقدية، مشيرا إلى أنه كلما كانت تلك السياسات تسير بشكل سليم على الأجل الطويل، فإنه يكون هناك تراجع في معدلات التضخم.

 

وأضاف النائب هشام عمارة، في تصريحات صحفية، أنه منذ تحرير سعر الصرف، كان معدل التضخم مرتفعا، لكن مع مرور الوقت، وزيادة الإنتاج والوارد من العملات والاتفاقيات الدولية، أخذ معدل التضخم في التراجع مرة أخرى.

 

وأشار إلى أن تراجع معدل التضخم خلال شهر يونيو بنسبة 0.1% يأتي بسبب عودة الحياة لطبيعتها مرة أخرى، وذلك بعد التوقف بسبب أزمة فيروس كورونا، وعودة خدمات التشغيل، مؤكدا أن الفترة المقبلة سوف تشهد مزيدا من التراجع في معدلات التضخم.

 

وتوقع عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، أن يشهد معدل التضخم تراجعا بنحو 2% خلال الـ 6 أشهر القادمة، وذلك مع عودة الإيرادات مرة أخرى.

 

من جانبه، قال حاتم النجيب نائب رئيس شعبة الخضراوات بغرفة القاهرة التجارية  إن زيادة المعروض من جميع الأصناف من الخضراوات نتيجة التوسع في مشروعات الصوب الزراعية أدى إلى تراجع الأسعار خلال الشهر الماضي بنسبة 30%.

 

وأوضح النجيب، أن دخول العروة الصيفية يرفع المعروض من الخضروات ويؤدي إلى انخفاض الأسعار بالأسواق.

 

وتراجعت اسعار الليمون خلال الشهر الماضي بين 20 و25 جنيها مقابل 30 جنيها في الشهر السابق، كما تراجع سعر كيلو البامية إلى ما بين 10 جنيهات و15 جنيها مقابل 20 و30 جنيها بسوق الجملة.

 

انخفض سعر كيلو الفلفل الألوان إلى 4 و6 جنيهات مقابل 8 جنيهات، والباذنجان إلى 4 و5 جنيهات مقابل 5 و7 جنيهات، بسوق الجملة، خلال الشهر الماضي.

 

وأكد "النجيب"، أن باقي أسعار الخضروات تشهد استقرارا مثل البطاطس والطماطم والبصل مع وفرة المعروض منها بالأسواق.

 

في سياق وثيق الصلة، ارتفع تضخم أسعار المستهلكين بالمدن إلى 5.6 بالمئة في يونيو من 4.7 بالمئة في مايو.

ومقارنة مع الشهر السابق، بلغ معدل التضخم الرئيسي واحدا بالمئة في يونيو ، مقارنة مع صفر بالمئة في مايو ، حسبما ذكر الجهاز.

 

 وقال البنك المركزي إن التضخم الأساسي، الذي لا يشمل أسعار المواد شديدة التقلب مثل الأغذية، تراجع إلى واحد بالمئة على أساس سنوي في يونيو من 1.5 بالمئة في مايو.

 

وونقلت وكالة رويترز عن إحدى شركات السمسرة قولها في مذكرة إن معدل التضخم الضعيف مقارنة مع الشهر السابق يرجع إلى انخفاض عام لأسعار الأغذية.

 

وأوضحت المذكرة أن أنماط الاستهلاك اتسمت بالضعف في 2020 على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد، في حين ساهمت جهود الحكومة لتعزيز إمدادات السلع المحلية في تراجع الأسعار أيضا، وفقا لرويترز.

 

كانت مصر رفعت أواخر الشهر الماضي حظر التجول الليلي الذي كان مفروضا منذ أواخر مارس إلى جانب قيود أخرى على حركة الأفراد في مسعى لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

 

ودبرت الحكومة تمويلا جديدا بنحو ثمانية مليارات دولار من صندوق النقد الدولي لمساعدتها في امتصاص تداعيات الجائحة وتطبيق إصلاحات هيكلية.

 

وقالت أوما راماكريشنان، رئيسة بعثة صندوق النقد لمصر، في مقابلة نشرها موقع الصندوق يوم الخميس، ”السلطات ملتزمة بالحفاظ على معدل تضخم منخفض ومستقر وعلى مرونة سعر الصرف والسماح بتعديلات في سعر الصرف على نحو منظم“.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان