رئيس التحرير: عادل صبري 12:20 مساءً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

استئناف مفاوضات سد النهضة.. والري: الخلافات الجوهرية لا تزال قائمة

استئناف مفاوضات سد النهضة.. والري: الخلافات الجوهرية لا تزال قائمة

أخبار مصر

استنئاف الاجتماعات الوزارية الثلاثية بشأن سد النهضة

استئناف مفاوضات سد النهضة.. والري: الخلافات الجوهرية لا تزال قائمة

أحلام حسنين 03 يوليو 2020 22:20

أعلنت وزارة الموارد المائية والري، استئناف الاجتماعات الوزارية الثلاثية لوزراء المياه من الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، اليوم الجمعة، بخصوص اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة برعاية جنوب إفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقى.

 

حضر الاجتماع المراقبون من الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، وجنوب إفريقيا، فضلًا عن ممثلي مكتب الاتحاد الإفريقي ومفوضية الاتحاد الإفريقى، والخبراء القانونيين من مكتب الاتحاد الإفريقى.

 

 

وجاء استئناف الاجتماعات الوزراية الثلاثية، فى إطار اجتماع القمة الإفريقية المصغرة الذى عُقد برعاية الإتحاد الإفريقى يوم 26 يونيو، بحضور رئيس الجمهورية وبرئاسة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب إفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد، وبحضور كلٍ من أعضاء مكتب الاتحاد الافريقى من كينيا - مالي - الكونغو الديمقراطية، وبمشاركة عبد الله حمدوك رئيس وزراء السودان، والسيد آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا.

 

وخلال الاجتماع اليوم، استعرضت كل من الدول الثلاث موقفها بخصوص مفاوضات سد النهضة، والتي أظهرت أنه لا زالت هناك خلافات جوهرية على المستويين الفني والقانونى بين الدول الثلاث.

 

وأشارت وزارة الري، خلال بيانها، إلى أنه تم الاتفاق على استكمال النقاشات غدًا السبت بنفس الآلية بحضور المراقبين والخبراء.

 

وفي الأيام الأخيرة، خاضت مصر حرب تصريحات حول السد الإثيوبي، بعد تصريحات قوية للرئيس عبد الفتاح السيسي بأن مصر، لن تتنازل بأي حال من الأحوال عن حقوقها المائية، وأن قضية تشغيل سد النهضة هي مسألة وجودية على حد تعبير الرئيس.

 

والجمعة الماضية انعقدت قمة أفريقية مصغرة، بحضور مصر والسودان وإثيوبيا، إلى جانب الدول الإفريقية الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد برئاسة سيريل رامافوزا، رئيس جنوب إفريقيا.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي، إنّه تمّ التوافق في ختام القمة بين مصر والسودان وإثيوبيا، على بلورة اتفاق قانوني نهائي ملزم لجميع الأطراف بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

 

وأضاف أنه التوافق بين الدول الثلاث شمل الامتناع عن القيام بأي إجراءات أحادية، بما في ذلك ملء السد قبل التوصل إلى هذا الاتفاق وإرسال خطاب بهذا المضمون إلى مجلس الأمن باعتباره جهة الاختصاص لأخذه في الاعتبار عند انعقاد جلسته لمناقشة قضية سد النهضة يوم الاثنين المقبل.

 

وكان وزير الخارجية سامح شكري، قد حذّر في كلمته أمام مجلس الأمن، الاثنين الماضي، من أنّ قضية سد النهضة لها تبعات مهولة على الشعب المصري، ما يتطلب بذل الجهود والتعاون من جانب المجتمع الدولي للوصول لحل عادل لهذه الأزمة.

 

 

وأكد شكري أنَّ أزمة سد النهضة تهدد مورد المياه لـ 100 مليون مصري وتشكل مخاطر على أمة بأكملها، مشيرا إلى أنَّ لجوء الدولة المصرية لمجلس الأمن جاء لتجنب التصعيد فى هذه الأزمة.

 

وأوضح شكري أن مصر تدرك أهمية سد النهضة للشعب الإثيوبى، لكنه يحيق المخاطر بالمصريين والسودانيين والإثيوبيين إذا تم ملء السد من طرف واحد دون اتفاق.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان