رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 مساءً | الثلاثاء 13 أبريل 2021 م | 01 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

سفير القاهرة في برلين: على ألمانيا إعادة السياحة.. مصر «آمنة»

سفير القاهرة في برلين: على ألمانيا إعادة السياحة.. مصر «آمنة»

أخبار مصر

خالد جلال عبد الحميد ، سفير مصر لدى ألمانيا

سفير القاهرة في برلين: على ألمانيا إعادة السياحة.. مصر «آمنة»

احمد عبد الحميد 20 يونيو 2020 18:01

في مقابلة مع موقع "fvw " الألماني، ناشد خالد جلال عبد الحميد ، سفير مصر لدى ألمانيا، الحكومة الفيدرالية، برفع قيود السفرعن أرض النيل بسرعة، مشيرًا إلى أَنَّ عدوى كورونا ستبلغ ذروتها في مصر في منتصف يوليو القادم، وتعد البلد الآن آمنة  من عدوى فيروس كورونا ولديها جاهزية كاملة لاستقبال السياح.

 

وقال عبد الحميد إنَّ ألمانيا هي أكبر سوق مصدر في الاتحاد الأوروبي لمصر، البلد التي تُعَد واحدة من أهم وجهات السفر للألمان، معتبرًا تأجيل برلين السفر إلى القاهرة حتى 31 أغسطس بمثابة قرار غير مبرر.

 

 

وأضاف: "عندما ننظر إلى الأرقام، يبدو السفر إلى مصر أكثر أمانًا من بعض الوجهات في أوروبا، ولذلك نحن على اتصال بالإدارة الألمانية عبر قنوات مختلفة ونأمل أن نكون قادرين على إقناع شركائنا".

 

وتابع: "حصلت مصر على قرض ائتمان بقيمة 8 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي ، والذي تدعمه أيضًا الدول الأوروبية بهدف دعم الاقتصاد والصادرات والعمالة، ولكن إذا فشلت إعادة تشغيل صناعة السياحة في مصر بسبب قيود السفر الصارمة وغير الضرورية، سيتم إحباط هذه الأهداف".

 

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، يوم أمس الجمعة، عن تسجيل 1774 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و79 حالة وفاة.

 

وأشار جلال، خلال المقابلة، إلى أَنَّ مصر لديها أعداد منخفضة جدًا من حالات كورونا مقارنة بالدول الأخرى، استنادًا إلى عدد سكانها البالغ 100 مليون نسمة.

 

وبحسب تقرير الموقع الألماني، تستعد مصر لبداية جديدة للسياحة، ومع ذلك تشعر الحكومة المصرية بعدم تعاون حكومات دول أوروبا معها لإنعاش القطاع المتضرر بشدة من أزمة كورونا.

 

ولفت التقرير إلى أَنَّ مصر تمضي قدمًا وستفتح منتجعاتها الساحلية للضيوف الأجانب في 1 يوليو القادم، على وجه التحديد، المناطق الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​حول مرسى مطروح،  وعلى ساحل البحر الأحمر من مرسى علم في الجنوب عبر الغردقة وشرم الشيخ إلى طابا في خليج العقبة، وسيتم اتخاذ قرار فيما بعد بشأن السياحة النيلية.

 

 وفرضت مصر على جميع النزلاء الضيوف قواعد واضحة بشأن المسافة والنظافة والوقاية في المطارات وأثناء التنقل وفي الفنادق، وتم وضع إجراءات مشددة للفنادق وفقًا لبروتوكول منظمة الصحة العالمية.

 

وحتى الآن، حصل 232 فندقًا بمصر على شهادة سلامة صحية، وفي نفس الوقت، قررت الحكومة المصرية تقديم إعانات مختلفة، وفق الموقع الألماني.

 

 واستطرد التقرير: " لا يحتاج الأجانب إلى تأشيرة لمصر حتى نهاية أكتوبر من هذا العام، وستحصل الخطوط الجوية على خصم بنسبة 50 بالمائة على رسوم الهبوط ، و 20 بالمائة على الخدمات الأرضية في مطارات جنوب سيناء والغردقة ومطروح ، وعلى خصم أخر بنسبة 10 بالمائة على الوقود".

 

وعن مدى حصانة وجهات السياحة في مصر، من كورونا، أكد سفير مصر لدى ألمانيا، أَنَّ معظم إصابات كورونا تركزت في العاصمة القاهرة ووادي النيل وخاصة في دلتا النيل، لكن المناطق السياحية على البحر الأحمر مثل (الغردقة ومرسى علم) وفي الجزء الجنوبي من سيناء (شرم الشيخ) شبه خالية من حالات كورونا.

 

وحول معاناة الاقتصاد المصري من جائحة كورونا، نوه السفير بأن الاقتصاد المصري يعتمد على قطاع السياحة، ففي عام 2019 ، بلغت الإيرادات حوالي 13 مليار دولار، إضافةً إلى ذلك، يعتمد أكثر من 20 مليون مصري على الصناعة الهامة.

 

تضرر قطاع السياحة في مصر جراء جائحة كورونا

 

ومضى السفير المصري في برلين، قائلًا إنَّ حكومة القاهرة أطلقت برنامج مساعدة بقيمة 6 مليارات يورو لدعم الشركات والموظفين ولتجنب تسريح العمال، محذرًا من أَنَّ استمرار الأزمة لفترة أطول يظهر مشاكل اقتصادية واجتماعية، لذا يرتبط استئناف أعمال السفر ارتباطًا مباشرًا بتنمية مصر.

 

وعلى صعيد متصل، أصدرت وزارة الخارجية النمساوية، اليوم السبت، تحذيرات من السفر إلى مصر وبنجلاديش وشيلي بسبب انتشار فيروس كورونا، وتم رفع درجة التحذير إلى المستوى 6، ويعني (خطر مرتفع)، بحسب موقع ناخرشتن النمساوي.

 

وبحسب وزارة الخارجية النمساوية، يرتفع عدد حالات كورونا في مصر بشكل يومي منذ شهر مايو، وتقدر ذروة الوباء حاليًا في منتصف يوليوـ بالإضافة إلى ذلك ، لا يلبي النظام الصحي المصري متطلبات أوروبا فيما يخص مستوى الأمان من العدوى.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان