رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 صباحاً | الاثنين 01 يونيو 2020 م | 09 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

في 12 خطوة.. الطريقة الصحيحة للعزل المنزلي لمصابي كورونا

في 12 خطوة.. الطريقة الصحيحة للعزل المنزلي لمصابي كورونا

أخبار مصر

الطريقة الصحيحة للعزل المنزلي لمصابي كورونا

في 12 خطوة.. الطريقة الصحيحة للعزل المنزلي لمصابي كورونا

أحلام حسنين 23 مايو 2020 17:00

في ظل تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مصر، وضعت وزارة الصحة والسكان خطة جديدة للتعامل مع مصابي كورونا، بمقتضاها ستكون هناك بعض الحالات التي لابد من عزلها بالمستشفى، وأخرى سيكون العزل في البيت سواء شباب أو مسنون، فما الطريقة الصحيحة لتجهيز البيت للعزل الصحي؟.

 

العزل المنزلي يعني وجود المريض في غرفة مستقلة طوال فترة العزل، وبحسب وزارة الصحة، في مقطع فيديو نشرته اليوم السبت، فإن المريض الذي سيتم عزله في البيت، قبل أن يغادر المستشفى سيشرح له الطبيب المعالج طريقة العلاج، ويعلمه كيفية قياس درجة الحرارة.

 

 

الطريقة الصحيحة للعزل المنزلي

 

وعن الطريقة الصحيحة للعزل المنزلي لمصابي كورونا، أوضحت وزارة الصحة أن هناك مواصفات لابد من توافرها في البيت الذي سيتم عزل المريض فيه، وهي:

 

1- وجود غرفة مستقلة للمريض .

 

2- أن تكون التهوية طبيعية قدر الإمكان.

 

3- أن يكون للمريض حمام مستقل.

 

4-   وفي حالة وجود حمام مشترك، يجب أن تكون غرفة المريض هي الأقرب للحمام.

 

5- يجب تطهير الحمام جيدا بعد كل استخدام للمريض المصاب بكورونا.

 

6- في حالة وجود أصحاب مع مريض كورونا في البيت، فيكون هناك شخص واحد غير مسن، ولا يعاني من أي مرض مزمن، هو المسؤول عن تقديم الطعام والمستلزمات التي يحتاجها المريض.

 

7- الشخص الذي يقدم احتياجات ومستلزمات المريض، لا يدخل غرفة المريض، هو فقط يضع الطعام والمستلزمات أمام الباب ثم ينصرف، وإذا اضطر الشخض لدخول غرفة المريض، لابد من ارتداء الكمامة والجوانتي، ويغسل يديه جيدا بعد الانصراف من الغرفة.

 

 

8-  لابد أن يكون للمريض أدوات خاصه به، لا يستخدمها أحد بعده.

 

9-  إذا كان المريض شخصا بالغا يعيش بمفرده، فلا يستقبل أي زيارات طوال فترة العزل، ويحصر إقامته في غرفة واحدة حتى يسهل عليه تطهيرها فيما بعد.

 

10-  في حالة اضطر الشخص لطلب الديلفري، لابد أن يغسل يديه جيدا ويرتدي كمامة وجوانتي نضيف قبل إعطاء "الفلوس" لعامل الديلفري.

 

11- لابد من تغيير الكمامة والجوانتي يوميا وفي حالة تبللهما بالماء، ولابد من التخلص منهما عن طريق وضعهما في "كيس" وإحكام غلق الكيس جيدا وتطهيره من الخارج.

 

12-  لابد أن يقيس المريض الحرارة يوميا، وإذا استمرت في الارتفاع أكثر من 3 أيام، وشعر بضيق تنفس أو ألم شديد في الصدر، فعليه الاتصال برقم 105 أو 15335، أو الذهاب للمستشفى.

 

 

نصائح للوقاية

 

وشددت وزارة الصحة على ضرورة اتباع الإرشادات التي أعلنتها ومنظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورونا، وأهمها :

 

  • - غسل اليدين باستمرار
  • - تنظيف الأسطح
  • - تجنب التجمعات والزيارات
  • - تجنب المصافحة والتلامس
  • - اتباع آداب العطس والكحة
  •  

الخطة الجديدة

 

وكانت وزيرة الصحة والسكان، دكتورة هالة زايد، قد أعلنت أنه اعتبارًا من 21 مايو الجاري، سيتم ضم جميع المستشفيات العامة والمركزية غير التخصصية لخدمة فحص الحالات المشتبه بها، بواقع 320 مستشفى؛ وذلك في إطار تسلسل استراتيجية التعامل مع الحالات الإيجابية.

 

وأضافت أن استراتيجية التعامل مع الحالات الإيجابية التي انتهجتها وزارة الصحة والتي بدأت منذ 13 فبراير الماضي تمثلت في دخول جميع الحالات المُكتشفة لمستشفيات العزل، وفي 7 أبريل الماضي سمحت الوزارة بدخول جميع الحالات المكتشفة لمستشفيات العزل وخروج الحالات البسيطة للنزل والفنادق بعد 5 أيام.

 

فيما اتبعت الوزارة بدءًا من مطلع مايو الجاري خطة دخول جميع الحالات البسيطة للنزل والفنادق مباشرة، وفي 14 مايو تم البدء في تجربة نظام العزل المنزلي للحالات البسيطة.

 

وتابعت الوزيرة: "المستشفيات العامة والمركزية ستقوم باستقبال المرضى وتتبع تاريخهم المرضي، وفحصهم إكلينيكيا مع إجراء تحليل صورة الدم وأشعة الصدر، ومن ثم يتم تطبيق تعريف الحالة، مضيفة أن المرضى الذين لا ينطبق عليهم تعريف الحالة سيصرف لهم علاج للأعراض، ويغادرون المستشفى، أمّا أولئك الذين ينطبق عليهم تعريف الحالة، فسيُجرى لهم مسحة اختبار فيروس كورونا المستجد، ويتم إجراء تقييم مبدئي للحالات".

 

 

وأوضحت أنه مع الحالات البسيطة سيصرف علاج للأعراض مع الانتظار بالمنزل لحين ظهور النتيجة، ومع الحالات المتوسطة فما أعلى، سيُحجز المريض بالمستشفى لحين ظهور النتيجة، منوهة إلى أنه في حالة إيجابية النتائج يتم تقييم الحالة وفقا لثلاثة مستويات:

 

المستوى الأول تكون فيه الحالة بسيطة ويتم عزلها منزليًا

 

والمستوى الثاني معتدل منخفض وهذه الحالات يتم تحويلها إلى بيوت الشباب والمدن الجامعية.

 

أما المستوى الثالث وهو "معتدل مرتفع"، شديد، أو حرج، وهؤلاء يتم تحويلهم لمستشفيات العزل.

 

وأشارت "زايد" إلى أنه سيتم توزيع مستلزمات العزل المنزلي على الحالات الإيجابية البسيطة والمقرر عزلها، من خلال حقيبة مستلزمات طبية تحتوي على ماسكات ومطهرات، وبعض الأدوية.

 

وأفادت بأنه في الوقت نفسه سيتم متابعة المريض من خلال المنظومة الإلكترونية لتتبع حالات العزل المنزلي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان