رئيس التحرير: عادل صبري 05:21 مساءً | الاثنين 01 يونيو 2020 م | 09 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الفيلم بـ3 آلاف دولار.. القصة الكاملة لخلية أفلام الجزيرة المفبركة

فيديو| الفيلم بـ3 آلاف دولار.. القصة الكاملة لخلية أفلام الجزيرة المفبركة

أخبار مصر

أحد أفراد خلية فبركة افلام الجزيرة

فيديو| الفيلم بـ3 آلاف دولار.. القصة الكاملة لخلية أفلام الجزيرة المفبركة

كريم أبو زيد 22 مايو 2020 18:49

بـ3 آلاف دولار للفيديو الواحد باع عدد من المواطنين أنفسهم لأعداء الوطن، لإنتاج مواد إعلامية تتضمن تحريضا ضد مؤسسات الدولة وترويجا للشائعا ، لنشرها فى قناة الجزيرة الإعلامية وبعض القنوات الفضائية التابعة لجماعة الإخوان، بهدف المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره. حسب بيان وزارة الداخلية.

 

ووفقا لبيان صادر عن وزارة الداخلية، ألقت أجهزة جمع المعلومات فى وقت سابق اليوم الجمعة القبض على "خلية إخوانية" مكونة من 11 شخصا لإنتاجهم أفلاما "مفبركة" لحساب قناة "الجزيرة" القطرية، وتمكنت الأجهزة من تحديد العناصر الإخوانية الإرهابية القائمة على تنفيذ المخطط والهاربة في دولتي قطر وتركيا، وهم عبد الرحمن يوسف القرضاوي وعبد الله محمد عبد العزيز القادوم، ومعتز محمد عليوة مطر، ومحمد ناصر على عبد العظيم، وعمرو أحمد فهمى خطاب.

البيان أشار إلى اتخاذ أجهزة الأمن الإجراءات القانونية حيال عناصر إخوانية بشمال سيناء كانت تعمل على إنتاج فيلم وثائقي حول الأوضاع في المنطقة يزعمون فيه تعرض شمال سيناء لتضييق أمنى، لإذاعته عبر قناة "الجزيرة"، حيث أصدرت قيادات التنظيم تكليفاً للإخوانى صلاح إبراهيم مرجونة "يقيم بمدينة بئر العبد بشمال سيناء"، لإعداد مادة إعلامية لإنتاج فيلم وثائقى حول الأوضاع بشمال سيناء، واضطلع المذكور بتشكيل مجموعة لتنفيذ المخطط جميعهم ينتمون إلى جماعة الإخوان،هم: كل من سلامة سالم على البس، وحسن حسين محمد حسن العزاوى، وأحمد محمد إبراهيم عبد الله حسين، وإبراهيم سالم موسى موسى عمران، وصلاح سالم خالد صباح، وتوفيق سالمان سلامة البدرة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

 

وأكد بيان الداخلية، اضطلاع العناصر الإخوانية في إطار تنفيذ مخططها باستغلال كل من "شركة تيم وان برودكشن للإنتاج الفني"، بمنطقة المعادى بالقاهرة، بالإضافة إلى استديو كائن بمنطقة عابدين بالقاهرة تحت اسم "بوهمين"، بالإضافة إلى تعاقدهم مع أحد العاملين بالمجال الإعلامى لعقد لقاءات مع بعض الشخصيات لإعداد مادة إعلامية مصورة وتحريفها بما يسيئ للدولة تمهيدًا لبثها عبر قناة الجزيرة.

 

أوضح أنه تم في الإطار القانوني ضبط القائمين على هذا التحرك بالداخل، وهم كل من: معتز بالله محمود عبد الوهاب، مالك شركة "تيم وان برودكشن"، وأحمد ماهر عزت مدير ومشرف إستوديو "بوهمين"، وسامح حنين سليمان "مسئول إنتاج الأفلام"، وهيثم حسن عبد العزيز محجوب، "مسئول إعداد المواد الفيلمية"، ومحمد عمر سيد عبد اللطيف، "مسئول إعداد المواد الفيلمية".

وأسفرت عمليات تفتيش محال إقامة المذكورين ومقر الشركة والاستوديو، عن ضبط العديد من أجهزة الحاسب الآلى المحمل عليها عدة برامج، يتم استخدامها في أعمال المونتاج، وعدد من الأفلام الوثائقية المعدة، تمهيداً لإذاعتها عبر قناة الجزيرة والتي تتضمن محتوى "مفبرك"، حول الأوضاع الداخلية بالبلاد.

ونشرت وزارة الداخلية مقطع فيديو لاعترافات المتهم، وقال أحمد محمد إبراهيم، إنه من مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء وانضم لجماعة الإخوان الإرهابية منذ عام 2010، ويعمل فى المجال الإعلامى ضمن مجموعة يتولى إدارتها سلامة البس ومهمتها جمع معلومات عن الأوضاع فى المحافظة ورفعها إلى قيادتهم فى قطر وتركيا لاستغلالها فى الإساءة إلى الجيش والشرطة وتقليب الرأى العام عليهم.

 

وتابع المتهم: "قمنا بتجميع معلومات عن الأوضاع الاقتصادية والأحداث التى حصلت من قبل مثل مسجد الروضة والتعدى على الكمائن، وكمان جمعنا بعص المعلومات عن المؤسسات الحكومية فى شمال سيناء ".

 

من جانبه قال المتهم أحمد ماهر عزت، إنه تم تكليفه من عبدالله القرضاوي، وعبدالله القادومي المقيمين في تركيا بتصوير وإنتاج فيديوهات ضد الدولة المصرية مقابل 3 آلاف دولار للفيديو الواحد، على أن يتم عرض هذه الفيديوهات على قناة الجزيرة وقنوات الإخوان واليوتيوب، ومن أبرزها فيديو يُظهر انهيار الدولة المصرية، وآخر عن نقل المواطنين من جزيرة القرصاية بمثلث ماسبيرو وتصويرهم لمحاولة إظهاره بأنه عملية تهجير قصري للمواطنين.

وأوضح المتهم، بأن آخر تكليف كان خاصا بأزمة فيروس كورونا المستجد، لتصوير فيديوهات تظهر عدم قدرة الدولة خلافا للحقيقة على السيطرة على انتشار الفيرويس.

 

وأشار المتهم سامح حنين سليمان "مسئول إنتاج الأفلام"، إلى أن عدد من قيادات الإخوان المقيمين في تركيا وقطر تواصلوا مطالبينه بإنتاج فيديوهات لصالح قناة الجزيرة مقابل 3 آلاف دولار للفيديو الواحد، مشيرًا إلى أنه قام بإنتاج عدد من الفيديوهات لبرنامج هذا الصباح وتحت المجهر وعدد من البرامج المسائية، وأنه تم تحويل المقابل المادي من شبكة قنوات الجزيرة إلى حسابه بأحد البنوك، والتي بلغت 150 ألف دولار.

 

شاهد فيديو الاعترافات 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان