رئيس التحرير: عادل صبري 08:48 مساءً | الجمعة 29 مايو 2020 م | 06 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| موظفو شمال سيناء: ماكينات الصرافة قليلة ومعظمها عطلانة

بالصور| موظفو شمال سيناء: ماكينات الصرافة قليلة ومعظمها عطلانة

أخبار مصر

قبل العيد.. زحام أمام ماكينات الصرف بالمحافظات

قبل العيد

بالصور| موظفو شمال سيناء: ماكينات الصرافة قليلة ومعظمها عطلانة

إسلام محمود 22 مايو 2020 18:17

قبل ساعات من العيد.. تشهد كافة ماكينات الصراف المتواجدة أمام البنوك ومكاتب البريد بشمال سيناء ،  زحاما شديدا من قبِل المواطنين وخاصة الموظفين لصرف الرواتب قبل ساعات من حلول عيد الفطر المبارك.


وتسبب الإقبال الكبير من المواطنين والموظفين في وجود زحام شديد أمام البنوك، بالرغم من التحذيرات المستمرة بتفادي الاختلاط تجنبا لانتشار فيروس كورونا.


حسن غريب ، موظف بالتربية والتعليم ، قال أين النظام والتباعد بين الناس أمام ماكينة الصرف أمام البنوك بفروع العريش ، اذدحام شديد و لا يوجد أحد لينظم وقوف الناس ولا يوجد توزيع أرقام ليتبع كل فرد دوره ، وهذا فيه خطورة على الناس في ظل انتشار فيروس كورونا.


 وقالت سناء ماهر ، موظفة ، :"  فين الماكينات اللي في العربيات اختفت ليه و بعدين الناس هتعمل ايه كله فلس و كله عاوز المرتب قبل العيد والماكينات يا عطلانه يا مفيهاش فلوس".


أضافت:"  كنا بنصرف مرتباتنا من المصلحة بتاعتنا أفضل يا ريت يرجعوا الموضوع دا تاني رحمه بالناس و اختصار لتضييع الوقت و المجهود علي الناس قدام ماكينات الصراف اللي يا اما معطلة أو مافيهاش فلوس أو عليها زحمه شديدة".


 واصاف أحمد سويلم ، موظف ،:"  المفروض المرتبات كانت نزلت من يوم 16 علشان الناس تجيب لعيالهم حاجه العيد مش يوم الخميس ، قبل العيد بيومين وده خلى الناس تقعد قدام ماكينات الصراف لغاية وقت الحظر الساعة 9 مساءا ".
وطالب جمعة سعيد ، موظف، محافظ شمال سيناء ، بطلب سيارات مزودة بماكينات صرافة على الفور وبعدد كافي بمدن العريش وبئر العبد لتمكين الموظفين من صرف مرتباتهم قبل العيد ، وشراء متطلباتهم".


في المقابل ، أكد المحاسب مجدي راشد ، مدير أحد البنوك بالعريش ان البنك قدم كل شىء من  وضع كراسى وفراشه لمنع تعرض المواطنين للشمس وشباب متطوع من الشباب والرياضة وأدوات تعقيم  ولكن جميع الناس يأتوا لصرف مرتباتهم بوقت واحد ويتدافعون على الماكينات ما يتسبب في الازدحام بصورة كبيرة وتشكل خطراً على حياتهم ،لجانب أن الدفع الاكترونى للمرتبات  يكون متأخر  ما يؤدي التكدس تمام الماكينات.


 من جانبه، قال أحد مديري فروع البنوك بمدينة العريش  بأنهم قاموا بتوفير أماكن مناسبة للانتظار، فضلا عما تم اتخاذه من إجراءات وقائية من أعمال التطهير والتعقيم المستمرة للحد من انتشار العدوى.


وأشار الى أنه تمت إقامة خيام وتوفير عدد من الكراسي أمام المقرات، وتزويد كل منها بمندوب لتيسير الإجراءات والتعامل مع العملاء والمترددين عليها، وتنظيم دخول المواطنين منعا للزحام والتكدس حرصا على سلامتهم ولكن الناس مصره على الاذدحام والتدافع

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان