رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | السبت 06 يونيو 2020 م | 14 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

ليس راحة سلبية.. فوائد مذهلة للنوم أبرزها تقوية المناعة

ليس راحة سلبية.. فوائد مذهلة للنوم أبرزها تقوية المناعة

أخبار مصر

النوم يساعد على تقوية جهاز المناعة

ليس راحة سلبية.. فوائد مذهلة للنوم أبرزها تقوية المناعة

أحلام حسنين 22 مايو 2020 16:27

فوائد عديدة تعود على الجسم بسبب النوم، لا سيَّما تقوية جهاز المناعة الذي ينصح الأطباء بإتباع الوسائل التي تعمل على تقويته لدوره في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

 

فرغم أنّ العلم لم يتوصل حتى الآن إلى السبب الرئيسي الذي يدفعنا للنوم، لكن الدراسات توصلت إلى أنّ هناك فوائد عديدة تحدث للجسم بالحصول على القسط الكافي من النوم، فهو ليس راحة سلبية للجسم، وإنما يعد بمثابة عملية "تجديد وصيانة".

 

 

ماذا يفعل النوم؟

الباحث في بيولوجيا الأعصاب في جامعة توبنغن الألمانية ألبريشت فورستر، يقول: "في الليل، تبدأ عمليات كثيرة داخل الدماغ، وهي أثناء النوم أكثر من أي وقت آخر في حياتنا".

 

ويضيف: "حينما نكون مستيقظين، يتم بناء اتصالات جديدة بين الخلايا العصبية، وحين ننام تبدأ عمليات إعادة البناء والترتيب"، وفقًا لما نقله "شبيكتروم".

 

وبحسب العالم الألماني "فورستر"، فإنّه يتم اختبار الصلات بين الخلايا العصبية في أدمغتنا، وإعادة تعديلها بحيث لا تستهلك الكثير من الطاقة ومعالجة المعلومات دون معوقات.

 

وأضاف أنّه كل ما تم بناؤه وربطه أكثر من اللازم خلال اليقظة والعمل اليومي، يتم تقليصه مرة أخرى، موضحًا: "كل ما تبقى هناك من بقايا البروتينات والعمليات العصبية سيتم التخلص منه".

 

تقوية المناعة

من أهم فوائد النوم الصحية تعزيز جهاز المناعة، فعدم الحصول على نوم كاف يؤثر على جهاز المناعة، ويزيد من فرصة الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا، لأنه يؤثر على المواد الكيميائية التي يفرزها جهاز المناعة في الجسم، والذي بدوره يساعد في مكافحة الفيروسات، وفقا لموقع "كل يوم معلومة طبية".

 

ونصح الدكتور نبيل القط، استشاري الطب النفسي، بضرورة الحصول على قسط كاف من النوم، لأنه يساعد على تحسين المزاج وتقوية جهاز المناعة، لأنه في المقابل قلة النوم يؤدي إلى توتر وهو ما يؤثر بدوره على ضعف جهاز المناعة.

 

 

تحسين المزاج

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم، هم أيضا سيعانون من مزاج سيء مقارنة بغيرهم ممن يأخذون قسط كاف من النوم، فهم يتمتعون بشعور إيجابي.

 

كما أنّ قلة النوم تقلل الاستجابة للمشاعر الإيجابية، وتجعل الشخص أكثر شعورًا بالبؤس والحزن، كما أن الأشخاص الذين لا يحظون بساعات نوم كافية هم أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية.

 

 

تحقيق التوازن

يشير الباحثون إلى أنّ النوم يعمل على تحقيق التوازن، وبدون نوم تكون العلاقة بين خلايا الأعصاب لدينا غير متوازنة، وكذلك مقدار الناقلات العصبية.

 

ويقول الباحث الألماني ألبريشت فورستر، إنّ عدم التوازن الناتج عن قلة النوم لا يؤثر على تفكيرنا فقط، ولكنه يؤثر أيضًا على مزاجنا، إذ نصاب باختلال التوازن عاطفيًّا، لأننا نفتقر إلى الضبط الدقيق الذي لا يتم إلا من خلال النوم.

 

 

خير دواء

 

ويقول الخبراء إنّ الجسم يحتاج إلى قسط كاف من النوم، فإصلاح الخلايا ونموها يزداد ليلا، كما أن النوم المريح يحافظ على توازن السكر في الدم.

 

وفي المقابل فالأشخاص الأقل قسطا في النوم، أكثر عرضة لخطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

صحة البشرة

النوم المبكر مهم أيضًا لصحة البشرة والحفاظ عليها من العديد من المشكلات، وعلى رأسها التجاعيد والخطوط الدقيقة، والحماية من التعرض إلى الكلف والهالات السوداء التي تظهر حول العينين نتيجة السهر لفترات طويلة.

 

ومن الفوائد الأخرى للنوم :

 

يمنح الطاقة لنشاط أكثر خلال اليوم.

 

- تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية.

 

- التقليل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، وذلك من خلال مساعدة الجسم على الحفاظ على مستويات سكر الدم المناسبة.

 

- التحكم بالوزن؛ حيث يساعد الجسم على تنظيم الهرمونات المتحكمة في الشهية والتمثيل الغذائي.

 

- السلامة العقلية، حيث يساعد على تقليل مشاعر الإحباط والقلق والاكتئاب.

 

- يعزز القدرات المعرفية، بالإضافة إلى المساعدة على التركيز والتفكير، ويساعد على تقوية الذاكرة والحماية من الإصابة بمرض الزهايمر. 

 

- تحسين مستوى اليقظة؛ مما يقلل مخاطر الإصابات والحوادث.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان