رئيس التحرير: عادل صبري 10:48 مساءً | الجمعة 29 مايو 2020 م | 06 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

حقيقة ترميم تماثيل الكباش في معابد الكرنك بأساليب غير علمية

حقيقة ترميم تماثيل الكباش في معابد الكرنك بأساليب غير علمية

أخبار مصر

كباش ميدان التحرير

حقيقة ترميم تماثيل الكباش في معابد الكرنك بأساليب غير علمية

نهى عثمان 22 مايو 2020 16:10

تردّدت أنباء بشأن ترميم تماثيل الكباش الموجودة في معابد الكرنك بأساليب غير علمية، إلا أنّ السياحة والآثار نفت الأمر وقالت إنّ هذه الأقاويل غير صحيحة تمامًا. 
 

 

وقالت وزارة السياحة، إنّ عملية ترميم الآثار المصرية تتم وفقًا لأحدث الوسائل المعتمدة من قبل منظمة اليونسكو، والمتبعة في جميع مواقع التراث في العالم، وذلك في إطار حرص الدولة على الحفاظ على التراث المصري.

 

وقد تم البدء في أعمال أكبر مشروع ترميم لمجموعة تماثيل الكباش الموجودة خلف الصرح الأول بمعبد آمون رع بالكرنك بمدينة الأقصر، بعد نقل أربعة تماثيل منها إلى القاهرة لتزين ميدان التحرير، ويعد ذلك أول عملية ترميم للتماثيل منذ قرابة 50 عاماً.

 

وتتكون تلك الكباش من 29 تمثالاً تقع في منطقة مرتفعة عن المياه السطحية، وقد تبين أن أعمال الترميم السابقة لها، والتي تمت في سبعينات القرن الماضي، أدت إلى امتصاص تلك المياه المحملة بالأملاح مما ساعد على تفكك روابط الحبيبات الموجودة بالحجر الرملي وانفصال الجزء السفلي لها تماماً، بالإضافة إلى نمو الحشائش والفطريات داخل الحجر، حيث اعتمدت عملية الترميم السابقة على رفع هذه الكباش على طبقة من الرديم الحديث المغطى بمونة من الإسمنت والطوب الأحمر وقطع صغيرة من الأحجار، الأمر الذي أثر سلباً عليها.

 

وسبق أن أعلن مجلس الوزراء، عن عملية نقل الكباش الأربعة إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة، التي توضع في الميدان ضمن عملية تجميله وتطويره. 

 

 

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، أن عملية نقل القباش تمت بعد الانتهاء من أعمال ترميمها والذي امتد على مدار الأشهر القليلة الماضية.

 

وقال وزيري، إنه تم الانتهاء من أعمال تركيب كبشين من الكباش الأربعة على القواعد المخصصة لهما، مشيرًا إلى أنه جاري استكمال أعمال تركيب الكبشين الآخرين في الأماكن المخصصة لها، بجوار مسلة الملك رمسيس الثاني بالميدان.

 

وأشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إلى أنه سيتم تغليف جميع الكباش بصناديق من الخشب لحين افتتاح مشروع تطوير ميدان التحرير رسميًا.

 

 

ولفت وزيري، إلى أن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية هي من مولت عملية تطوير ميدان التحرير، بالتنسيق مع محافظة القاهرة ووزارة السياحة والآثار.

 

وقال إن ذلك يتم إطار خطة الدولة لإبراز حضارة مصر الفريدة للعالم وسط سيناريو عرض وتصميمات جديدة لتجميل الميدان لإظهاره في أبهى صورة ليكون مزارا جديدا ضمن المزارات الأثرية والسياحية بالقاهرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان