رئيس التحرير: عادل صبري 09:37 صباحاً | الأحد 05 أبريل 2020 م | 11 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

التيسير والمنع .. كيف مرّ حظر التجوال على الفئات المستثناة؟

التيسير والمنع .. كيف مرّ حظر التجوال على الفئات المستثناة؟

أخبار مصر

صورة ارشيفية

في اليوم الأول

التيسير والمنع .. كيف مرّ حظر التجوال على الفئات المستثناة؟

آيات قطامش 26 مارس 2020 20:30

أطباءٌ وصحفيون، بعضهم وجد صعوبة في التنقل أثناء أول أيام  حظر التجوال رغم إدراجهم ضمن الفئات المستثناة، وفقًا لما جاء في المؤتمر الصحفي لمجلس الوزراء الذي عقد الثلاثاء الماضي، والبعض  الآخر  صار معه الأمر على ما يرام، وتعاملت قوات الأمن معه بكل انضباط.

 

 

وأفادت نقابة الأطباء في بيان لها اليوم الخميس، بأنّه مع بدء تطبيق قرار حظر التجوال أمس الأربعاء، وردت شكاوى عديدة من الأطباء إلى نقابتهم تفيد بتعرضهم لمشاكل ومضايقات ومنع من التحرك للتوجه لأعمالهم بالمستشفيات رغم استثنائهم كما ورد فى المادة الثالثة عشرة من قرار رئيس الوزراء للأطباء وكذلك جميع العاملين بالمستشفيات والمراكز من قرار حظر التجوال.

 

وبناءً عليه، خاطبت النقابة وزير الداخلية اللواء محمود توفيق،  لتوجيه الضباط المكلفين بمتابعة حظر التجوال إلى تسهيل مهمة الأطباء وكذلك العاملين بالجهات الصحية من مستشفيات ومراكز طبية أثناء تحركهم وتوجههم لأعمالهم دون التقيد بمواعيد حظر التجوال، وجاء نص الخطاب  :

 


سيادة اللواء محمود توفيق (وزير الداخلية)


تحية طيبة وبعد
بالإشارة للجهود المبذولة حاليا من أجل مكافحة فيروس كورونا: .
وبالإشارة للقرار الصادر من السيد رئيس مجلس الوزراء بحظر التجوال إعتبارا من السابعة مساء حتى السادسة صباحا يوميا ولمدة أسبوعين: .


ونظرا لأن العمل بالمستشفيات والمراكز الطبية مستمر على مدار ٢٤ ساعة يوميا لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين واتخاذ اجراءات مكافحة الفيروس، فقد استثنت المادة الثالثة عشرة من قرار السيد رئيس الوزراء الأطباء وكذلك جميع العاملين بالمستشفيات والمراكز من قرار حظر التجوال.


- نحيط سيادتكم علما بأنه قد وردت شكاوى من بعض الأطباء بأن بعض الكمائن التي تراقب تطبيق قرار حظر التجوال قد قامت بمنعهم من التحرك للتوجه لأعمالهم بالمستشفيات.


- نرجو من سيادتكم توجيه السادة الضباط المكلفين بمتابعة حظر التجوال إلى تسهيل مهمة الأطباء وكذلك العاملين بالجهات الصحية من مستشفيات ومراكز طبية في المرور والتحرك للتوجه لأعمالهم دون التقيد بمواعيد حظر التجوال.


حفظ الله مصر وشعبها من أي مكروه

 

على الصعيد الإعلامي، أفاد مُقرر لجنة الحريات وعضو مجلس نقابة الصحفيين، عمرو بدر، أنه بالأمس ورد إليهم شكاوى من جانب عدد من الزملاء أثناء فترة حظر التجوال، مؤكدًا أن النقابة من جهتها خاطبت الجهات المعنية لتسهيل المهمة على الصحفيين خلال الأيام المقبلة.

 

وأضاف بدر: "للأمانة أيضًا مثلما وردت إلينا شكاوى من جانب زملاء، أكّد جانب آخر أنهم لم يتعرضوا لأي مضايقات بل على العكس تعاملت معهم قوات الأمن المكلفة بتطبيق حظر التجوال بكل احترام، ويسرت مهمة تنقلهم بعد الاطلاع على كارنيه النقابة". 

 

وتابع: "بعد تلقى عدد من الشكاوى خاطبنا الوزارة وطالبنا بتسهيل مهمة التنقل للزملاء خاصة وأن قرار الوزاري  يعفي الصحفيين من حظر التجوال، وأتمنى أن تسير الأمورفي ثاني أيام الحظر وعلى مدار الأيام المقبلة على ما يرام". 

 

 

واستطرد: "أتصور أن ربما ما حدث أمس مع بعض الزملاء كان نتيجة عدم المام أو معرفة بعض من الأفراد في الكمائن المكلفة بالقرار كامل، خاصًة وأنه عند تطبيق أي شئ في الأيام الأولى عادًة ما  يحدث بعض التخبط، واتمنى أن تسير الأمور على ما يرام فيما بعد. 

 

 

وكان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أعلن في مؤتمر صحفي أمس الأول الثلاثاء، حزمة من القرارات لمنع تفشي فيروس كورونا،  كان على رأسها فرض حظر التجوال بدءًا من الساعة السابعة مساءً وحتى السادسة صباح اليوم التالي. 

 

وأكد أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، أنّ الصحفيين والإعلاميين فضلًا عن الأطباء والتمريض من الفئات المستثناه من هذا القرار، نظرًا لطبيعية عملهم، ولكنه في الوقت ذاته طالب بتحجيم المؤسسات الصحفية والاعلامية قوة الأشخاص التي تعمل في هذا التوقيت، وضرورة   كارنيه نقابة الصحفيين أثناء التنقل خلال فترات حظر التجوال.

 

بيان نقابة الصحفيين

 

وفي السياق ذاته، أعلن  نقيب الصحفيين ضياء رشوان، أنه بمناسبة صدور قرار حظر حركة المواطنين ووسائل النقل العامة والخاصة ما بين السابعة مساءً والسادسة صباحا، واستثناء الصحفيين والإعلاميين منه للقيام بعملهم الداعم لسياسة الدولة في مقاومة تفشي فيروس كورونا، تم التنسيق بين النقابة والحكومة ممثلة في  أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، لكي يتم السماح لأعضاء نقابة الصحفيين بالتحرك أثناء الحظر بشرط حملهم كارنيه العضوية لعام 2020 أو عام 2019، حيث أن عددا كبيرا منهم لم يتمكن من استخراج كارنيه العام الحالي، ولن يمكنه هذا خلال الفترة القادمة نظرا لإغلاق مبنى النقابة منذ أمس الأربعاء.


وأضاف أنّ هذا الاستثناء للضرورة القصوى لمن تقتضى ظروف عملهم الصحفي البقاء خارج منازلهم وقت الحظر، مطالبً الزملاء أعضاء النقابة والمؤسسات الصحفية بألا تزيد نسبة المترددين منهم على مقار عملهم عن 20% والقيام بمهامهم عبر التواصل الإلكتروني من منازلهم.

 

 

 

 

وبعد التأكيد على أن الصحفيين والأطباء والتمريض والعاملين بالقطاع الصحي، من الفئات المستثناة  نشرت الحكومة أمس الخميس، "إنفوجراف" وضحت من خلاله الأنشطة المستثناة من  الحظر ، وجاءت على النحو  التالي: 

 

ففي مجال الأغذية يستثنى من الحظر بدالي التموين والسوبر ماركت خارج المولات ومحال تقديم الأطعمة خارج المولات، كما يستثنى في المجال الصحي، المستشفيات والمستوصفات والمختبرات ومصانع ومعامل المواد والأجهزة الطبية ومكاتب الصحة والصيدليات.

 

أمّا في مجال النقل، فيستثنى خدمات الإمداد والتموين للقطاع الصحي والأدوية والمستلزمات الطبية والقطاع الغذائي وتشغيل الموانئ ونقل البضائع والطرود والتخليص الجمركي والمستودعات والمخازن الجمركية والعاملين في تطبيقات التوصيل للأنشطة المستثناة، وفي مجال الطاقة يستثنى خدمات الطوارئ لشركات الكهرباء وقطاعات توليد الكهرباء وخدمات طوارئ شركات الغاز ومحطات الوقود.

 

ويستثنى من قرار حظر الخدمات التأمينية الصحية العاجلة "الموافقات" في مجال الخدمات التأمينية، وفي مجال الاتصالات يستثنى مشغلي الإنترنت وشبكات الاتصالات.

 

أمّا في مجال المياه ومحطات الموارد المائية والري، فقد تمّ استثناء خدمات الطوارئ لشركات المياه ومحطات رفع وصرف ومعالجة وتحلية المياه، وأخيرًا في مجال البنوك، فقد تم استثناء العاملين على تطبيقات المشتريات الإلكترونية وبطاقات الصراف الآلي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان