رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 صباحاً | الثلاثاء 25 فبراير 2020 م | 01 رجب 1441 هـ | الـقـاهـره °

بيان الطيران وفيديو محمد رمضان.. القصة الكاملة لـ«أزمة أبو اليسر»

بيان الطيران وفيديو محمد رمضان.. القصة الكاملة لـ«أزمة أبو اليسر»

أخبار مصر

محمد رمضان والطيار

بيان الطيران وفيديو محمد رمضان.. القصة الكاملة لـ«أزمة أبو اليسر»

فادي الصاوي 13 فبراير 2020 19:45

شهدت أزمة الطيار المفصول أشرف أبواليسر، والفنان محمد رمضان تطورًا جديدا خلال الساعات الماضية، بعدما نشر رمضان مقطع فيديو على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يؤكد فيه أن الطيار كان على علم بواقعة التصوير، وتزامن مع الفيديو صدور بيان من وزارة الطيران المدني بشأن الواقعة.

 

البيان قال إنّ سلطة الطيران المدني وكافة الجهات المختصة أجرت تحقيقًا دقيقًا بشأن واقعة مقطع الفيديو المصور لمحمد رمضان داخل قمرة قيادة إحدى الطائرات التابعة لشركة طيران مصرية، للتأكد من الواقعة وملابستها، وأثبت التحقيقات واعترافات قائد الرحلة بصحة الواقعة ومخالفة قانون الطيران المدني المصري رقم 28 لسنة 1981 والمعدل بالقانون رقم 136 لسنة 2010، لذا تم اتخاذ قرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة نهائيًّا وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام.

 

وأضاف البيان أنّ هذا القرار يأتي من منطلق التزام وزارة الطيران المدني والشركات والهيئات التابعة لها بالتشريعات والقوانين المنظمة لصناعة النقل الجوي والتي تضع إجراءات السلامة الجوية في مقدمة أولوياتها.

 

ويأتى البيان "الطيران المدني" ردًا على مطالبة أبو اليسر، وزارة الطيران المدني بإعادة النظر في العقوبة التي تم توقيعها عليه، وإعادة التحقيق فيها مرة أخرى.

 

وكان الفنان محمد رمضان، قد أثار حالة من الجدل في شهر أكتوبر الماضى، بعد نشره مقطع فيديو عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه وهو يقود إحدى الطائرات المصرية المتجهة إلى مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، وبجواره قائد الطائرة، وذلك بالمخالفة لقوانين الطيران الدولية.

 

ووفقًا للفيديو كان رمضان جالسًا بالطائرة، إلا أنه فاجأ الجميع قائلاً: "في تجربة هي الأولى من نوعها.. هنقوم نسوق الطيارة"، ليغادر بعدها مقعده متوجهًا نحو كابينة القيادة، حيث جلس إلى جوار قائد الطائرة، وتبادل الثنائي الحديث وأمسك بعدها رمضان بالأجهزة الخاصة بقيادة الطائرة.

 

وتعتبر هذه هي التجربة الأولى من نوعها التى خاضها الفنان المصري، وهو في طريقه إلى السعودية لإحياء حفل غنائي هو الأول له بالمملكة، وخلال مقطع الفيديو ظهر صوت يقول: "والمصحف محمد رمضان هو اللي سايق بينا الطيارة دلوقتي"، فيما كتب رمضان على الفيديو: "أول مرة أسوق الطيارة ثقة في الله نجاح".


وعلى إثر هذه الواقعة، أجرت وزارة الطيران المدني تحقيقا، انتهى إلى إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة وسحبها مدى الحياة وعدم توليه مستقبلا أية أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية، بالإضافة إلى سحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام، فيما تقدم الطيار رشدى زكريا رئيس مجلس إدارة شركة سمارت للطيران باستقالته إلى الفريق يونس المصري وزير الطيران السابق وتم قبول الاستقالة.

 

وتجدد الجدل مرة أخرى حول الواقعة خلال الأيام الماضية، عندما ظهر الطيار أشرف أبو اليسر فى مقطع فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعى، يروى فيه تفاصيل ما حدث بينه وبين محمد رمضان فى ذلك الوقت، قائلا : "رمضان طلب أن ‏يلتقط صورة تذكارية لكي يريها لابنه، فوافقت لأنها كانت طائرة خاصة"، لافتا إلى عدم وجود باب يفصل بين كابينة الطيارين ومقاعد الركاب فى الطائرات الخاصة.

 

وأضاف :" لم تكن هذه المرة الأولى التى ألتقط فيها صورا تذكارية مع مشاهير فقد سبق وتصورت مع شخصيات هامة ورفيعة المستوى لكنها ليست للنشر"، موضحا أنه تفاجئ بقيام محمد رمضان بنشر المقطع المصور على متن الطائرة دون علمه، مؤكدا فى الوقت ذاته أن رمضان لم يقود الطائرة كما تم الترويج على وسائل الإعلام.

 

وأشار الطيار بعد أن ناشد الرأي العام فى مصر بأن ‏يحكم بصورة رحيمة على شخص فقد عمله بسبب صورة عادية وخطأ غير مقصود، إلى أن مقطع الفيديو الذى نشره الفنان محمد رمضان دون علمه تسبب فى إذاء أشخاص كثيرين خسروا عملهم ومنهم مساعد الطيار، مضيفا :" تحدثت مع رمضان بعد نشره للفيديو وقلته الموضوع ده هيتسبب في مشاكل وهيقفل بيوت ناس، لكنه قالي الموضوع تحت السيطرة، وأنا ليا ناسي هتكلم معاهم".

 

وأوضح أن الموضوع لم ينتهِ كما وعد محمد رمضان وتحول إلى قضية رأي عام وإيقاف مدى الحياة، مضيفا :"أنا مدرس في كلية الطيران، وكنت في القوات الجوية، ومش ممكن اعرض تاريخي للمسح بالأسلوب البايخ ده"، وفى نهاية الفيديو قال إنه يترك الحكم لمتابعينه على الفيس بوك على ما قاله.

 

وعلى إثر هذا الفيديو تعرض رمضان لهجوم عنيف على مواقع التواصل الاجتماعى، الأمر الذى دفعه إلى إجراء مداخلة هاتفية فى أحد برامج "التوك شوك"، عبر فيها عن حزنه الشديد لما حدث للطيار المفصول، وقال: "أقدر الألم الذى طاله، وعاوز أعرف إيه اللى يعوضه وهعمله فورًا.. حزين لكونى سببًا لمشكلة فى حياة رجل فى هذه القيمة وحاولت بالفعل لإعادته للعمل، لكن لم استطع"، وذكر أنه أخبر سلطة الطيران المدنى، أن الصورة كانت تذكارية، موضحا فى الوقت ذاته أنه لم يعد الطيار بأن الفيديو لن ينشر على السوشيال ميديا.

 

وبعد أيام نشر رمضان مقطع فيديو (حذفه بعد دقائق من نشره)، يشير فيه إلى أنه تواصل مع الطيار المفصول وحاول توفير فرص عمل مناسبة له فى إحدي شركات الطيران الإماراتية، إلا أنه رفض وطلب مبلغ 9.5 مليون جنيه تعويضا عما حدث له.

 

فى المقابل أجرى أبو اليسر مداخلات هاتفية على بعض القنوات الفضائية، أكد فيها أنه لم يطلب أى أموال من محمد رمضان، وروى أن رمضان لم يتواصل معه حتى الآن بشكل شخصي، لكنه جعل صديقا يخبره بتقديم السيرة الذاتية الخاصة به لإحدى شركات الطيران.

 

ومنذ ساعات، أعاد الفنان محمد رمضان نشر مقطع فيديو له مع الطيار المفصول داخل كابية الطائرة ، مصحوبا بتعليق قال فيه :"جمهوري الغالي .. أنا مكدبتش لما قولت ان الكابتن عارف إن في فيديو بيتصور .. وأنا معرفش قوانين الطيران المدني ولو حضرته قالي ممنوع الدخول مكنتش هزعل .. ومع ذلك قسمًا بالله لم ولن أتخلى عنه وربنا وحده يعلم بذلك.. وانا واثق في عدل ورحمة ربنا ثم سلطة الطيران المدني .. ان شاء الله هتلغي العقوبة ويرجع عمله".


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    كورونا