رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 مساءً | السبت 22 فبراير 2020 م | 27 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| عمال مدابغ الروبيكي: المياه مقطوعة وفواتير كهرباء تتجاوز 15 ألفا

فيديو| عمال مدابغ الروبيكي: المياه مقطوعة وفواتير كهرباء تتجاوز 15 ألفا

أخبار مصر

مدابغ الروبيكي

غرفة الصناعة: غياب الرقابة السبب وراء الأزمة

فيديو| عمال مدابغ الروبيكي: المياه مقطوعة وفواتير كهرباء تتجاوز 15 ألفا

نهى عثمان 24 يناير 2020 15:39

بعد مرور أعوام قليلة، على نقل أصحاب المدابغ من مصر القديمة إلى مدينة الروبيكي ببدر، تواجه أزمات عدة متمثلة في عدم توافر الخدمات الأساسية والاسعافات الأولية والانقطاع المتكرر للمياه وارتفاع أسعار فواتير الكهرباء والمياه والتي وصفوها بأسعار خيالية. 

 

تستهدف محافظة القاهرة والحكومة ووزارة الصناعة والتجارة عددًا من الجهات تنفيذ مشروع نقل مدابغ مصر القديمة إلى مدينة صناعية ببدر ولاستغلال منطقة مجرى العيون لتكون منطقة جذب عالمية لموقعها المتميز ويحاصرها كورنيش النيل والعديد من المناطق الأثرية. 

 

 

وتصل مساحة مدابغ مجرى العيون حو 64.5 فدان، حيث تضم نحو 1066 ورشة ومدبغة و205 محال، و1450 غرفة سكنية للعمال، تم تنفيذ أول أعمال هدم 18 مدبغة في سبتمبر 2016، وأسست شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي برأسمال 200 مليون جنيه لإدارة أصول المدينة الجديدة، يساهم فيها كل من محافظة القاهرة بنسبة 40% ووزارة الصناعة ممثلة في الجهاز التنفيذي لهيئة المشروعات الصناعية بـ 40% وبنك الاستثمار القومي بـ20%، لإدارة الأصول سواء بمدينة الروبيكى أو مجرى العيون عقب إخلاءها.

 

 

 

وتعد مدينة الروبيكي أول مجمع صناعي متكامل ومتخصص في الصناعات الجلدية باستثمارات محلية وأجنبية، وتبعد عن مدينة بدر 10 كيلومترات، حيث تبلغ مساحة المدينة الإجمالية 1629 فدانًا، بإجمالي عدد مصانع منتجة 195 مصنعًا، والتي تم إنشائها لتستعيد مصر دورها الرائد في هذه الصناعة.

 

ووفقًا لاحصائيات وأرقام مجلس الوزراء، فمدينة الروبيكي للجلود تُحقق معدل نمو صناعي بقطاع الجلود يصل إلى 7% سنويًا، وكذلك يحقق معدل إنتاج سنوي يصل إلى 150 مليون قدم 2، وتبلغ حجم الاستثمارات الصناعية بالمشروع نحو 2.5 مليار جنيه.

 

ويوفر مشروع دبغ الجلود في أول مجمع صناعي بالروبيكي قرابة الـ 10 آلاف فرصة عمل و25 ألف فرصة عمل غير مباشرة ليبلغ حجم الإنتاج اليومي لكل عامل 50 قدم2، وتبلغ نسبة الزيادة في إنتاج مدينة الروبيكي 40%، مقارنةَ بإنتاج مجرى العيون حتى الآن.

 

ورصدت مصر العربية آراء أصحاب مصانع وعمال بدباغة الجلود، فقال أحمد يحي، صاحب مدبغة عبد الخالق يحيي، أنه من أكثر المشاكل التي تواجههم هو الانقطاع المتكرر للمياه ودباغة الجلود تعتمد في الأساس على مياه كثيرة وفي حي مصر القديمة كان يوجد تورمبات نستطيع منها توفير المياه في حالة وجود أزمة. 

 

 

وتابع: لم يقتصر الأمر على ذلك بل فواتير المياه والكهرباء أسعار خيالية قد تصل الفاتورة الواحدة لـ15 ألف جنيه أي حصيلة فواتير المياه+ الكهرباء= 35 ألف فأكثر. 

 

ليرد عبدالرحمن الجباس، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دباغة الجلود السابق، على مشكلة فواتير المياه والكهرباء وأزمة الانقطاع، قائلًا: " يوجد بالفعل مشكلة في توفير المياه داخل مدينة الروبيكي وإصدار فواتير جزافية غير حقيقية وعند التواصل مع شركة المياه التابعة لها المدينة اكتشفنا وجود أخطاء من الموظفين ويكتبون أرقام عشوائية وتم التفاوض وجاري تعديل الفوتير". 

 

ويقول صبحي محمد، أحد العمل، أن منزله بمصر القديمة ولكي يأتي لمدينة الروبيكي يستغرق الأمر ساعة ونصف، قائلًا: " المكان بعيد وصحراء وبدأت القمامة تتراكم أمام المحلات والمصانع لعدم وجود شركات نظافة تأتي يوميًا لرفعها". 

 

 

ويرى الدكتور علي الإدريسي، خبير اقتصادي، أن أزمات مدينة الروبيكي جاءت لعدم وجود متابعة مستمرة من الحكومة وبحث المشكلات والأزمات وحلها، مؤكدًا أن هناك عجز في المياه ووجود قمامة وهو ما تسبب في عدم تقديم خدمة جيدة. 

 

وطالب إدريسي من الحكومة إعطاء مدينة الروبيكي صلاحيات واسعة وحل جميع مشكلاتها واستغلال صناعة الجلود في التصدير لأنها من أهم الصناعات التي تتميز بها مصر. 

 

 

 

لمشاهدة الفيديو: 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    كورونا