رئيس التحرير: عادل صبري 05:27 مساءً | السبت 22 فبراير 2020 م | 27 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

50 سيدة إماراتية يعرضن تراث الإمارات بمهرجان شرم الشيخ التراثي

50 سيدة إماراتية يعرضن تراث الإمارات بمهرجان شرم الشيخ التراثي

أخبار مصر

مهرجان شرم الشيخ التراثي

حاميات التراث..

50 سيدة إماراتية يعرضن تراث الإمارات بمهرجان شرم الشيخ التراثي

إسلام محمود 21 يناير 2020 13:02

احتفى مهرجان شرم الشيخ التراثي" target="_blank">مهرجان شرم الشيخ التراثي الدولي الذي انطلقت فعالياته بمدينة شرم الشيخ، بالتراث الاماراتي من خلال إقامة قرية تراثية لعرض المنتجات التراثية الإماراتية والمصرية.


وتشارك بمعارض القرية التراثية 50 سيدة منذ 40 عاما مضت وهن يقمن بدورهن فى تعريف العالم بتراث الإمارات ، يطلق عليهن اسم حاميات التراث وسجلن اليوم حضورهن فى فعاليات مهرجان شرم الشيخ التراثى بعرض جانب من تراث الإمارات فى أجنحة قرية التراث ضمن فعاليات مهرجان شرم الشيخ التراثي" target="_blank">مهرجان شرم الشيخ التراثي الدولي.

 

 

من بين من يعرضن حرف التراث "أم عبيد" ، وتقدم بحرفية منتجات الخوص من النخيل، مؤكدة أن أهل الإمارات فى الماضى كانوا يعتمدون على جريد النخل بعد قطعه وتنشيفه ثم التلوين والتشكيل لمشغولات، وأنهن عارضات منتجات الخوص ويملكن مهارة فى صناعة منتجات الخوص ويقمن خلال عرضهمنفى قرية التراث بشرم الشيخ بهذا العمل ليشاهد زوار مهرجان شرم الشيخ التراثى جانبا من هذا التراث الإماراتي، والمصنوعات تتنوع ما بين أدوات جمع الرطب وأدوات حفظه وصندوق حفظ أدوات المعيشة، وفرش أثناء الطهى وأثناء تناول الطعام وغيرها.


وأظهرت معروضات تراث الامارات فى خيم القرية التراثية جانب من ابداعات اهل الامارات قديمًا فى التكيف مع الطبيعة بصناعات ادوات الرحى وتعرضها "جميلة النعيمى" التى تقول بأن الرحى كانت فى الماضى وحدة انتاج متكاملة للدقيق حيث تطحن الحبوب لتوفير الخبز.

 

 

وبدورها جلست العارضتان أم سيف وأم محارب خلف أدوات صناعات الصوف ، وهن يتفنن فى صناعات السدو ومفارش الصوف ويظهرن للزوار كيف كانت الإماراتيات قديما يقمن بمهام تجهيز ونفش وغزل صوف الاغنام ثم صبغه ونسجه يدويا.


ومن بين مفردات التراث الاماراتى خيوط منسوجه ملونه تمسك بها "كلثم المنصورى" تقول عنها انها تستخدم فى زينة الابل وخيوط شد يستخدمها الصقارين مع صقورهم .


وعرضت " بنت الظاهرى" أداة الزرابيل، وهى عبارة عن الحذاء من الصوف، الذى كان فى الماضى يستخدم للحماية من تقلبات أجواء الطبيعة.

 

 

وفى خيمة عرض المأكولات التراثية اتخذت أم محمد ومرافقات لها موضعًا لهن خلف قدر كبير يغلى على النار وعددا من قدور أخرى أصغر فى الحجم وهن يقلبن الطعام، وقالت بأنها اطعمة تظهر أكلات شعبية تقليدية.


وقالت ام سعيد، انهن فى قسم الملابس يعرضن صناعات البدلة الإماراتية وتصنع بالخيوط الفضية وهى عبارة عن سروال واسع ومزركش وتصنيع الطربوشة للرجال التى تعلق فى الصدر وهى عبارة عن خيوط مجدولة، وتابعت الحديث خديجة مبارك، بقولها انها تعرض البراقع التقلدية الامارتيه التى تغطى جانب من الوجه ولاتزال السديدات تستخدمها فى كثير من مناطق دولة الإمارات.

 

 

وقالت لولوة الحميدي مديرة إدارة مركز الصناعات التراثية والحرفية بالاتحاد النسائي الاماراتى العام المنظم للعروض التراثية فى قرية التراث بشرم الشيخ ، ان العارضات هن حاميات التراث بالاتحاد النسائي العام فى هذه الفعالية الجميلة مهرجان شرم الشيخ التراثى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    كورونا