رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 مساءً | الأربعاء 11 ديسمبر 2019 م | 13 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

4 وقائع فى 2019 .. برج القاهرة من مزار سياحي لوسيلة انتحار

4 وقائع فى 2019 .. برج القاهرة من مزار سياحي لوسيلة انتحار

أخبار مصر

برج القاهرة

4 وقائع فى 2019 .. برج القاهرة من مزار سياحي لوسيلة انتحار

فادي الصاوي 01 ديسمبر 2019 22:15

أصبح برج القاهرة، وسيلة انتحار أقبل عليها الشباب المصري في الفترة الأخيرة، بعدما كان مقصدًا سياحيًا يتردد عليه الزائرون ليشاهدوا من فوق قمته بانوراما كاملة للقاهرة، الأهرامات، مبنى التلفزيون، أبي الهول، النيل، قلعة صلاح الدين، الأزهر.

 

وشهد برج القاهرة مؤخرا واقعتين انتحار الأول كانت بالأمس، حيث ألقى شاب حاصل على بكالوريوس هندسة من جامعة حلوان، بنفسه من فوق برج القاهرة، وذلك بسبب مروره بأزمة نفسيه، وفي العام الماضي أقدم طالب ثانوي على الانتحار بصعوده فوق السور الحديد لقمة البرج والقي بنفسه، ليسقط غارقا في بركة من الدماء ويفارق الحياة، هربا من الضغوط العائلية التى مارستها الأسرة عليه بسبب الثانوية العامة.

 

وفى عام 2019 ، تمكن العاملون ببرج القاهرة من منع 3 حالات انتحار، وفقا لتصريح طارق نور الدين مدير برج القاهرة، الذى أشار إلى أن أخر تلك المحاولات، لفتاة ترددت على البرج أكثر من مرة، موضحا أنه عندما شك في أمرها، ومنعها من الوصول للأدوار العليا، وجلس معها في كافيتريا البرج محاولا احتوائها ومنعها عن قرار الانتحار، وتمكن من ذلك بالفعل.

 

وارتفعت وتيرة انتحار الشباب في مصر، ففي يوليو الماضي شهدت البلاد، 53 حالة انتحار، حسب تقرير صادر عن المؤسسة العربية لحقوق الإنسان، وفى الفترة من يناير إلى أغسطس 2018، رصدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات أكثر من 150 حالة انتحار أغلبها لشباب في الفئة العمرية ما بيم 20 و 35 عاماً.

 

وتنوعت وسائل الانتحار التي استخدمت، ما بين الانتحار شنقا أو بالقفز من مكان عال سواء من شرفة المنزل أو مبنى عال أو بتناول قرص سام لحفظ الغلال أو مبيد حشري، أو إطلاق النار ، أوالغرق في مياه النيل أو فروعه أو بإشعال النار أو بقيام المنتحر بالطعن بالسكين أو كتم النفس ببلاستر، أو إلقاء نفسه أمام قطارات السكة الحديد والمترو.

 

برج القاهرة هو مزار سياحي، تم بناؤه بين عامي 1956 و1961 من الخرسانة المسلحة على تصميم زهرة اللوتس المصرية، يصل ارتفاعه إلى 187 متراً وهو أعلى من الهرم الأكبر بالجيزة بحوالي 43 مترا، بلغت تكلفة الإنشاء 6 ملايين جنيه مصري كانت الولايات المتحدة قد أعطتها لمصر بهدف التأثير على موقفها المؤيد للقضية الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي، لذا أطلق عليه الأمريكان اسم «شوكة عبد الناصر».

 

يتكون البرج من 16 طابقاً ويقف على قاعدة من أحجار الجرانيت الأسواني التي سبق أن استخدمها المصريون القدماء في بناء معابدهم ومقابرهم، جرى تجديده فى الفترة من 2006 حتى 2008 من قبل شركة المقاولون العرب المصرية وكلفت عمليه الترميم والإصلاح حوالي 15 مليون جنيه.

 

وتتضمنت الإصلاحات معالجة وترميم خرسانة البرج وإضافة عدد 3 أدوار هياكل معدنيه اسفل البرج المطعم ببدن البرج ودور أخر أعلى المدخل الرئيسى مباشرة وأنشاء سلم للطوارئ ومصعد للزائرين وتطوير مدخل البرج وكذا تشطيب واجهات البرج وإضافة اضاءة خارجية جديدة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان