رئيس التحرير: عادل صبري 08:57 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| أدوية الرصيف سم قاتل.. صيادلة: منتهية الصلاحة.. والحق في الدواء: دخلاء على المهنة

صور| أدوية الرصيف سم قاتل.. صيادلة: منتهية الصلاحة.. والحق في الدواء: دخلاء على المهنة

أخبار مصر

أدوية على أرصفة الشوارع

صور| أدوية الرصيف سم قاتل.. صيادلة: منتهية الصلاحة.. والحق في الدواء: دخلاء على المهنة

نهى عثمان 22 نوفمبر 2019 15:00

 

أثارت صورًا تدوالها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهي لباعة بالأسواق الشعبية يفترشون على الأرصفة لبيع أدوية بأسعار أرخص من الصيداليات، مما وصفها البعض بمنتهية الصلاحية أو أدوية مستعملة. 

 

ورصدت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لباعة الأدوية على الرصيف بالأسواق الشعبية كسوق الجمعة بالإمام الشافعي وأمام محطات المترو " كالمطرية والعتبة". 

 

 

 

بـ"جنيه و2 جنيه"، هكذا ينادي البائع م.م.ت على رصيف أمام محطة مترو المطرية، ليبيع أدوية للسكر والكلي وأدوية للضغط وأمراض القلب وغيرها، مما تحذب تلك الأسعار المارة، خاصة أن نفس تلك الأدوية تُباع في الصيداليات بأضعاف ذلك الثمن. 

 

المواطنين

التف حوله العدد من البسطاء لشراء دواء الضغط والقاولون والسكر، فقال الحاج سمير علي من المطرية، أنه يشتري تلك الأدوية لأنها رخيصة وهو على المعاش لم يستطع أن يشتري ثمن العلبة الواحدة والتي يتعدي ثمنها في الصيداليتا 60 و80 و100 جنيهًا قائلًا: " علشان كدا بجي وبشتري كل الأدوية اللي عايزة ولغاية دلوقتي محصليش حاجة ومشوفتش انها منتهية الصلاحية". 

 

 

وردد وائل محمد، أحد الباعة، أنه يبيع بالشريط والحبة الواحد من كافة الادوية، وأغلب زبائنه البسطاء من المناطق الشعبية والعشوائية لأنها تتناسب مع إمكانياتهم المادية قائلًا: " الدوا سليم وكل اللي بيتقال شائعات". 

 

 

دكاترة وصيادلة 

قال الدكتور محمد إبراهيم، صاحب صيدالية الريس بالمطرية، إنه أكيد أغلب الأدوية التي تُباع على الأرصفة منتهية الصلاحية أو مغشوشة، مؤكدًا أن هناك حملات للتفتيش والمراقبة على كافة الصيداليات قائلًا: " يبقى إزاي الادوية اللي على الرصيف مضمونة!". 

 

وأرجع الصيدلي إبراهيم، السبب وراء الشراء، هو أن تلك الباعة يستهدفون المناطق الشعبية والعشوائية التي يقل فيها الوعي بمخاطر تلك الأدوية وبيفرحوا بأي أسعار رخيصة تخفف الحمل عنهم وفقًا لمعتقادتهم. 

 

ويري الصيدلي إبراهيم، أن الحل يكمن في مبادرات وجمعيات بتلك المناطق في حالة الحاجة إلى أدوية يتم توفيرها على الفور  مجانًا لهم، وتكون برعاية أفضل الدكاترة والصيادليات في مصر. 

 

وأما عن مخاطر تلك الأدوية، علق الصيدلي حسام محمد، أن جميع الأدوية المتاحة على الأرصفة هي منتهية الصلاحية ولا تصلح للاستخدام الآدمي، مؤكدًا أن تلك الأدوية المنتهية الصلاحية تتسبب في تكون مركبات سامة تُسبب المستهلك آثار جانبية وتهدد حياة المريض للخطر

 

 

 

وعلق الدكتور محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، أنه لابد التعامل مع تلك الجهات لأنها تبيع أدوية مغشوشة وغير مصرح بها من الوزارة ووصهم بدخلاء وليس لهم علاقة بالصيدلة. 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان