رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 مساءً | السبت 14 ديسمبر 2019 م | 16 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

افتتاح أول مدرسة للمجوهرات الأربعاء.. وخبراء: خطوة للحفاظ على الحرفة القديمة

افتتاح أول مدرسة للمجوهرات الأربعاء.. وخبراء: خطوة للحفاظ على الحرفة القديمة

أخبار مصر

مدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية

افتتاح أول مدرسة للمجوهرات الأربعاء.. وخبراء: خطوة للحفاظ على الحرفة القديمة

مصطفى محمد 11 نوفمبر 2019 22:58

أكد خبراء، أن افتتاح وزارة التربية والتعليم، أول مدرسة صناعة الحلى والمجوهرات، خطوة هامة للتنقيب على معدن الذهب على أساس علمي، باعتبار أن المدرسة ستساعد على تخريج متخصصين في التنقيب بأساس علمي وليس عشوائي.

 

ومن المقرر أن تفتتح وزارة التربية والتعليم، بشكل رسمي، يوم الأربعاء المقبل مدرسة الحلى والمجوهرات «إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية» في مدينة العبور.

 

وقالت الوزارة إن مدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية "حلى والمجوهرات" تهدف إلى إعداد أفضل خريجين مؤهلين للعمل بالسوق المحلى والدولى بمجال تكنولوجيا صناعة الحلى والمجوهرات.

 

وذلك من خلال توفير العديد من المميزات لهم مثل البيئة التعليمية الممتازة على المستوى الدولى كما أن المدرسة هى نتاج تعاون مشترك بين وزارة التربية والتعليم وإحدى الشركات الخاصة والرائدة فى مجال صناعة الذهب والماس ومختلف أنواع المجوهرات على مستوى مصر.

 

تطور ملموس بالتعليم الفني

 

من جانبه قال الدكتور حسن شحاتة الخبير التربوي وأستاذ المناهج بكلية التربية جامعة عين شمس، إن مدرسة صناعة الحلي هي الأولى من نوعها ما يعد تطورًا ملموسا للتعليم الفني المصري وتوجهه نحو الاهتمام بالمدارس الصناعية والتكنولوجية.

 

وأضاف شحاتة في تصريحات صحفية، أن افتتاح أول مدرسة لصناعة الحلي والمجوهرات خطوة مهمة للحفاظ على الحرفة القديمة والحفاظ على هوية الشخصية المصرية من خلال تنمية مهارات العاملين بها.

 

وأكد أن وجود مدرسة متخصصة في هذه الصناعة إضافة جديدة للتعليم التكنولوجي في مصر، ويجب الاستعانة فيها بالعمال المهرة وتجار الصاغة الكبار في الصاغة فيما يخص الجانب العملي التطبيقي دون الاكتفاء بالجانب النظري لتأهيل الخريجين منها لسوق العمل.

 

خطوة للحفاظ على الحرفة القديمة على أساس علمي

 

أما الدكتور جمال القليوبي الأستاذ بكلية هندسة البترول والتعدين بجامعة السويس، اعتبر أن افتتاح المدرسة خطوة هامة للتنقيب على معدن الذهب على أساس علمي، باعتبار أن المدرسة ستساعد على تخريج متخصصين في التنقيب بأساس علمي وليس عشوائي.

 

وقال القليوبي، في تصريحات صحفية، إن مهام البحث والتنقيب عن الذهب المنتشرة في الصحراء الغربية وبصورة أكثر كثافة في الصحراء الشرقية من العمليات الأكثر خطورة.

 

وأضاف: "حيث توجد احتمالات كثيرة باختلاط الذهب خاصة وأي معدن بوجه عام، بمواد مشعة وسُميات، ما يتسبب في إصابة العاملين بها بأمراض كثيرة، بسبب عشوائية التنقيب غير القائمة على أي أساس علمي".

 

وأوضح الأستاذ بكلية هندسة البترول أن التعليم الفني هو الأكثر انتشارا في مصر في الوقت الراهن، وإعطاء مثل هذه الأولوية له يعتبر أحد الحلول القوية لزيادة معدلات الفهم والوعي والمهنية لمحاربة الجهل والعشوائية.

 

ستوفر مهنيين للتعامل مع صناعة خطيرة

 

وأشار إلى أنه لم يكن يوجد من قبل مدارس تخرج مثل هؤلاء الخريجين، فمن المتوقع أنه عندما نوفر خريجي تعليم متوسط مؤهلين للتعامل مع الذهب والألماس سيضمن توفير مهنيين للتعامل مع صناعة مليئة بالأكاسيد السامة بطرق علمية حديثة.

 

ويذكر أن المنهج الدراسي المطبق بمدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية يتكون من ثلاثة محاور دراسية أساسية وهى: العلوم الأساسية والثقافية، والعلوم الفنية فى مجال التخصص، والتدريب العملى بشركات ومصانع إيجيبت جولد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان