رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 صباحاً | الاثنين 16 ديسمبر 2019 م | 18 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. لإلقاء النظرة الأخيرة ..البريطانيون يتسابقون على كنوز توت عنخ أمون بلندن

بالصور.. لإلقاء النظرة الأخيرة ..البريطانيون يتسابقون على كنوز توت عنخ أمون بلندن

أخبار مصر

توت عنخ آمون يبهر البريطانيين

بالصور.. لإلقاء النظرة الأخيرة ..البريطانيون يتسابقون على كنوز توت عنخ أمون بلندن

فادي الصاوي 03 نوفمبر 2019 18:07

توافد آلاف الزائرين على معرض "توت عنخ أمون: كنوز الفرعون الذهبي" المقام في العاصمة البريطانية لندن؛ حيث اصطفَّ الزائرون أمام المدخل الرئيسي لقاعة ساتشي، منتظرين دورهم بالساعات لدخول المعرض والاستمتاع بمشاهدة بعض كنوز الملك الشاب.

وتعتبر لندن المحطة الثالثة التى تحلّ فيها كنوز الملك الشاب بعد زيارة مدينة لوس انجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية ومدينة باريس بفرنسا، ويقول المنظمون: إنها ستكون آخر محطة عالمية لتلك الآثار قبل عودتها إلى مصر بشكل نهائي.

ومن المقرر أن يستمر معرض "توت عنخ آمون: كنوز الفرعون الذهبي" في لندن حتى الثالث من مايو 2020، بعدها تعود آثار الملك الشاب إلى مصر لتوضع للعرض في المتحف المصري الكبير الواقع بجوار أهرامات الجيزة، الذي سيفتتح العام المقبل.

ووفقا لبيان صادر عن وزارة الآثار المصرية، اضطرت الشركة المنظمة للمعرض إلى مد ساعات الزيارة الرسمية للمعرض لتبدأ مواعيد الزيارة يوميا من الساعة التاسعة صباحا وتنتهي عند  الخامسة و النصف مساء بدلا من الرابعة و النصف ما عدا يومي الخميس و السبت تنتهي مواعيد الزيارة في تمام الساعة الثامنة و النصف مساء، أما يوم الأحد فتنتهي الزيارة في الساعة السابعة و النصف، وذلك بسبب تزاحم الجمهور أمام المدخل الرئيسي لقاعة العرض. 

بيان الآثار أشار أيضا إلى قيام الشركة المنظمة للمعرض ببيع 300 ألف تذكرة، ومعظم هذه التذاكر مباعة حتي منتصف شهر فبراير 2020 .

وكان الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، افتتح معرض توت عنغ أمون مساء أول أمس الجمعة في احتفالية ضخمة حضرها حوالي 1000 مدعو من الشخصيات العامة ورجال الأعمال ونجوم المجتمع البريطاني إلى جانب السفير طارق عادل سفير مصر في لندن و عالم الاثار الدكتور زاهي حواس.

وتشارك فى معرض لندن أكثر من 150 قطعة، منها تماثيل ومنحوتات وبوق فضي وسرير جنائزي، ودرع خشبية، وقفاز من الكتان، وتمثال بالحجم الطبيعي للملك يقف متأهبا عند مدخل مقبرته.

 وحرصت إدارة المعرض علي الدقة في نقل وتناول القطع الأثرية، ووضعها في أماكنها داخل قاعات المعرض، وكانت حريصة تماما علي نقل القطع ثقيل الوزن، وتم إستخدام صناديق خارجية مصممة خصيصًا لضمان عدم وجود حركة أثناء النقل،مع وجود عناصر تحكم محددة لدرجة الحرارة والضوء داخل الصناديق وفتارين العرض،لإبقاء الآثار في حالة آمنة. 

توفى الملك الشاب المنتمي للأسرة الـ18 عام 1352 قبل الميلاد، قبل أن يبلغ الثامنة عشرة، بعد أن حكم مصر 9 سنوات، وفى عام ١٩٢٢ اكتشف عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر  مقبرة الملك توت عنغ أمون ، في وادي الملوك بالأقصر عام، وكانت المقبرة تحتوي على خمسة آلاف قطعة أثرية.

من جانبه قال الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، فى تصريح له، إن معرض "توت عنخ آمون" يتضمن مجموعة من المقتنيات النادرة الهامة للملك توت عنخ امون، ما يمثل دعاية كبيرة للسياحة المصرية.

وأضاف زاهي حواس، أن تلك هى المرة الأخيرة التى ستسافر فيها كنوز الملك توت عنخ أمون مصر، فمن المقرر أن تستقر فى مصر بعد افتتاح المتحف المصري الكبير.
فيما كشف الدكتور باسم الشماع، الباحث في علم المصريات، عن تحقيق معرض توت عنخ آمون، في لندن، رقمًا قياسيًا فيما يتعلق بعدد الزائرين، في تاريخ البلاد، ومن ثم فإن الإنجليز يواجهون تحديين، أولهما الوصول إلى هذا العدد من الزيارات، والثانية متعلقة بسعر التذكرة التي تبلغ حوالي 37 جنيه إسترليني، وخاصةً، أن المتحف البريطاني في لندن يضم نحو 8 مليون قطعة أثرية يكون مفتوحًا مجانًا للجميع. 

وأشار إلى أن بريطانيا، ترفع أسعار التذاكر، في الوقت الذي تشهد فيه المتاحف إقبالًا كثيفة، كما تقلل أسعارها لتصل إلى 20 جنيه إسترليني، في الأوقات التي يقل فيها الحضور.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان