رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

ابتكار غطاء جديد لبالوعات الصرف يقضى على السرقة وسقوط الأطفال

ابتكار غطاء جديد لبالوعات الصرف يقضى على السرقة وسقوط الأطفال

أخبار مصر

غطاء جديد لبالوعات الصرف

ابتكار غطاء جديد لبالوعات الصرف يقضى على السرقة وسقوط الأطفال

فادي الصاوي 17 أكتوبر 2019 22:38

ابتكرت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالجيزة، غطاء آمن لبالوعات الصرف الصحى، لمواجهة ظاهرة سرقة الأغطية، ومنع سقوط أى شخص بها ولا سيما الأطفال، وكذا منع سقوط أى أحجار أو مخلفات ثقيلة مثل مخلفات المذابح والمجازر، والتى من شأنها سد مجرى طوابق الصرف الصحى.

 

جرى تصنيع الغطاء داخل الورشة العمومية لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالجيزة، وأكد المهندس منصور بدوى، رئيس الشركة أن هذا النموذج للغطاء الأمثل لأنه يسمح بعملية التطهير سواء بالمعدات أو الأفراد، نظراً لإمكانية فتحه وغلقه، دون تعريض حياة المواطنين للخطر.

 

ونال الغطاء استحسان الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وتوجه بالشكر لمسئولى شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالجيزة، على هذا الابتكار، موجهاً بدراسة الفكرة من جميع النواحى، وعرضها على المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء، لإجراء الدراسات والاختبارات اللازمة عليها.

 

من جانبه كشف المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أنه سيتم تركيب الأغطية الآمنة أسفل أغطية بالوعات الصرف بنحو ٣٠ سم، ويستغرق تركيب الغطاء نحو ساعة ونصف تقريباً، ويتحمل الأوزان حتى ٥٠٠ كجم.


وتسبب ظاهرة سرقة أغطية بالوعات الصرف المنتشرة فى الشوارع، فى تكبد المصريين خسائر مادية وبشرية كثيرة، لا يقتصر الضرر الناتج عن هذا النوع من السرقات على تكبيد الحكومة خسائر مالية فقط، بل يتسبب أيضَا فى إزهاق الكثير من الأرواح خاصة الأطفال الذين يسقطون فى الفخ يكون مصيرهم إما الموت أو الإصابة، فضلا عن سقوط السيارات بالشوارع وتعرضها للتحطم، وقد يؤدي سقوط أى جسم "حجر كبير" إلى انسداد خط الصرف الصحي وتعريض المرفق للتلف.

 

ووفقا لبعض البيانات الصادرة عن شركة الصرف الصحي، جرى سرقة 12 ألف غطاء بالمحافظات بمعدل 30 غطاء يوميا خلال الـ 3 أشهر الأخيرة من العام الماضي، فيما تصل وقائع السرقات فى محافظة القاهرة التي يوجد بها 350 ألف غطاء لـ5500 غطاء سنويًا بمعدل سرقة 15 غطاء بالوعة يوميًا.

 

وتبلغ قيمة الغطاء الواحد ما يقرب من 5 آلاف جنيه، نظرا لدخول مادة الزهر فى صناعته، وهو ما يكبد شركات الصرف الصحي خسائر مادية كبيرة.

 

المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أكد أن السبب فى تتنامى ظاهرة سرقة بالوعات الصرف بشكل يهدد سلامة المواطنين، هو عدم وجود عقوبة رادعة للحد من هذه السرقات.

 

وذكر رسلان فى تصريح له، أن الشركة لجأت لتغيير خامات التصنيع لتقليل التكلفة وللحد من السرقة، والتصنيع الذاتى، حيث استبدلت خامات الظهر بالخرسانة المسلحة، وذلك لأن تكلفة غطاء الحديد تتراوح ما بين 1500 جنيه لـ3 آلاف جنيه، مطالبا المواطنين بالتعاون مع الشركة والإبلاغ عن حالات السرقة أو وجود بالوعات بدون أغطية، على الخطوط الساخنة 125 و175.

 

وبهدف التوصل إلى حلول للحد من هذه الظاهرة، تقدم عدد من نواب البرلمان المصري بطلبات احاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزيري الإسكان والتنمية المحلية، ومن بين هؤلاء النواب محمد على وأحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية وأنيسة حسونة، محمد الغول، وشادية خضير.

 

وطالب نواب البرلمان، وزارة  الداخلية بتكثيف حملاتها للقبض عصابات سرقة أغطية البالوعات، وتوجيه وزارة التنمية المحلية بإعداد دورات مكثفة لرؤساء الأحياء و المدن ومسؤولي الأحياء وإنشاء خط ساخن بالأحياء حول للإبلاغ عن سرقة البلاعات، كما شددوا على ضرورة تعديل التشريعات لتغليظ عقوبة سرقة أغطيتها.

 

فى السياق ذاته أطلقت شركة الصرف الصحي بالقاهرة، بالتعاون مع المحافظة حملة لمواجهة سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي بالشوارع، ونشرت الصفحات الرسمية لعدد كبير من الأحياء بالعاصمة المبادرة التي حملت اسم "احميها حتى لا يقع ابنك فيها" مطالبين المواطنين بالإبلاغ عن أي حالات سرقة لأغطية البالوعات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان