رئيس التحرير: عادل صبري 08:22 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

«التعليم» تغازل المعلمين بمسابقة وهمية.. وخبير: «اللي يعوزه المدرس يحرم على التابلت»

«التعليم» تغازل المعلمين بمسابقة وهمية.. وخبير: «اللي يعوزه المدرس يحرم على التابلت»

أخبار مصر

معلمين - أرشيفية

«التعليم» تغازل المعلمين بمسابقة وهمية.. وخبير: «اللي يعوزه المدرس يحرم على التابلت»

مصطفى محمد 13 أكتوبر 2019 13:37

حالة من الغضب عمت أرجاء الوسط التعليمي، وخاصة الخريجين والمعلمين العاملين بالأجر عن الحصة، بعد إعلان وزارة التربية والتعليم، عن إجراء مسابقة جديدة لتعيين 120 معلم، ونفيها بعد ذلك.

 

وترجع القصة لإعلان وزارة التربية والتعليم الثلاثاء قبل الماضي، إجراء مسابقة لتعيين 120 ألف معلم وإداري لسد العجز داخل المدارس، ما دفع الآلاف من الشباب في سرعة تجهيز الأوراق والمستندات التي حددتها الوزارة للدخول في مسابقة العقود المؤقتة.

 

غير أن محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، قال في تصريحات صحفية أول أمس، أن الوزارة لم تعلن عن مسابقة جديدة، وأن البوابة الإلكترونية التي أطلقت مؤخرًا لتعيين المعلمين، هي لتسجيل المعلمين بيانتهم عليها فقط لتستعين بهم الوزارة عند الحاجة.

 

وهو ما أحدث موجة من الغضب ضد الوزارة والدكمتور طارق شوقي ونائبه محمد عمر، متهمين أن الوزير ونائبه يتلاعبون بمشاعر شباب المعلمين حديثي التخرج وغيرهم، ومستغلين حاجتهم ورغبتهم في العمل بالطريقة التي وصفت بـ"غير المحترمة".

 

لا نية للتعيين

 

محمد شوقي، معلم لغة عربية بإحدى مدارس البدرشين غير معين يعمل بالأجر عن الحصة، اعتبر نفي نائب الوزير بعدم إجراء مسابقة في الوقت الحالي برغم إعلان الوزير، ما هو إلا تقليل من شأن الشباب واستهتار بمشاعرهم وأحلامهم بالحصول على فرصة عمل مناسبة.

 

وقال شوقي لـ"مصر العربية"، إن ما حدث بمثابة الصدمة له، خاصة أنه يعمل في التربية والتعليم منذ أكثر من 5 أعوام ويتعاطي على أجر الحصة منذ تلك المدة، على أمل التعاقد والتعيين لاحقًا.

 

وأشار إلى أن بهذه الطريقة التي تتعامل معها الوزارة مع المعلمين غير المعينين، يثبت عدم جديتها في الوقت الحالي أو بعد ذلك في تعيين المعلمين خاصة في ظل ما وصفه بترددها وتخوفها في إعلان مسابقة للتعاقد المؤقت، فماذا ستفعل للتعيين الرسمي، بحسب قوله.

 

الوزير ونائبه أعداء المعلم 

 

أما حسن عبدالسلام مدرسة درسات غير معين يعمل بالأجر عن الحصة، طالب بضرورة إقالة وزير التربية والتعليم ونائبه محمد عمر الذين يتلاعبون بمشاعر الشباب وأحلامهم، في الوقت التي تعاني منه جميع مدارس الجمهورية من عجز في نسبة المعلمين.

 

وأضاف عبدالسلام لـ"مصر العربية"، أنه يعمل في عمل آخر بجانب المدرسة بعد الظهر ليستطيع أن يوفر نفقات أسرته، ويعمل في المدرسة بأجر رمزي عن الحصة، على أمل التعاقد والتعيين لاحقًا.

 

وتابع: "أنا بضيع وقت.. شغال من 2014 في التعليم باخد 800 جنيه في الشهر ومتجوز وعندي عيال.. واشتغلت بعد الظهر في محل أجهزة كهربائية عشان أقدر أصرف على عيالي".

 

ووصال: "أنا صابر وبقول يمكن بكرة تفرج ونتعين.. ولكن باللي بيعملوها ده شكلها مافيهاش حاجة خالص غير أن الوزير اللي ما تهموش مصلحة المعلم ده يمشي.. طارق شوقي ووزارته أثبتوا انهم أعداء المعلم".

 

الوزارة جابتلنا إحباط

 

فيما قال محمد عبدالغفار خريج كلية التربية دفعة 2016، لـ"مصر العربية": إنه يعمل كاتب في مصنع طوب طفلي بالبدرشين بسبب عدم وجود فرص للتعاقد أو التعيين في التربية والتعليم، إلى جانب أنه يعطي دروس لأقاربه بأجور رمزية بعد الظهر.

 

وأضاف : "نفسي اشتغل في مهنتي والقى تقدير انا شغال بدي دروس لأقاربي عشان ما انساش شغلتي الأساسية.. أما الوزارة أعلنت أن في مسابقة.. سارعت وجهزت وبدأت اشوف موضوع الشهادة الدولية وكارنية نقابة المعلمين عشان أقدم تاني، ولكن بعد نفي محمد عمر بأنهم بس بياخدوا بياناتنا جالي إحباط".

 

وتابع: "أنا سبت الطوب وقدمت في المسابقة اللي فاتت واجتازت الاختبارات وعديت ولكن اشتغلنا شهرين بس وبعد كدا مع السلامة، برغم اننا دوخنا ولفينا كعب داير عقبال ما استخرجنا الأوراق ساعتها ومفروض كنا استمرينا ولكن بعد الشهرين ما خلصوا رجعت للطوب تاني اللي شكلنا هنستمر فيه لحد ما يجيب أجلنا.. حسبي الله ونعم الوكيل".

 

الشباب غير المعينين هما اللي شايلين المدارس 

 

وأكدت مها طعلت معلمة رياضيات معينة في الوزارة: "للأسف الشباب بيصعبوا علينا بييجوا يشتغلوا وبيوافقوا بأي حاجة 500 و600 و700 جنيه مرتب شحتته طول الشهر.. عندنا عجز كبير في المدارس الشباب دي هي اللي شايله المدارس لولاهم مش هنلاحق أحنا عدد المعينين أقل من اللي بييجوا يشتغلوا بالصحة".

 

وأضافت لـ"مصر العربية"،: "الناس دي الوزارة ما تعرفش عنهم حاجة المدرسة اللي بتقبضهم من مواردها ومن خلال مجموعات مدرسية رمزية بياخدوا مرتباتهم، وراضيين على أمل التعيين ولكن بالشكل ده حرااااام".

 

وتابعت: "كل ما المدير يروح الإدارة التعليمية قبل كل فصل دراسي جديد يقولهم ما عنديش مدرسين عندنا عجز يقولوه اتصرف.. بيضطر يشغل الشباب اللي مهدور حقها دي".

 

أي منطق وأي نظام يتعامل بهذه الطريقة مع عجز المعلمين!

 

بدوره استنكر الدكتور كمال مغيث الخبير التربوي، والباحث التربوي بالمركز القومي للبحوث التربوية، طريقة تعامل وزارة التربية والتعليم في نسبة العجز التي تعانيه من نقص المعلمين، بإعلان الوزارة عن مسابقة مؤقتة للتعاقد مع معلمين بهذه الطريقة.

وقال مغيث في منشور كتبه على صفحته الشخصية على "فيسبوك": "فى تعليم يأتي في ذيل قوائم الجودة التعليمية. أن نواجه العجز في عدد المعلمين بعقود مؤقته لثلاث أشهر فقط؟!!".

 

وأضاف: "أو زيادة نصاب المعلم من الحصص نظير جنيهات معدودة.. او قضاء المجندين فترة تجنيدهم كمعلمين... وغيرها من مهازل ومساخر".

 

حل مشكلة عجز المعلمين أولى من التابلت 

 

وتابع: "فى وزارة تعلن "أن العجز فى عدد معلميها يصل إلى ثلث مليون معلم" وتطلب من الناس التطوع مجانا لتعليم ابناءنا.. وتعمل لكي يقضى المجندين فترة تجنيدهم الإجبارية كمعلمين".


وتسائل: "هل نستطيع أن نعلم كم من المليارات تكلفت مغامرات بنك المعرفة والتابلت؟ وهل هناك دراسة تؤكد أن تلك المليارات قد حققت الهدف منها؟ و أولم يكن من الأولى استخدام تلك المليارات في سد ذلك العجز فى المعلمين؟؟".

 

كانت وزارة التربية والتعليم أعلنت الثلاثاء الماضي، فتح باب التقدم للمعلمين عن مسابقة، للتعاقد مع 120 ألف معلم وإداري لسد العجز في جميع مدارس الجمهورية.

 

التعليم تتراجع وتنفي إجراء مسابقة

 

إلأ أن أمس السبت، نفى الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين، إجراء مسابقة لتعيين المعلمين، وإنما سيتم الاستعانة بالبيانات المسجلة من جانب جميع المتقدمين على البوابة الإلكترونية لتسجيل بيانات المؤهلين للمدارس الحكومية والخاصة.

 

وأضاف عمر في تصريحات له عبر "جروب أدعم الدكتور طارق شوقي عبر تطبيق "واتس آب"،  أن البوابة الإلكترونية لتسجيل بيانات المؤهلين للمدارس الحكومية والخاصة، تسجل بيانات المتقدمين وتحللها ثم تصدر قرار التكليف طوال العام والأعوام القادمة.

 

وأوضح نائب وزير التعليم: "طالما سجلت بياناتك والبوابة قبلت التسجيل خلال 10 أيّام، أصبحت مؤهلًا للعمل بعد استيفاء الشهادات المهارية، وبعد ذلك سيتم التكليف بالعمل، إما الآن أو خلال العام الحالي أو خلال الأعوام القادمة حتى 2022".

 

ولفت عمر إلى أنه سيتم التعاقد مع المتقدم وفق قانون العمل، ومرتبه سيكون شاملًا التأمينات، ولن يقل عن راتب

 

ولمعرفة تفاصيل المسابقة التي أعلنتها الوزارة شاهد الفيديو التالي..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان