رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 صباحاً | الأربعاء 29 يناير 2020 م | 03 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

هل مصر ضمن قائمة الدول الأعلى في معدلات السرطان؟.. الصحة تجيب

هل مصر ضمن قائمة الدول الأعلى في معدلات السرطان؟.. الصحة تجيب

أخبار مصر

السرطان.. مرض يصعب العلاج منه

هل مصر ضمن قائمة الدول الأعلى في معدلات السرطان؟.. الصحة تجيب

آيات قطامش 04 أكتوبر 2019 19:57

نفى مجلس الوزراء عبر  صفحته الرسمية ما يُقال بشأن تصدر مصر المركز الأول  في معدلات الإصابة بمرض السرطان، لافتًا أن الأمر ليس إلا محض شائعة.

 

وجاء رد وزارة الصحة أن احصائيات  منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن مصر ليست  في قائمة الدول  الأعلى في معدلات الإصابة بالسرطان

 

وتابعت: نؤكد أن  معدل الإصابة المرض من المعدلات العادية العالمية.


\

 

تشير منظمة الصحة العالمية في تقريرها الصادر العام الماضي أن  السرطان  يعد ثاني سبب رئيسي للوفاة في العالم،  وقد حصد في عام 2015 أرواح 8.8 مليون شخص، وتُعزى إليه وفاة واحدة تقريبًا  من أصل 6 وفيات على صعيد العالم.

 

 كان للبلدان  المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل  النصيب الأكبر من الوفيات الناجمة عن السرطان والتي بلغت نحو. 

 

تحدث ثلث وفيات السرطان تقريباً بسبب عوامل الخطر السلوكية والغذائية الخمسة التالية: ارتفاع منسب كتلة الجسم وعدم تناول الفواكه والخضر بشكل كاف وقلّة النشاط البدني وتعاطي التبغ والكحول.

 

يمثّل تعاطي التبغ أهم عوامل الخطر المرتبطة بالسرطان، وهو المسؤول عن ما يقارب 22% من وفيات السرطان

 

الالتهابات المسببة للسرطان، مثل التهاب الكبد وفيروس الورم الحليمي البشري، مسؤولة عن نسبة تصل إلى 25% من حالات السرطان في البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل. 

 

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن التقديرات نشير إلى أن إجمالي التكاليف الاقتصادية السنوية التي تُكبِّدت عنه في عام 2010 بلغ نحو 1.16 تريليون دولار أمريكي.

 

وبحسب  الدراسة التي أصدرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، تمثل أوروبا 23.4% من حالات السرطان العالمية 20.3% من وفيات السرطان على الرغم من أنها لا تحتوي إلا على 9% من سكان العالم.

 

فيما تبلغ نسبة الإصابة بالسرطان في الأمريكتين 21% مع كثافتها السكانية البالغة 13.3% من إجمالي كثافة عدد السكان في العالم مع حالات وفاة تُقدر بنسبة 14.4%.

 

وعلى النقيض من كماطق العالم الأخرى، فإن نسب الوفاة جراء الإصابة بالسرطان في آسيا وأفريقيا (57.3% و7.3% على التوالي) هي أعلى من نسب حدوث الإصابات (48.4% و5.8% على التوالي) لأن القارتين لديهما عدد أكبر من السرطان التي تُشخص متأخرًا، بالإضافة إلى محدودية الوصول إلى العلاج في الوقت المناسب.

ويُعد سرطان الرئة والثدي أكثر أنواع السرطانات التي أصيبت بها الحالات الجديدة، بنسبة تجاوزت 23% من إجمالى الحالات الجديدة، فيما جاء سرطان القولون والمستقيم في المرتبة الثالثة بنسبة 10.2% وحل سرطان البروستاتا رابعًا بنسبة 7.1% من الحالات وسرطان المعدة في المرتبة الخامية بنسبة 5.7% من الحالات.

وقال التقرير إن سرطان الرئة هو المسؤول الأول عن أكبر عدد من الوفيات بإجمالي 1.8 مليون وفاة في عام 2018 وبنسبة 18.4% من المجموع، يليه سرطان القولون والمستقيم بنسبة 9.2% فسرطان المعدة بنسبة 8.2% ثم سرطان الكبد بـ8.2% فيما حل سرطان الثدي في المرتبة الخامية بنسبة 6.6% من إجمالي نسب حالات الوفاة.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان