رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 صباحاً | الجمعة 13 ديسمبر 2019 م | 15 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

21 مواطنًا في خطر بسبب وجبة فسيخ.. والصحة: المصل متوفر بالمجان

21 مواطنًا في خطر بسبب وجبة فسيخ.. والصحة: المصل متوفر بالمجان

أخبار مصر

وجبة فسيخ

21 مواطنًا في خطر بسبب وجبة فسيخ.. والصحة: المصل متوفر بالمجان

حازم مصطفى وفادي الصاوي 29 سبتمبر 2019 19:54

"احذروا الفسيخ هذه الفترة لاحتوائه على فيروس شديد الخطورة".. بهذه العبارة أطلق مركز السموم التابع لجامعة الإسكندرية، تحذيرا شديد اللهجة بعد استقباله 21 مواطنا من محافظات البحيرة وكفر الشيخ والإسكندرية، للتسمم جراء تناول وجبة فسيخ فاسدة، تتراوح أعمارهم بين عامين و55 سنة.

 

المركز حذر  فى بيان له المواطنين من انتشار أسماك فسيخ فاسدة في الأسواق، مؤكدا أن المواطنين الذين استقبلهم المركز، أغلبهم في حالة خطرة وغير مستقرة، ودعا المركز جميع المواطنين إلى الامتناع نهائيًا وبشكل فوري عن تناول الفسيخ مهما كان مصدره موثوق فيه أو حتى الذي تم تجهيزه داخل المنازل.

 

الفسيخ هو أحد الأكلات المصرية الموسمية، التي تتكون من سمك مخمر أو مجفف مملح يعد من سمك البوري، ويتناوله المصريون طوال العام، إلا أن قطاع كبير من المواطنين يفضلون تناوله يوم شم النسيم.

 

بدوره كشف الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، عن تواصله مع محافظة الإسكندرية للقيام بحملات على المحلات لأخذ عينات من أسماك الفسيخ الموجودة بالأسواق لفحصها والتأكد من سلامتها.

 

من جانبه أكّد الدكتور أحمد عثمان، عميد طب الإسكندرية، أن مركز السموم استنفذ المخزون بمحافظتى الاسكندرية والبحيرة وتم التواصل مع وزارة الصحة للحصول على امصال اخرى، واكد ان إدارة الجامعة تعكف على دراسة تلك الظاهرة هل الأسماك من مصدر واحد ام الأسماك الموجودة في رشيد وإدكو .

 

وبحسب بيان صادر عن إدارة المستشفيات الجامعية بالإسكندرية، فإنه فور وصول الحالات على مدار اليوميين تم التعامل الطبي بواسطة الأطباء المتخصصين في مركز السموم بالمستشفى الجامعي، وحجز عددٍ منهم في العناية المركزة.

 

وأشار البيان إلى أن عدد الحالات التي استدعى علاجها بالمصل المضاد للتسمم بلغ 12 حالة -محجوزة بالعناية المركزة- وخروج 7 حالات بعد تحسن الحالة الصحية.

 

وأكدت إدارة المستشفيات الجامعية أنه تم التنسيق مع مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية والبحيرة ووزارة الصحة بالقاهرة، لتوفير كل الجرعات اللازمة من المصل المضاد للتسمم.

 

ووفقًا للبيان، جرى توفير رصيد احتياطي للطوارئ من المصل بواسطة وزارة الصحة بعد التنسيق والتكامل في تقديم الخدمات الصحية للمواطن المصري.

 

وشددت إدارة المستشفيات الجامعية على أن الواقعة لم تأخذ أي شكل من الأشكال الوبائية أو الكارثية، مؤكدة توافر جميع الأمصال وبالجرعات الكافية لكل المصابين المحتاجين.

 

وبدوها أصدرت وزارة الصحة والسكان، بيانا أكدت فيه توافر مخزون كافٍ من مصل التسمم الممباري (البتيوليزم)، والذي يستخدم في حالات التسمم الغذائي بجميع المنشآت الطبية التابعة لوزارة الصحة بجميع المحافظات ومراكز السموم التابعة للمستشفيات الجامعية، ويجرى توفيره بالكامل بالمجان، سواء بمستشفيات ومراكز وزارة الصحة أو الجامعية.

 

يأتي تزامناً مع ماتم رصده في الآونة الأخيرة في بعض المحافظات من وجود أسماك بوري نافقة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وقد يؤدي تناولها إلى حدوث حالات تسمم غذائي خاصةً التسمم الممباري (البتيوليزم)، واستقبال مركز السموم بمحافظة الإسكندرية لعدد من حالات تسمم بالفسيخ.

 

وأكدت الصحة، أن قطاع الطب الوقائي - الإدارة المركزية لشئون البيئة (الإدارة العامة لمراقبة الأغذية وفروعها بالمحافظات) يقومون بعمل حملات مكثفة دورية على الأسواق ومحلات بيع الأسماك المملحة والفسيخ والباعة الجائلين لمنع تداول الأسماك غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفات التي يتم رصدها حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان