رئيس التحرير: عادل صبري 07:19 صباحاً | الخميس 18 أغسطس 2022 م | 20 محرم 1444 هـ | الـقـاهـره °

بعد توقف أكثر من 3 سنوات.. متى تعود السياحة الروسية؟

بعد توقف أكثر من 3 سنوات.. متى تعود السياحة الروسية؟

السيد عبد الرازق 11 مارس 2019 17:30

جاءت تصريحات مسئولي وزارة النقل الروسية بإرسال خبراء متخصصين فى أمن المطارات لعمل مراجعة نهائية على الإجراءات فى مطارَى الغردقة وشرم الشيخ تمهيداً لعودة الطيران الشارتر قريباً لنقل السياح الروس إلى مصر، لتجدد آمال عودة السياحة الروسية إلى المنتجعات المصرية.

 

ومنذ سقوط الطائرة الروسية في أكتوبر 2015، استقبلت مصر عدة وفود دولية ولجان تفتيش، لتفقد الإجراءات التأمينية بمطارات القاهرة، وشرم الشيخ، والغردقة.

 

وأنفقت مصر 60 مليون دولار في المرحلة الأولى لتدعيم منظومة تأمين المطارات بأحدث الأجهزة، بحسب تصريحات سابقة لوزير الطيران المصري السابق شريف فتحي.

 

وفي 11 أبريل 2018، جرى استئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين القاهرة وموسكو، دون الوجهات السياحية على البحر الأحمر بشرم الشيخ والغردقة.

 

 الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في منتصف أكتوبر  2018، استئناف رحلات الطيران الشارتر (غير المنتظم) لمصر قريبا.

 

وقال بوتين في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في سوتشي الروسية، إن "القاهرة تبذل كل ما في وسعها لاستقبال الرحلات الجوية الروسية (في المنتجعات السياحية بشرم الشيخ والغردقة)، وسنستأنف ذلك قريبا".

 

وبدأ السوق الروسى للعودة إلى المقاصد السياحية المصرية، وبلغ عدد السياح الوافدين إلى مصر 145 ألفاً و642 سائحاً روسياً فى 2018.

 

وبمتابعة عدد السياح الروس خلال الفترة الماضية سنجد أن عدد الوافدين إلى مصر فى 2010 بلغ 2.8 مليون سائح، وانخفض إلى 1.8 مليون سائح فى 2011، وبلغ نحو 1.6 مليون سائح فى 2012، وارتفع إلى 2.4 مليون سائح فى 2013، وزاد إلى 3.1 مليون سائح فى 2014، وفقاً لبيانات وزارة السياحة المصرية.

 

وعلى مدار العشرة أشهر الأولى من 2015، بلغ عدد السياح الروس نحو 2.3 مليون سائح، وانخفض بعد أزمة انفجار الطائرة الروسية حتى وصل إلى 100 ألف سائح روسى فى عام 2017، ورغم ذلك فقد صعدت السياحة الأجنبية الوافدة إلى مصر بشكل عام بنسبة 42% خلال النصف الأول من 2018، وقُدر عدد السائحين الوافدين بنحو 5.061 مليون سائح، مقابل 3.560 مليون سائح خلال النصف الأول من 2017.

 

** أسباب سياسية

إبراهيم الخالدي، رئيس شركة "الخالدي" للسياحة، يرى أن سبب عدم عودة الطيران الروسى المباشر للغردقة وشرم الشيخ يرجع لأسباب سياسية.

 

وأضاف أن الجانب الفنى فى المطارات آمن تماماً والدليل على ذلك أن إجمالى عدد الرحلات الشارتر والمنتظم من مختلف المطارات العالمية، وبخاصة من أوروبا، ارتفع فى العام الماضى 2018 بواقع 74% عما كان عليه فى العام السابق له، وهى الشهادة الأهم للمطارات المصرية.

 

**بوادر إيجابية

الخبير السياحي عاطف عجلان، عضو غرفة شركات السياحة، قال إنه بعد توقف دام لعدة سنوات بدأت السياحة الروسية تتعافى، حيث قام منظمو الرحلات الروس بتنظيم برامج سياحية للوجهات السياحية المصرية من خلال رحلات "الترانزيت" عبر كازاخستان وأوكرانيا وأنطاليا التركية ولأول مرة منذ ثلاث سنوات يتم عمل دعاية للمقاصد المصرية المختلفة من خلال الطيران "الترانزيت".

 

وأوضح عجلان أن البيانات المتوافرة مؤخرا تشير إلى أن عدد السياح الروس الذين زاروا مصر خلال عام 2018 تزايد بشكل كبير مقارنة بعام 2017 رغم استمرار توقف عودة السياحة الروسية بشكلها الطبيعي وتوقف رحلات الطيران الشارتر بين مصر وروسيا، ما يؤكد حب وعشق الروس لزيارة مصر والاستمتاع بشواطئها ومدنها السياحية.

 

وأضاف أنه ومع قرار عودة رحلات الشارتر من المنتظر أن تعود السياحة الروسية لتحتل مرتبة متقدمة كما كان قبل عام 2016، حيث بلغ عدد السياح الروس في مصر عام 2015 حوالي مليونين و889 ألف سائح.

 

وأكد أن هناك بوادر إيجابية لاستئناف رحلات الطيران الشارتر من روسيا  للمقاصد السياحية المصرية وهذا ما يؤكده منظمو الرحلات الروس وزيادة الطلب على مصر من قبل السائحين الروس، خاصة لمدن الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ، حيث استقبل مطار الغردقة مؤخرا أول فوج سياحي روسي يضم 220 سائحا في رحلة بدأ خط سيرها من موسكو إلى أنطاليا التركية ثم إلى الغردقة.

 

وأشار الى أنه تم تسيير 8 رحلات من مدن موسكو وكازان وأوفا وكترنبرج وسان بطرسبرج الروسية إلى الغردقة حتى نهاية فبراير وفي مارس سيتم تسيير 7 رحلات أسبوعية، فضلا عن تسيير 12 رحلة أسبوعية أيضا من المدن الروسية إلى شرم الشيخ عبر أنطاليا التركية منذ يناير.

 

وأوضح  أن كل المؤشرات تؤكد قرب عودة السياحة الروسية إلى المقاصد السياحية المصرية في القريب العاجل وإذا كنا حققنا 11.3 مليون سائح في 2018 حسب الأرقام المعلنة مؤخرا، فمع عودة السياحة الروسية من جديد متوقع أن يتخطى عدد السياح في عام الذروة 2010 الذي بلغ 14 مليون سائح.

 

أرقام مبشرة

وجاءت أرقام منظمة السياحة العالمية مبشرة عن الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال العام الماضي.

 

ووصل عدد السائحين إلى 11 مليونا و346 ألفا و389 سائحا، قضوا 121 مليونا و497 ألفا و447 ليلة سياحية، ساهم فيها زيارات رؤساء الدول المختلفة لمصر ونجوم ومشاهير العالم، وبوادر عودة السياحة الروسية، وإقامة العديد من المؤتمرات العالمية بمصر.

 

وتوضح أرقام منظمة السياحة العالمية أن مصر نجحت فى تنويع مصادر السياح وجذبهم من مناطق مختلفة، وجاء السوق الأوروبى فى الصدارة بعدد 6 ملايين و947 ألفا و655 سائحا زاروا مصر، يليه السوق العربى بعدد 3 ملايين و38 ألفا و389 سائحا، ثم السوق الآسيوى بـ669 ألفا و429 سائحا، ثم الأمريكيتان بـ456 ألفا و311 سائحا، ثم السوق الإفريقى بـ165 ألفا و658 سائحا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان