رئيس التحرير: عادل صبري 04:05 مساءً | السبت 05 ديسمبر 2020 م | 19 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

"البلتاجي" يوجه التحية لنساء الإخوان وابنته "أسماء"

البلتاجي يوجه التحية لنساء الإخوان وابنته أسماء

أخبار مصر

الدكتور محمد البلتاجي، عضو المكتب التنفيذي بحزب الحرية والعدالة

مثمناً دورهم في مواجهة الانقلاب..

"البلتاجي" يوجه التحية لنساء الإخوان وابنته "أسماء"

مصر العربية - متابعات: 24 نوفمبر 2013 00:09

وجّه الدكتور محمد البلتاجي، عضو التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، رسالة من محبسه الانفرادي بسجن ليمان طره، حيا فيها الدور الذي وصفه بـ"التاريخي العظيم والنموذج الأسطوري" الذي تقدمه المرأة المصرية "أماً وأختاً وزوجةً وابنة" في صمودها ونضالها ضد الانقلاب العسكري الدموي، قائلاً إنها "ملحمة يندر تكرارها عبر القرون تعيد إلى أذهاننا صور "أسماء بنت أبي بكر" و"سُمية أم عمار" و"أم عمارة نسيبة" والخنساء"- على حد قوله-.

 

وأكد البلتاجي ـ في رسالته منذ قليل ـ أن هذه التضحيات التي لم نرها إلا في جيل الصحابة تبشرنا بأننا على مقربة ويقين من طلوع الفجر "فَجراً صادقاً بكل ضيائه الذي يمحو كل أثر للظلام قبله ويبدده".

 

ووجه تحية خاصة شهداء الحرية أسماء البلتاجي وحبيبة عبد العزيز وهالة أبو شعيشع" وأمهات الشهداء والشهيدات، وأخواتهن الأسيرات الحرائر في سجن دمنهور وغيره من سجون الطواغيت.

 

وجاءت نص الرسالة كالتالي :

 

"تحية إكبار وإجلال للدور التاريخي العظيم والنموذج الأسطوري الذي تقدمه المرأة المصرية (أماً وأختاً وزوجةً وإبنة) في صمودها ونضالها ضد الانقلاب العسكري الدموي ,ملحمة يندر تكرارها عبر القرون تعيد إلى أذهاننا صور"أسماء بنت أبي بكر" و"سُمية أم عمار" و"أم عمارة نسيبة" والخنساء حين يوجد في الجيل الحاضر مئات -بل آلاف- ممن يرتفعن بصبرهن ونضالهن واحتسابهن وثباتهن إلى تلك الصور والنماذج التي لم نرها سوى في جيل الصحابة الأول فنحن -بإذن الله- على مقربة ويقين من طلوع الفجر (فَجراً صادقاً بكل ضيائه الذي يمحو كل أثر للظلام قبله ويبدده).

 

تحية خاصة إلى روح "أسماء البلتاجي وحبيبة عبد العزيز وهالة أبو شعيشع" وأخواتهن الشهيدات في السماوات العُلى ,وتحية خاصة إلى حبيبتي-الثانية بعد حبيبتي الشهيدة- الأسيرة في سجون الطغاة إبنة أخي ذات السبعة عشر عاماً -ريحانة قلبي- "منى البلتاجي" وأخواتها الحرائر في سجن دمنهور وغيره من سجون الظالمين الذين لم يستحيوا من سجن وحبس النساء !

 

وتحية خاصة لكل أمهات الشهداء وزوجات الشهداء وبنات الشهداء (وأخواتهن الصامدات في وجه الظلم والطغيان) يعلِمنَ البشرية جميعاً كيف يكون الصمود والثبات على الحق وفي وجه سلطان جائر".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان